الاثنين 19/11/ 2018

11/3/1440 هـ

القائمة الرئيسية

 

احفظ بياناتك

اخي الزائر , يمكنك حفظ بياناتك حتى توفر الوقت عند وضع التعليقات.
 الإسم :
 
 البلد :
 
 
 

» القائمة البريدية


إشتراك إلغاءالإشتراك

» خدمة الواتس آب

مثال:9613229857
إشتراك إلغاءالإشتراك
 
 

صور مـخـتـارة


حسين حرب

 

 الإحصائيات

 المتواجدون 72
 مجموع الزوار 29810948

إعــلانــات

اعلن معنا
اشترك في خدمة whatsapp
Add
لاعلاناتكم: ٧٦٦٩٠٤٦٩





 الصفحة الرئيسية » أخبار عربية و دولية
 
 الظواهري يأمر بإلغاء الدولة الاسلامية في العراق والشام
   07/11/2013 | مرات القراءة:  698 | أضف تعليق    


الظواهري يأمر بإلغاء الدولة الاسلامية في العراق والشام
 
أمر زعيم تنظيم "القاعدة" أيمن الظواهري بإلغاء "الدولة الاسلامية في العراق والشام"، مؤكدا أن "جبهة النصرة" هي فرع التنظيم في سوريا.

وقال الظواهري في تسجيل بثته قناة "الجزيرة" الفضائية "أخطأ الشيخ أبو بكر البغدادي الحسيني بإعلان "دولة العراق والشام" دون أن يستأمرنا أو يستشيرنا بل ودون اخطارنا"، وأضاف "أخطا الشيخ أبو محمد الجولاني باعلانه رفض دولة العراق والشام الاسلامية وإظهار علاقته بالقاعدة دون أن يستأمرنا أو يستشيرنا أو دون اخطارنا".
وأشار الى أنه "تلغى دولة العراق
تسجيل صوتي لأيمن الظواهيريوالشام الاسلامية ويستمر العمل باسم دولة العراق الاسلامية"، مؤكدا أن "جبهة النصرة لأهل الشام فرع مستقل لجماعة قاعدة الجهاد يتبع القيادة العامة".
واوضح الظواهري أن "الولاية المكانية لدولة العراق هي العراق، الولاية لجبهة النصرة لاهل الشام هي سوريا".
وعين أبو بكر البغدادي أميراً على دولة العراق الاسلامية بينما عين أبو بكر الجولاني أميراً لجبهة النصرة. وقال  "يقر الشيخ أبو بكر البغدادي أميراً على دولة العراق الاسلامية لمدة عام من تاريخ هذا الحكم، يرفع بعدها مجلس شورى دولة العراق الاسلامية تقريراً للقيادة العامة لجماعة قاعدة الجهاد عن سير العمل تقرر بعدها القيادة العامة استمرار أبو بكر البغدادي الحسيني في الامارة أو تولية أمير جديد"، وتابع "يقر الشيخ أبو محمد الجولاني أميراً على جبهة النصرة لأهل الشام لمدة عام من تاريخ هذا الحكم، يرفع بعدها مجلس شورى جبهة النصرة لأهل الشام تقريراً للقيادة العامة لجماعة قاعدة الجهاد عن سير العمل تقرر بعدها القيادة العامة استمرار الشيخ أبو محمد الجولاني في الامارة أو تولية أمير جديد".
وأمر بأن "توفر دولة العراق الاسلامية لجبهة النصرة لأهل الشام على قدر استطاعتها ما تطلبه من إمداد بالرجال والسلاح والمال ومن مأوى وتأمين، وتوفر جبهة النصرة لأهل الشام ما تطلبه دولة العراق الاسلامية من إمداد بالرجال والسلاح والمال ومن مأوى وتأمين"، مطالباً بأن "يتوقف الطرفان عن اي اعتداء بالقول والفعل ضد الطرف الاخر".
وشدد على أنه "على الطرفين وعلى جميع المجاهدين أن يعظموا حرمة المسلمين في دمائهم وأعراضهم وأموالهم ولا يتعدى أحد منهم على مسلم أو مجاهد الا بناء على حكم قضائي"، موضحاً "كل مسلم على المسلم حرام ولذلك لا يعد خارجاً من ينتقل من جماعة جهادية لأخرى ولا من جبهة جهادية لأخرى بل له حرمة المسلم والمجاهد حتى لو كان مخطئاً في انتقاله".
وأكد أن "كل من يخوض في دماء إخوانه المسلمين والمجاهدين ستقف منه الجماعة موقفاً شديداً أمراً بالمعروف ونهياً عن المنكر".
 

لم يعجبني
0
0
    شــارك الــمـقـال ::         
كلمات دلالية :  
 

التعليقات (0)



 
  اضغط هنا لإضافة تعليق
الاسم: البريد الإلكتروني :
التعليق :
اضف التعليق
 

 مقالات ذات صله ..

 مقالات مختارة..

 الأكثر قرائه ..

 الأكثر تعليقا ..

 آخر الأخبار ..

 آخر التعليقات ..

 
  الخدمات:
أعلن معنا
شارك في الموقع
شريط الأدوات
أقسام أخرى :
المكتبة الصوتية
منتديات جبشيت
سجل الزوار
عن بلدة جبشيت
تواصل معنا :
لإقتراحاتكم و إستفساراتكم
إتصل بنا
أو بريدنا : mail@jebchit.com
 
الحقوق محفوظة لموقع جبشيت ©