المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل تعلم ان الشيعة بالعالم اكثر من اهل السنة ؟


محب المهدي
17-01-2008, 04:04 PM
نفيدكم ان نسبة المسلمين الشيعة بالعالم تمثل 55% من المسلمين بالعالم أي الشيعة اكثر من السنة الا ان الحكم السياسي يسيطر عليه اهل السنة لذا يتخيل للناس ان أهل السنة هم الاكثر بسبب تجاهل النظم السياسية للشيعة .
هذه المعلومة حصلت عليها من دكتور متخصص بالبحوث والاحصاءات التي تخص المسلمين حول العالم يعمل بجامعة الامام محمد بن سعود الاسلامية بالرياض حيث ان هذا الدكتور من أهل السنة والجماعة وقام بالعديد من البحوث التي تخص المسلمين ولغاتهم وشاركه العديد من المختصين بالمملكة وأمريكا والدول الاسلامية .
فما رأيكم بالموضوع ؟.....

batoul
17-01-2008, 09:03 PM
ان شاء الله
الله يزيدهم ويكثرهم ويثبتهم على ولاية اهل البيت عليهم السلام
مشكور أخي على البحث الأكثر من رائع ...
جزاك الله ألف خير ...

محب المهدي
17-01-2008, 09:44 PM
ان شاء الله
الله يزيدهم ويكثرهم ويثبتهم على ولاية اهل البيت عليهم السلام
مشكور أخي على البحث الأكثر من رائع ...
جزاك الله ألف خير ...

مشكورة اختى على المرور الكريم

ابو فاطمة
17-01-2008, 11:03 PM
كنت اتمنى ان تكون الاحصائية دقيقة ولكن هذه الاحصائية غير صحيحة اصلا وقد اطلعت على احصائيات انا قول لك على سبيل المثال الدول التي عدد المسلمين فيها كبير مثلا اندنوسيا لا يتعدى عدد الشيعة فيها عشرة ملايين اما الباكستان فنسبة الشيعة من 20% الى 30% على الأكثر حتى الهند لا يعتبر الشيعة هم الاكثر اما بنغلادش فهم قلة جدا فقط يوجد شيعة اكثرية في العراق بنسبة 70% وايران بنسبة تفوق 90% والبحرين وعدد سكانها قليل جدا لايتجاوزون نصف مليون ويشكلون الشيعة 80 % من السكان الاصليين وفي لبنان اقل من النصف طبعا يوجد في الجمهوريات السوفيتية نسبة لابأس بها في السعودية لا نتجاوز 10 % وفي الكويت 30% لا أعلم عن نسبة الشيعة في ماليزيا في بلاد المغرب العربي كالجزائر والمغرب هم أقلية جدا في مصر اقلية في بلاد الشام هم اقلية
حتى في اوروبا هم جاليات عربية عراقية او لبنانية او ايرانية
انا اعتقد ان الشيعة الامامية وهناك احصائية تقريبية اطلعت عليها لا يتجاوزون 200 مليون من اصل اكثر من مليار مسلم مع اني اتمنى ان تكون نسبة الشيعة اكثر من ذلك وللمعلومة معظم الحكومات الاسلامية القديمة قامت بقتل الشيعة كما فعل صلاح الدين الذي قضى على التشيع في مصر نهائيا

محب المهدي
17-01-2008, 11:13 PM
[quote=ابو فاطمة;101925]كنت اتمنى ان تكون الاحصائية دقيقة ولكن هذه الاحصائية غير صحيحة اصلا وقد اطلعت على احصائيات انا قول لك على سبيل المثال الدول التي عدد المسلمين فيها كبير مثلا اندنوسيا لا يتعدى عدد الشيعة فيها عشرة ملايين اما الباكستان فنسبة الشيعة من 20% الى 30% على الأكثر حتى الهند لا يعتبر الشيعة هم الاكثر اما بنغلادش فهم قلة جدا فقط يوجد شيعة اكثرية في العراق بنسبة 70% وايران بنسبة تفوق 90% والبحرين وعدد سكانها قليل جدا لايتجاوزون نصف مليون ويشكلون الشيعة 80 % من السكان الاصليين وفي لبنان اقل من النصف طبعا يوجد في الجمهوريات السوفيتية نسبة لابأس بها في السعودية لا نتجاوز 10 % وفي الكويت 30% لا أعلم عن نسبة الشيعة في ماليزيا في بلاد المغرب العربي كالجزائر والمغرب هم أقلية جدا في مصر اقلية في بلاد الشام هم اقلية
حتى في اوروبا هم جاليات عربية عراقية او لبنانية او ايرانية
انا اعتقد ان الشيعة الامامية وهناك احصائية تقريبية اطلعت عليها لا يتجاوزون 200 مليون من اصل اكثر من مليار مسلم مع اني اتمنى ان تكون نسبة الشيعة اكثر من ذلك وللمعلومة معظم الحكومات الاسلامية القديمة قامت بقتل الشيعة كما فعل صلاح الدين الذي قضى على التشيع في مصر نهائيا[/

مشكور اخوي على التوضيح مع احترامي لك 200مليون قليل جدا ارجو التدقيق بالرقم ووالبحث عن الدراسات الحديثة وغير القديمة وغير الرسمية لانها مزورة عزيزي ابوفاطمةquote]

محمد
17-01-2008, 11:19 PM
شكرا لك اخي الكريم على الموضوع القيم
وللمعلومية نسبة الشيعة في السعودية اكثر بكثير من الـ 10%

تقبل تحياتي

محب المهدي
17-01-2008, 11:36 PM
شكرا لك اخي الكريم على الموضوع القيم
وللمعلومية نسبة الشيعة في السعودية اكثر بكثير من الـ 10%

تقبل تحياتي
اشكرك اخوي محمد على التوضيح والمرور

صدى الروح
18-01-2008, 10:50 AM
في السعودية لا نتجاوز 10 %

اكيد خطأ ..

لان القطيف كلها شيعة و الاحساء الاغلبية و المدينة و الرياض وووو ... و الاعداد في تزايد..

محب المهدي
18-01-2008, 01:49 PM
اكيد خطأ ..

لان القطيف كلها شيعة و الاحساء الاغلبية و المدينة و الرياض وووو ... و الاعداد في تزايد..
اشكرك اختى على التوضيح والمرور الكريم
فعلا هذه النسبة 10% قليلة جدا

nour
18-01-2008, 02:10 PM
مشكوور اخي ان شاء الله يكون العدد في ازدياد

جزاك الله كل خير محب المهدي

محب المهدي
18-01-2008, 02:23 PM
مشكوور اخي ان شاء الله يكون العدد في ازدياد

جزاك الله كل خير محب المهدي
اشكرك على المرور الكريم

وافاطماه
18-01-2008, 11:01 PM
أعتقد أن الاحصائيات الرسمية في معظم الأحيان يكون ملعوب بها..
وتتكلم عن نسبة الشيعة بالنسبة للجميع وليس للسنة كما أشارت إليه هذه الإحصائية..

الله يزيد المتشيعين وينوّر قلوبهم..
جزيل الشكر..

غادة
19-01-2008, 12:07 AM
انشاء الله ربنا بيبارك بنسل شيعة آل البيت (ع) في كل اقطار العالم ويزيدهم

محب المهدي
19-01-2008, 03:38 PM
أعتقد أن الاحصائيات الرسمية في معظم الأحيان يكون ملعوب بها..
وتتكلم عن نسبة الشيعة بالنسبة للجميع وليس للسنة كما أشارت إليه هذه الإحصائية..

الله يزيد المتشيعين وينوّر قلوبهم..
جزيل الشكر..

اشكرك على المرور والتعليق

نجمة الليل
21-01-2008, 03:40 PM
شكرا لك أخي الكريم
على هذه المعلومة
وان شاء الله يزداد العدد أكثر فأكثر

احلى_عراقي
23-01-2008, 06:28 PM
مااقول غير الله يكثرهم ويزيدهم من اتباااع اهل ال البيت ,,,
شااكر لك الخبر ,,,

تحياااتي ,,,

محب المهدي
26-01-2008, 11:50 AM
غادة نجمة الليل احلى عراقي لكم الشكر على المرور الكريم

ام فاطمة
26-01-2008, 02:40 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وال محمد


وهو تعريف شامل واف عن انتشار الشيعة في العالم، وفعالياتهم، ونصرتهم للدين، ووقوفهم أمام الشبهات . كما ويتمّ في هذا الحقل الإشارة إلى حركة الاستبصار في كلّ دولة وتوجّه المسلمين إلى التمسّك بوصية رسول الله صلى الله عليه وآله: القرآن والعترة .


نبتدي بحرف الالف


اثيوبيا


أثيوبيا
التاريخ : 2 ذي القعدة 1426
تاريخ دخول التشيع : قديم
عـــد د الــــشيــعــة : غير محدد
امــاكن تواجــدهــم : العاصمة أديس أبابا وشمال وشرق إثيوبيا
طلباتهم و احتياجاتهم : المعونات والتعليم الديني
معـــلومات عــــامة :



الشيعة في إقليم نغلي بورنا الإثيوبي
أرسل أحد الإخوة الموالين من إثيوبيا لي السطور التالية عن تواجد الشيعة في إقليم (نغلي بورنا) في إثيوبيا:
منذ تلقيت نبأ تواجد الموالين لأهل البيت في منطقة (نغلى بورنا) شمال شرق إثيوبيا لم يهدأ لي بال استعدادا لزيارتهم وتفقد أحوالهم، فقمت بزيارتهم في العشرين من شوال حيث يبعد الإقليم عن العاصمة أديس 610 كلم وعن حدودالصومال 360 كلم ومن حدود كينيا 170 كلم تقريبا.
أهل اٌلإقليم بدائيون جدا، والرحلة كانت طويلة وشاقة استغرقت يومين ذهاباومثلهما في العودة وأكثر من 380 ك طريق غير معبد
كما أن الحافلات المستخدمة قديمة ويشتكى منها لكثرة تعطله أثناء الرحلة كل يوم وهو ما حدث معي حتى كنا نبيت اليوم بكامله في الطريق، وهذا كله رغم غنى الإقليم وتحديدا بلدة (شاكسو) المنتجة للذهب وهي أرض غابات مستهدفة من قبل الحملات التنصيرية وطائفة البهائية.
سكان اٌلإقليم خليط من قوميات متعددة والأغلبية من شعب الأورومو ومن الصوماليين وهما العنصران المشكلان للأغلبية الإسلامية في الإقليم، وفيهم عدد كبير من الشيعة الإثني عشرية ولهم مسجد وحسينية ومدرسة صغيرة.
تاريخ دخول التشيع : منذ الهجرة النبوية الأولى
عـــد د الــــشيــعــة : ليسوا بالقليل
امــاكن تواجــدهــم : العاصمة أديس أبابا وما حولها
طلباتهم و احتياجاتهم : التعليم الحوزوي والمساندة العاجلة
معـــلومات عــــامة :



أوضاع المسلمين في إثيوبيا
اثيوبيا) تسمية يونانية اطلقها المؤرخ اليوناني (هيروتيدروس) على جزء من بلاد النوبة لم تصل اليه امبراطورية الاحباش في يوم من الايام. وتعني اثيوبيا باليونانية القديمة (ذوو الوجوه المحروقة) او السود ، ولقد استُعمِل هذا الاسم واطلق على اثيوبيا الحديثة في عهد الملك (منليك الثاني) الذي كان ينفر من الحبشة التي لها علاقة بواقع المنطقة التاريخي ، حيث تشير المصادر الى ان هذه المنطقة حُكمت من قِبل ملوك اليمن في سبأ. وفي حكاية ان مدينة (صبا) الواقعة اليوم بالقرب من مدينة أكسوم الحالية كانت مركزاً لحكومة بلقيس التي كانت تحكم كلاً من الحبشة واليمن.
والزنوج هم سكان المنطقة الاصليين ، لكنهم طردوا منها على يد الحاميين ونزحوا نحو الجنوب حيث يعيش اليوم عدد كبير منهم في الجنوب الغربي، ثم ان سكان الجزيرة العربية الساميين انتقلوا عبر البحر الى هذه البلاد وسيطروا على الحاميين وفرضوا عليهم لغتهم وعاداتهم وأختلطوا بهم وتزاوجوا معهم ، فنشأ عرق جديد فيما بعد سمي (الحبش) وتعني في احدى اللغات المحلية (المختلط).
وأثيوبيا ، هي الارض الاولى التي وطأتها اقدام المسلمين ، وتعرفت على هذا الدين العظيم قبل ان ينتشر في الجزيرة العربية. وأولئك المهاجرون الاوائل هم اول من أستقر من المسلمين في تلك البلاد ، وتوطّن ونشر الاسلام في تلك الربوع، حتى أن ملكها (أصحمة النجاشي) وعدداً من أصحابه دخلوا الاسلام وكتموا أمرهم خوفاً من تعصب البلاط النصراني. ولاقتراب المنطقة من الاراضي الاسلامية المقدسة ، كان تأثير الاسلام عليها واضحاً. وقد ساعد هذا القرب الجغرافي على انتشار الاسلام في المنطقة ، خاصة سواحل البحر الاحمر ، حيث حركة التبادل التجاري مع سكان الجزيرة العربية. وفي اوائل القرن الثاني للهجرة دخل الاسلام القارة الافريقية عن طريق الدعاة القادمين من الجزيرة العربية عبر البحر الاحمر، حيث نزلوا في ميناء زيلع في القرن الافريقي، وازداد انتشار وتعاظم عدد المسلمين في القرن الخامس الهجري، حيث اسس المسلمون دولتهم في هذه ا لمنطقة واتخذوا من مدينة هرر عاصمة لهم.
ولقد توغل المسلمون بعد ذلك في الاراضي الاثيوبية وكان معظمهم من الدعاة التجار الذين ينتمون الى القبائل النازحة من الجزيرة العربية. أما في العصر العباسي ، فقد هاجرت مجموعات مضطهدة من انصار أهل البيت الى تلك الارض واستطاعت ان تنقل القبائل الاثيوبية الوثنية الى الاسلام وساعدت على انهاء الصراعات القبلية، ومنذ ذلك الحين انفصلت أرتيريا عن اثيوبيا وحكمت بالاسلام كما هو شأن الاراضي الصومالية.
لكنّ وعورة الاراضي الجبلية الاثيوبية وصعوبة اجتيازها شكلت عاملاً من عوامل عدم انتشار الاسلام بسهولة فيها. كما هو شأن الاراضي المنخفضة والسهول كاليتجراي وهرر.
وكان لسيطرة المسلمين على الطرق التجارية المهمة اثر كبير في انتشار الاسلام ، خاصة بعد فتحهم منطقة ( زيلع ) وأشرافهم منها على طريق هرر التجاري المهم. ثمّ انشأوا على هذا الطريق المؤدي الى قلب الحبشة امارات وممالك صغيرة ، مثل زفات، أدل، موده، جداية، وغيرها جنوبي نهر (هوش). وفي القرن العاشر الهجري ، ازداد قلق المسيحيين والاحباش من انتشار الاسلام فبعثوا برسائل الى كل من الفاتيكان وبريطانيا وروسيا واسبانيا يطلبون فيها تزويد المسيحيين بالسلاح لايقاف الزحف الاسلامي وابادته، مدعين بأنهم محاصرون ببحر اسلامي يهدد كيان المسيحية في البلاد.
بدأ الاحباش حربهم الغادرة على امارة هرر الاسلامية ووصلوا الى مشارفها فتصدى لهم الامام الفاتح احمد ابراهيم وردهم على اعقابهم ، ثم اعدّ لهم جيشاً قوياً وزحف بجيشه هذا حتى وصل مدينة اكسوم عاصمتهم آنذاك ، وحكم البلاد زهاء 16 سنة ، نشر فيها الاسلام حتى وصلت نسبة المسلمين فيها ا لى 90% . وانتشر الاسلام كذلك بين قبائل (سلامة) الحبشية المستقرة وما حولها من قبائل البدو، كذلك دخل ملوك بلاد (كوشي) في الاسلام واصبحت مدينة هرر في مملكة (دوارة) مركزاً من المراكز الاسلامية المهمة، والتي كانت في اوج تطورها واستقرارها منطلقاً للأشعاع الفكري، حيث شهدت حركة فكرية اسلامية واسعة بنيت خلالها المساجد ومدارس اللغة العربية والعلوم الاسلامية، وكان فيها ما يقرب (90) مسجداً لا تزال باقية حتى اليوم شاهدة على عظمة الاسلام ونفوذه، وكما كان معظم الدعاة من اليمن والجزيرة العربية ومصر، ومن مدينة هرر هذه انطلقت الحركات الجهادية التي كانت تدعو الى توحيد المسلمين في تلك الارض تحت راية واحدة لتشكيل الدولة الاسلامية الافريقية الكبرى. وكان من اهم هذه الحركات حركة الامام احمد ابراهيم الفرّان الجرافي، امير هرر، الذي ما ان تعرضت امارته لهجوم الصليبيين حتى دعى الى الجهاد الشامل وذلك سنة 1527م لدرء الخطر عن الامارة وفتح البلاد الوثنية والنصرانية.
واصل الامام احمد الزحف بجيوشه حتى فتج أثيوبيا كلها، ووصلت جيوشه الى منطقة التاكا السودانية وسيطرة على مساحات شاسعة من اراضي افريقيا الوسطى والشرقية ولولا تدخل الغرب الصليبي ممثلاً بالبرتغاليين الذين كانوا يجوبون سواحل المنطقة وبحارها بأساطيلهم الحربية وسلاحهم الناري المتطور حين استنجدت بهم الكنيسة النصرانية، فتمكنوا من ايقاف زحف المسلمين وخاض المسلمون معارك دامية ومدمرة استشهد خلالها الامام احمد عام 1537 وتفرقت جيوشه وطويت باستشهاده صفحة مشرقة من تاريخ المسلمون. وبقيت هرر بعد استشهاده بمدارسها ومساجدها مركز نشر الاسلام ودعوته بين القبائل هناك. وكان لمجيء الحملة المصرية بقيادة رؤوف باشا عام 1875م ابان حكم الامبراطور النصراني يوحنا – الذي كان شديد البطش بالمسلمين والتعصب للنصرانية – اثر كبير في دخول المزيد من قبائل الاورومو في الاسلام وانتشار الدين بشكل واسع هناك، خاصة بعد سيطرة المصريين على زيلع وبربرا وهرر.
لكن قيام الثورة المهدية في السودان وانسحاب الحاميات المصرية من المنطقة ادى الى اضعاف امارة هرر، خاصة بعد ان لحقت بالجيش المصري هزائم متكررة من قبل جيوش الحبشة بقيادة (منليك) الذي اصبح امبراطوراً للحبشة بعد يوحنا. فسقطت الامارة وهزم اميرها عبد الله علي عبد الشكور امام جيوش منليك النصراني.
ولا يزال المسلمون يشكلون الاكثرية بين سكان اثيوبيا الذي يبلغ 60 مليون نسمة ففي العاصمة اديس ابابا وحدها تتراوح نسبة المسلمين من 30 الى 36% من مجموع السكان ولا زالت اللغة العربية الرسمية في خمسة ولايات من بين ثلاث عشرة ولاية. والمسلمون هناك فئتين : الاولى ، وهي اقلية من اصحاب الاموال والجاه والنفوذ ، والثانية وهي الغالبة فقيرة من الرعاة والمزارعين. وللمسلمين هناك مجلساً يتولى ادارة شؤونهم الدينية حيث يشرف على (160) مدرسة و (17) مسجداً
معـــلومات عــــامة :
توجد في إثيوبيا حركة استبصار قوية ناتجة عن احتكاك عدد كبير من الإثيوبيين بالشيعة في البلدان المجاورة لهم وبالخصوص في كينيا وتنزانيا، وقد بلغ التشيع اٌقصى مدى له في عامي 1999 و2000 بعد قيام عدد من المدارس الدينية بجهود مكثفة لتصحيح المفاهيم الخاطئة عن الشيعة، فأتت الجهود بثمارها بصورة لا زالت ملفتة للنظر حتى اليوم.

ام فاطمة
26-01-2008, 02:41 PM
اذربيجان



التاريخ : 16 ربيع الاول 1425
تاريخ دخول التشيع :
عـــد د الــــشيــعــة :
امــاكن تواجــدهــم :
طلباتهم و احتياجاتهم :
معـــلومات عــــامة :
جمهورية تقع على شاطىء بحر قزوين في القسم الشرقي من البلاد الممتدة وراء القفقاز ويحدها شمالاً جمهورية داغستان وشمالاً غربياً جمهورية جورجيا وجنوباً غربياً جمهورية أرمينيا وجنوباً تركيا وايران.
وتشمل اذربيجان جمهورية اخرى مستقلة استقلالاً ادارياً هي جمهورية «نخشوان» وتفصل هذه الجمهورية عن اذربيجان اراضي الجمهورية الارمنية وأراضي مقاطعة «قرباغ».
تبلغ مساحة جمهورية اذربيجان: 600/86 كليومتر مربع. وعاصمتها باكو وتقع على ضفاف بحر قزوين في شبه جزيرة آبشوران.
عدد سكان اذربيجان حسب احصاء عام 1997م كان 7.566.000 نسمة.
شيء من تاريخ اذربيجان المعاصر
في عام 1911م تأسس حزب المساواة في الاراضي الحالية لجمهورية اذربيجان وقام أعضاء هذا الحزب في آذار 1918م بانتفاضة مسلحة في باكو ما لبثت ان امتدت الى سائر نواحي المنطقة. وأسس هؤلاء في 27 آيار 1918 بمدينة تفليس دولة بأسم «جمهورية اذربيجان» وأعلنوا استقلالها. وفي أواخر عام 1919م وأوائل عام 1920 تعرضت حكومة حزب المساواة لأزمة سياسية واقتصادية وتأسست في ربيع عام 1919م الحكومة السوفياتية في منطقتي مُغان ولنكران. ولكنها لم تعمر طويلاً. وشكلت في 26 نيسان 1920 لجنة ثورية مؤقتة برئاسة نريمان نريمان أوف. وسقطت حكومة حزب المساواة في 28 نيسان 1920م حيث استلمت اللجنة الثورية مقاليد الحكم في باكو وأطلقت على نفسها اسم حكومة «جمهورية آذربيجان السوفياتية الاشتراكية» وبتفكك الاتحاد السوفياتي عادت جمهورية مستقلة.
الشيعة في اذربيجان
يبلغ عدد الشيعة في جمهورية اذربيجان أكثر من 70% من سكان جمهورية اذربيجان، أما غير الشيعة فمعظمهم على المذهب الحنفي وفيهم شافعيون وهم كغيرهم من سكان آذربيجان يتكلمون اللغة التركية.
وحكم مناطق اذربيجان في مرحلة ضعف الدولة العباسية أمراء من سلالات شيعية، وكانت هذه المناطق تسمّى آنذاك مناطق «آران» ولم ينتشر التشيع فيها بشكله الواسع الاّ من ابتداء العهد الصفوي الذي نشط في الدعوة والتبليغ من القرن التاسع الهجري. وفي عهد مؤسس الدولة الصفوية الشاه اسماعيل وعهد خليفته طهماسب اصبح التشيع مذهباً رسمياً لهذه المناطق.
مجموع المساجد في جمهورية اذربيجان ابان الحقبة السوفياتية هو 16 مسجداً، ولكل من الشيعة والسنة مساجدهم الخاصة بهم. والمسجد الجامع للشيعة الذي تقام فيه صلاة الجمعة في باكو اسمه «مسجد تازه بير» وهو من أكبر المساجد هناك، والمسجد الجامع للسنة الذي تقام فيه صلاة الجمعة اسمه مسجد «آردربك». على ان المساجد الصغيرة هي على الأغلب مشتركة بين الشيعة والسنّة.
ومن المراقد المقدّسة لدى شيعة اذربيجان يوجد مرقد ينسب الى ابراهيم ابن الامام محمد الباقر عليه السلام، وهو يقع قريباً من مدينة «كيروف»، وقد بني في القرن التاسع الهجري «الخامس عشر الميلادي» وهو اليوم مزار مهم للزوار الشيعة وفيه تقام سنوياً الاحتفالات بذكرى مقتل الإمام الحسين عليه السلام في عاشوراء
عـــد د الــــشيــعــة : حوالي 72 بالمائة
امــاكن تواجــدهــم : في كل اذربيجان
طلباتهم و احتياجاتهم : التعريف الكامل بالاسلام
معـــلومات عــــامة :
الشيعة عبر القرون
لا نريد في هذا المقال أن نثبت أفضلية الشيعة ، أو فضلهم بكثرة عددهم وانتشارهم في البلدان وأكثريتهم في بعضها ، لأن الكثرة لا تكشف عن الحق ، والقِلَّة لا تدل على الضلال .
وقديماً قيل : ( إن الكِرَام قليل ) . وقال أمير المؤمنين ( عليه السلام ) الذي يدور الحق معه كيفما دار : لا تزيدني كثرة الناس حولي عِزَّة ، ولا تَفَرُّقُهُم عنِّي وَحشة .
ولو كانت الكثرة تغني عن الحق شيئاً لكانت الطوائف غير الإسلامية أفضل ديناً ، وأصح عقيدة من المسلمين .
وإنما الغرض الأول أن نثبت أن الشيعة كسائر الفرق والطوائف التي لها كيانها وتأثيرها.
فإن الذين يتجاهلون وجود الشيعة وينظرون إليها كفئة قليلة يمكن استئصالها ، هم في الحقيقة بعيدون عن الواقع كل البعد ، ولا يعبرون إلا عن رغباتهم وأحلامهم .
لإن القضاء على الشيعة لن يكون إلا بالقضاء على جميع المسلمين ، ولن يكون ذلك حتى لا يبقى على وجه الأرض ديار .
لمحة تاريخية :
كانت الدول فيما مضى - شرقية كانت أم غربية - تقوم على أساس الدين ، فتخوِّل لنفسها حق التدخل في شؤون الإنسان الداخلية والخارجية ، لأنها نائبة عن الله .
ومن هنا كانت تعامل الناس على أساس أديانهم ومعتقداتهم ، لا على المؤهلات العلمية والخلقية .
فتحب أبناء دينها ، وتضطهد الآخرين ، أو تتجاهل وجودهم كرعايا ومواطنين .
ومن هنا كان التفاوت في عدد الشيعة والسنة قلة وكثرة حسب الدول القائمة الحاكمة ديناً ومذهباً .
ففي عهد الأمويين والعباسيين كان السنة أكثر عدداً من الشيعة ، وفي عهد البويهيين والفاطميين كانت الكثرة في جانب الشيعة ، وفي عهد السلجوقيين والأيوبيين والعثمانيين ازداد عدد السنة حتى أصبحوا على تعاقب الأجيال والقرون أضعاف عدد الشيعة .
والغريب حقاً أن يكون للشيعة هذا العدد بعد أن ظلوا هدفاً لاضطهاد الحكومات مئات السنين ، وتعرضوا لموجات من تعصب السنة في كثير من البلدان والأزمان .
ومن أراد التوسع في هذا المجال فعليه مراجعة كتاب ( الشيعة والحاكمون ) لمؤلفه الشيخ محمد جواد مَغنِيَّة .
من بلدان الشيعة :
آذربايجان : وهي بلد تقع في قارة آسيا ، وعاصمتها ( باكو ) ، ونسبة الشيعة فيها أكثر من 70% . ........
وأخيراً :
نختم كلامنا بما ذكره الشيخ أبو زهرة – وهو أحد علماء السنة المعاصرين – في آخر كتابه ( الإمام الصادق ) بعنوان : ( نمو المذهب الجعفري ومرونته ) ، حيث قال :
لقد نما هذا المذهب وانتشر لأسباب :
الأول : إن باب الاجتهاد مفتوح عند الشيعة ، وهذا يفتح باب الدراسة لكل المشاكل الاجتماعية ، والاقتصادية ، والنفسية .
الثاني : كثرة الأقوال في المذهب - أي في المسائل الفقهية النظرية - ، واتِّسَاع الصدر للاختلاف ما دام كل مجتهد يلتزم المنهاج المسنون ، ويطلب الغاية التي يتغياها من يريد مَحص الشرع الإسلامي خالطاً غير مشوب بأية شائبة من هوى .
الثالث : إن المذهب الجعفري قد انتشر في أقاليم مختلفة الألوان من الصين إلى بحر الظلمات ، حيث أوروبا وما حولها ، وتفريق الأقاليم التي تتباين عاداتهم وتفكيرهم وبيئاتهم الطبيعية ، والاقتصادية ، والاجتماعية ، والنفسية .
إن هذا يجعل المذهب كالنهر الجاري في الأرضين المختلفة الألوان ، يحمل في سيره ألوانها واشكالها من غير أن تتغير في الجملة عذوبته .
في باكو عاصمة أذربيجان يقيم عشرات الآلاف من محبي أهل البيت (عليهم السلام) مراسم العزاء تخللها إلقاء ندبيات ومراثي حسينية حزنا على شهداء يوم عاشوراء الخالد وهو يوم مشهود عديم النظير

ام فاطمة
26-01-2008, 02:42 PM
الاردن
التاريخ : 18 ذي الحجة 1425
تاريخ دخول التشيع : قديم
عـــد د الــــشيــعــة : أكثر من 5 آلاف
امــاكن تواجــدهــم : الرمثا وقرى الطرة وكفر أسد ودير أبي سعيد
طلباتهم و احتياجاتهم : الغوث والفرج لصاحب الزمان
معـــلومات عــــامة :
الشيعة في الأردن
اصولهم من بنت جبيل وعددهم يفوق 5 الاف
محمد عودة
مجلة الهلال الأردنية (عدد 117)
الثلاثاء، 22 نيسان «أبريل» 2003
تتجاذب الطائفة الجعفرية في الاردن مشاعر متضاربة تجاه ما يحدث في العراق، وموقف الشيعة العراقيين من الاحتلال الامريكي البريطاني لبلدهم، فمن جهة فان انتماءهم الطائفي يؤسس لوعي سياسي اجتماعي بخصوص رياح التغيرات التي هبت على المنطقة، ومن جهة اخرى فان ولاءهم لوطنهم الاردن يستوجب منهم النظر بعقل مفتوح الى متطلبات مواطنتهم الاردنية.
ويقول احد افراد الطائفة الذي فضل عدم ذكر اسمه ان الطائفة في الاردن اقرب وجدانياً لاي طرف سيحمل راية التصدي والمقاومة ضد المحتل الامريكي والانجليزي للعراق.
ويوضح ان عدد افراد الطائفة في الاردن يتجاوز خمسة الاف فرد وان جذورهم تعود الى مدينة \"بنت جبيل\" وبعض القرى في جنوب لبنان، وان اجدادهم وصلوا الى مدينة الرمثا، وقرى الطرة وكفر اسد ودير ابي سعيد بعد ان تعرضت مدينة \"بنت جبيل\" الى التدمير وبعدما واجهت المحتل الفرنسي ابان الحملة الفرنسية على سوريا ولبنان بعد نهاية الحرب العالمية الاولى.
ويشير الى ان مدينة \"بنت جبيل\" كانت تعتبر مركزاً تجارياً مهماً نهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين، وكان حجمها اكبر من مدينة صور، وازدهرت تجارتها، ووصل تجارها الى شمال فلسطين وجنوب سوريا وشمال الاردن، بل ان جزءاً كبيراً من تجارها كانوا يملكون منازل لهم في هذه المناطق، مبيناً ان جده امتلك منزلاً في مدينة الرمثا منذ عام 1860م.
وبعد تدمير المدينة فان جزءاً كبيراً من سكانها لجأوا الى شمال فلسطين والاردن وجنوب سوريا، وذلك اتقاء من شرور السلطة الفرنسية، بالاضافة الى معرفتهم باهالي هذه المناطق، وعلاقاتهم التجارية السابقة معهم. واخذ شكل الاستقرار لديهم الجانب المؤقت املاً في العودة، وبالفعل فان عدداً كبيراً من الاسر عادوا الى مدينتهم والقرى المجاورة لها منتصف اربعينات القرن الماضي بعد اندحار المحتل الفرنسي عن لبنان.
واخذ وجودهم يدخل في النسيج الاجتماعي في اماكن تواجدهم، وبدأت العلاقات الاجتماعية تاخذ شكلاً طبيعياً منذ اللحظة الاولى من وصولهم الى مناطق تواجدهم، وتصاهروا مع العائلات الاردنية دون تمييز، ولا سيما انهم يعتبرون المذهب الجعفري مذهباً خامساً بعد الشافعية والحنفية والحنبلية والمالكية، واستناداً الى ما ذهب اليه امام الازهر ايام جمال عبد الناصر الشيخ محمود شلتوت.
ويقول ان للطائفة الجعفرية في الاردن وجوداً اجتماعياً واقتصادياً، ومعظم ابنائها تلقوا قدراً كبيراً من التعليم، ودخلوا في النسيج الاجتماعي للمدن والقرى المتواجدين بها، واصبح انتماؤهم الوطني اردنياً بغض النظر عن اصولهم وانتمائهم المذهبي. ويشير الى ان حال افراد الطائفة بقيت مثل باقي افراد المجتمع الاردني، بل ان الملك المؤسس عبد الله الاول ابدى اهتماماً بهم، سيما انه من آل البيت، الذين يعتبرهم منتسبو الطائفة زعماء الامة الاسلامية.
ويرى ان الحكومة الاردنية حاولت ابان الحرب العراقية الايرانية استكشاف توجهات الطائفة الجعفرية في الاردن، على اعتبار ان الاردن اخذ موقفاً الى جانب العراق في المعركة، وبالرغم من ايمان ابناء الطائفة من ان هذه المعركة ضد مصالح شعوب المنطقة، ولا سيما ان وقودها ابناء الطائفة من الايرانيين والعراقيين، الا ان المحاولات المحمومة للاعلام العربي في تشخيص المذهب الشيعي ومن ينتمي اليه عدواً فارسياً للامة للاسلامية.
وبعد الحرب العراقية الايرانية وخلالها اخذت الاجهزة المختلفة تضع ابناء الطائفة في الاردن تحت المجهر، لتحديد انتماءاتهم السياسية، الا ان هذا الامر لم يدفع الطائفة الى تغيير الانتماء الى اية جهة غير الاردن، وبالرغم من تاكيداتهم باستمرار ان انتماءهم الحقيقي عربي وقومي، الا ان المحاولات المحمومة دفعتهم للاحساس بكونهم طرفاً اخر.
وازدادت وتيرة المحاولات لتصنيفهم واتهامهم بتهم مختلفة بعد انتفاضة جنوب العراق عام 1991م وهذا اثر على الطائفة، ولا سيما ان الاعلام اعتبرهم طرفاً معادياً.
ويقول ان تجربة \"حزب الله\" في دحر الاحتلال الصهيوني من جنوب لبنان، اعاد جزءاً من الروح الى ابناء الطائفة بعدما شعروا بانهم موضع اتهام، مؤكداً ان المطلوب الآن النظر الى الوجود الامريكي والبريطاني في العراق كاحتلال والباقي تفاصيل ، وهذا يشكل القاسم المشترك الاعظم بين الاطراف العراقية المختلفة، والمؤشرات كثيرة تدلل على ان الشعب العراقي سيجد الاليات الحقيقية لدحر الاحتلال
عـــد د الــــشيــعــة : 1.8% وليس 18 (كاتب المساهمة الأولى نسي الفاصلة العشرية)
امــاكن تواجــدهــم : الكرك والمفرق، ثم عمان وإربد والرمثا
طلباتهم و احتياجاتهم : من يصحح ويوجه نظرة الناس إليهم
معـــلومات عــــامة :
شهدت أرض الأردن عبر تاريخها الديني الطويل أحداث و وقائع لم تأخذ نصيبها الحقيقي من الدراسة والبحث ,حتى أن المرء ليشعر بشيء من المرارة والأسى أمام ما يحسه ويراه ..
فأرضه مباركة : وفق نصوص من آيات الذكر الحكيم في مضمونها أو موضوعها أو سياقها العام , إضافة إلى أحاديث شريفة جاءت بهذا الخصوص .. وهي مباركة : كونها تقع بين أقدس بقعتين هما مكة والمدينة المنورة من جهة و القدس الشريف من جهة اخرى..
وهي مباركة : فقد وطئتها أقدام معظم الأنبياء والرسل , فمنهم من عاش ومات ودفن فيها , ومنهم من مر بها وترك من آثاره الشيء الكثير.. وهي مباركة : كونها المسرح الذي شهد الكثير من قصص القرآن المجيد والكتاب المقدس ..
وأرض الأردن مباركة :حيث جرت على أرضها أشرف معركة استشهادية في الفترة النبوية امتزجت دماء شهدائها الزكية بتراب هذه الأرض :
فهذا جعفر بن أبي طالب عم آل محمد ومحل نصرتهم وافتخارهم , وهذا زيد بن حارثة حب رسول الله , وهذا عبدالله بن رواحه نديم وشاعر وكبير من ناصر الرسول الكريم ( رضي الله عنهم وأرضاهم جميعاً ) ..
فهم السابقون السابقون , قدّمهم ( صلى الله عليه وآله ) كقرابين للدين الجديد ,احتوت أرض الأردن أجسادهم الطاهرة ..
فهذه المعركة فيها بعض التشابه بواقعة الطف في كربلاء , وذلك من ناحية طبيعتها الاستشهادية و سائر مفرداتها .
وقبل الدخول في هذه الطبيعة وهذه المفردات يجدر بنا أن نتدارك أن أرض الأردن قد شهدت من الأحداث التي لها أثر كبير على الفكر الديني لكل الديانات السماوية :
فمن هنا مرّ الرسول الكريم قبل بعثته الشريفة واستظل بشجرة لا زالت باقية لحد الآن تشهد على ما حدث تحتها , حيث زفّ الراهب بحيرى البشرى للبشرية كافة بأن محمدا خاتم الأنبياء ومنقذها من طوفان الظلم والظلام , فصارت هذه الأرض بعد ذلك ممراً لمعراجه ومسراه صلى الله عليه وآله ..
وعلى هذه الأرض عَمّد يحيى السيد المسيح , ثم قُطع رأسه الشريف وقدم إلى بغي,وقد رَبـَطت أحاديث لأهل البيت عليهم السلام بينه وبين الحسين بن علي عليهما السلام في القتل والاسم والبكاء والحمل ..
وهنا أيضاً سأل موسى ربّه [ ربي أرني أنظر إليك] فأجابه تعالى: [ لن تراني ولكن أنظر إلى الجبل ] ,وقد استسقى لبنات شعيب , والتقى بالرجل الصالح الخضر ,وعهد الأمر من بعده إلى فتاه و وصيه يوشع بن نون ..
فصارت هذه الارض برية لهم عليهم السلام , جرت عليها مما ورد من قصصهم في القرآن الكريم : فكهف لوط , وكهف اهل الكهف , وعقر ناقة صالح , وبناء سفينة نوح , وتجميع جيوش سليمان , الى غير ذلك , وقد أوضحت الكثير من أحاديث أئمة آل البيت ما ورد في القرآن الكريم تفيد بعلو وسمو مكانتهم وحجتهم على الناس.
لهذا فأرض الأردن بكر في جميع رموزها الايمانية من مقامات وأماكن لها قدسيتها في الاسلام , وهذه الرموز تحتاج الى صياغة خاصة لإعادتها واظهارها وفق سمو مكانتها وما تحمل من معاني حقيقية لدى محبيها , وقد تعرضت أغلبها لنوازل الطبيعة أو الاهمال أو التهميش لفترات ليست بالقصيرة حتى اندثر بعضها, والذي ناله الاعمار والبناء لم يحظ بالرعاية والاهتمام الكافي , وقد جُردت جوانبها القدسية وعطلت شعائرها الايمانية والروحية لتكون كأكوام الحجارة بعيدة عن الصيغة الواعيه التي يمارسها المؤمنون للتعبير عن عمق ارتباطهم بهذه الرياض الملائكية المباركة ومناقب أصحابها الذي جعلهم الله هدى ورحمة للعالمين وفرض حبهم واتباعهم وكانت في قصصهم وسيرهم عبرة لأولي الألباب .
ورجوعاً إلى مؤتة وشهدائها الأبرار نرى أن هذه المعركة لا يمكن أن تقرأ بمعزل عن العناية الإلهية, كما أن نتائجها لا يمكن أن تقاس بمعايير غير ناموسية, وان ما تضمنته من معجزات للرسول الكريم وما استخلص منها كشواهد على نبوءته ( صلى الله عليه وآله ) تفيد أن مؤتة كانت معركة استشهاديّة ومن نمط خاص في طبيعتها تماماً , فقد قدّم الرسول الكريم شهدائها ـ بإذن ربه ـ قرابين لدينه الحنيف وهم من أغلى الناس عليه وأحبهم إلى قلبه ,وكفديه ليدرأ بهم عن دولته الفتيه خطر الروم الداهم عليها ..
والذي يلفت النظر أن هذه المعركة بالاضافة الى طبيعتها الاستشهادية فيها بعض التشابه بواقعة الطف في كربلاء وتتلازم معها في بعض مفرداتها , وهذا التلازم والتشابه لم يأت بالصدفة أو من فراغ , بل حفته القدرة الربانية بالكثير من ارادتها :

تاريخ دخول التشيع : قديم
عـــد د الــــشيــعــة : اقل من 3%
امــاكن تواجــدهــم : عمان اربد الرمثا
طلباتهم و احتياجاتهم : االحرية الدينية
معـــلومات عــــامة :
الشيعة في الاردن قلائل ، وهم بعض العائلات اللبنانية المهاجرة ، وما ذكره احد الاخوة ان نسبتهم 18% غير صحيح بتاتا، يوجد الان عدد من الشيعة من الاخوة العراقيين المقيمين في الاردن واصبحوا يحييون يوم كربلاء كل سنة في قرية مؤتة جنوب الاردن ، عند قبر جعفر بن ابي طالب وبكل حرية ، فغالبية الشعب الاردني من المسلميين السنة المعتدلين ولكن هناك الان بعض السلفيين الذين يدعون لمنع الشيعة من ممارسة شعائرهم بحجج كثيرة واخرها ان السنة مقموعون في ايران حسب ما يقولون على اية حال نتمنى زوال كل اشكال التعصب الديني وكل انسان حر في اختياره
تاريخ دخول التشيع : بداية القرن العاشر الهجري
عـــد د الــــشيــعــة : يشكلون مانسبته 18% من عدد المسلمين
امــاكن تواجــدهــم : عمان، إربد، الكرك، الأغوار والسلط
طلباتهم و احتياجاتهم : الاتصال الدائم بالحوزة الزينبية في سوريا
معـــلومات عــــامة :
يعتبر التشيع لأهل البيت المحمدي عليهم السلام في الأردن ظاهرة ملفتة للنظر بسبب ما يعرف عن أهل تلك البلاد الواقعة شرقي نهر الأردن من التعصب الأعمى لبني أمية عليهم لعائن الله وضد كل ماله صلة بعترة الرسول الأعظم محمد صلى الله عليه وآله وسلم، إلا أن الله أبى إلاّ أن يتم نوره ولو كره المشركون ، فقد اعتصم العديد من شيعة آل البيت عليهم السلام بالمدن والمناطق التي تشرفت بثوائها لمشاهير الموالين لأهل البيت عليهم السلام ، وكذلك لعدد من أهل البيت مثل زيد بن الإمام السجاد عليهما السلام حيث يوجد مقامه في مدينة الكرك.
وفي بداية العهد الملكي في الأردن كان الشيعة يقيمون أفراحهم وأتراحهم بصورة سرية ، ليس خوفا من السلطات الحاكمة ، ولكن من تسلط واضطهاد اتباع الدعي اللئيم الشيخ محمد بن عبدالوهاب ، حيث كانت الأردن إحدى مراكزهم الكبيرة، أما اليوم فيتمتع الشيعة تقريبا بكامل حقوقهم مثلهم مثل باقي المسلمين والأردنيين ، وتؤمنهم السلطات على أرواحهم حرصا على تحقيق الوحدة بين جميع مسلمي الأردن ونصرانييهم

ام فاطمة
26-01-2008, 02:43 PM
الارجنتين
التاريخ : 5 جمادى الثانية 1424
تاريخ دخول التشيع :
عـــد د الــــشيــعــة :
امــاكن تواجــدهــم :
طلباتهم و احتياجاتهم :
معـــلومات عــــامة :
في الأرجنتين يقيم الشيعة والمحبون لآل البيت عليهم السلام أفراح وأحزان الأئمة المعصومين عليهم الصلاة والسلام بصورة مستمرة في (بيونس آيرس) و(قرطبة) و(باهيا بلانكا) وغيرها من المدن الأرجنتينية ، وذلك بعد تحديد أماكن خاصة بتجمعاتهم واستصدار موافقة الحكومة على إقامة الشعائر الدينية وبالخصوص الحسينية في شهري المحرم وصفر.



اريتريا


يعتبر الوجود الشيعي في إريتريا غير قليل مقارنة بوجودهم في إثيوبيا، فهم يقطنون تجمعات كبيرة في أسمرة ومصوع وعصب وغيرها من مدن إريتريا وهم تقريبا ربع عدد المسلمين هناك ، ويقيمون شعائر آل البيت عليهم السلام بصورة شبه منتظمة ولا ينقصهم التعليم الديني أيضا، هذا غير إرسالهم لأموال الخمس سنويا إلى سادات المراجع العليا في إيران والعراق وسوريا ولبنان.
وبالإمكان معرفة أوضاع الشيعة هناك بالنظر إلى الممارسات اليومية لهم وأعمالهم كذلك.

ام فاطمة
26-01-2008, 02:45 PM
إسبانيا في عهد المسلمين
حاضرة متألقة وهمزة وصل حضارية

الموقع:
تقع إسبانيا في جنوب غرب أوروبا، عاصمتها مدريد، تشمل الجزء الأكبر من شبـه جزيرة إيبريا، تجاورها البرتغال، وتفصلها جبال البرنس عن فرنسا، ومضيق جبل طارق عن المغرب جنوباً، أهم مدنها: برشلونة، بلنسية، سرقوسة، مرسية، قرطبـة، ولها ساحل طويل على البحـر المتوسط في الشرق والجنوب الشرقي.
لمحة تاريخية:
خضعت إسبانيا في القرن الأول الميـلادي لحكم الإيبريين سكـان البـلاد القدمـاء، واكتسبوا حق المواطنيـة الرومانيـة، ولكنها ما لبثت أن خضعت في القرنين الخامس والسادس لحكم البرابرة الغزاة الذين شنوا عليها حرباً مدمرة .
في القرن العاشر، وبالتحـديد في سنة 711م. بدأ الفتح الاسلامي لإسبـانيا بقيادة طارق بن زياد الذي هزم ملك القوط في معركة \"وادي بكة\"، وشتت شمل رجاله، وفي السنة التالية جنّد موسى بن نصير بما جرى حتى جنّد جيشاً، والتحق بطارق في سنة 93هـ، وأكملا فتح إسبانيا التي أسمـاها المسلمون \"الأندلس\"، ولكن المسلمين تعرضـوا لنكسة في 115هـ، 732م حيث انهزموا في معركة \"بواتيه\"على يد ملك الفرنج شارل مارتل، وبذلك أوقف الزحف الاسلامي داخل القارة الأوروبية.
ظلت هذه البلاد خاضعة للخلافة الأموية 39 سنة، وبلغت ذروة مجدها في أيام عبد الرحمن المعروف بـ\"الداخل\"، ولكن عصر الأمجاد هذا تراجع حيث سادت صفوفهم الفرقة والانقسام، وأنهكتهم الصراعات، ما سهّل على جيوش قشتالة استعادة إسبانيا، وإخضاع غرناطة آخر معاقل المسلمين فيها في سنة 1492م. وهي السنة التي قـام كولومبوس فيها برحلته الاستكشافية إلى أميركا، ليرحل المسلمون عن\"الأندلس\"نهائياً، بعد أن أخضعوها لسلطانهم ثمانية قرون.
ترك المسلمون في الأندلس بصمات واضحة في مختلف الميادين، ماجعل منها حاضرة متألقة، وحلقة وصل حضاري بين الاسلام والغرب، وركيزة من الركائز الأساسية للنهضة الحديثة في أوروبا والعالم، ويشهد على ذلك ما خلّفوه من آثار، بلغت غاية في الدقة، والاتقان، والروعة، والجمالية.
ومن الجدير ذكره أن المسلمين في الأندلس لم يعيشوا نمطاً واحداً، بل طرأت على أحوالهم بعض التغيرات،حيث كان للظروف والعوامل التي أحاطت بهم دورها في إبراز سماتهم الحضارية، وانتاج مفاهيمهم السياسية والفكرية ـ وبتعبير آخر ـ منظومتهم الحياتية، سواء كانوا من الذين فتحوها، أو الذين عاشوا فيها، أو الذين اعتنقوا الإسلام من الإسبان، أو الذين تبنوا بعض العادات والتقاليد الإسلامية.
الفاتحون :
كانت أولى التسميات التي أطلقت على المسلمين في إسبانيا، هي تسمية «المسلمون الفاتحون» التي شملت كلّ المسلمين سواء الذين فتحوا شبه الجزيرة الإيبيرية (إسبانيا والبرتغال حالياً) سنة 92هـ (711م) سواء كانوا من البربر الذين حضروا من المغرب مع القائد العسكري طارق بن زياد، وكان عددهم سبعة آلاف جندي، أو من العرب الذين حضروا من المشرق العربي ودخلوا شبه الجزيرة الإيبيرية سنة (712م) بقيادة موسى بن نصير لمساعدة الفاتحين الأوائل ومتابعة تقدّمهم في الأراضي الإيبيرية.
حقق هؤلاء انجازات باهرة ، وأخضعوا لسيطرتهم مدن إسبانيا، باستثناء بعض المناطق الواقعة في الشمال، وتوغلوا في بعض الأراضي الفرنسية حتّى وصلوا إلى بواتييه، ولكن شارل مارتل أوقف تقدّمهم سنة (732م) في وقعة بلاط الشهداء التي خسرها المسلمون واستشهد فيها المجاهد الكبير عبد الرحمن الغافقي.
خضعت الأندلس منذ الفتح الإسلامي للأمويين، ومن ثُمَّ للعباسيين، ولم تلبث أن أصبحت إمارة مستقلة على يدي عبد الرحمن الأوّل \"الداخل\" الذي فر إليها من السلطة العباسية، واتخذ من قرطبة عاصمة لإمارته، الذي حاول أن يجعلها عاصمة على غرار دمشق، فبنى جامع قرطبة الذي استوحى فكرته من جامع بني أمية في دمشق.
وبعد انتهاء فترة الإمارة سنة 929م. تولى الحكم عبد الرحمن الثالث \"الناصر\" وبدأت معه فترة الخلافة التي دامت حتّى وفاة عبد الملك \"ابن المنصور\"سنة 1031م. وأدّت وفاته إلى تشتت الخلافة، وظهور ممالك الطوائف الذين حكموا مناطق متفرّقة من الأندلس.
المرابطون:
شجعت حالة الانقسام والتشظي التي عصفت بالأندلس الجيوش الإسبانية في شمال إسبانيا على لم شملها وتكتيل قواها، فتمكنت بقيادة ملكها ألفونسو السادس من استرداد مدينة طليطلة من المسلمين سنة 1058م، التي شكّل سقوطها ضربة قوية للمسلمين، فاضطروا لطلب مساعدة من إخوانهم المرابطين في المغرب. فلبوا الدعوة وهاجموا الإسبان في منطقة قرب بداخوس (غرب إسبانيا) وانتصروا عليهم سنة 1086م في معركة الزلاقة. وتشجع قائد المرابطين واستولى على الحكم الإسلامي في الأندلس بشكلٍ كامل وبقي مسيطراً عليه حتّى عام 1148م. وقد أطلق اسم «المرابطين» على الأشخاص الذين التفوا حول العالـم القيرواني الفقيه في الدِّين عبد اللّه بن ياسين الجذولي الذي أرسل معهم لتعليمهم شريعة ربّهم إذ أقام رباطاً وانقادوا له .
الموحّدون :
تولى الموحِّدون حكم الأندلس بعد المرابطين ، وهم جماعة أطلقوا على أنفسهم هذا الاسم، ودعوا لتصحيح الفهم الإسلامي، والعودة بالمسلمين إلى القرآن الكريـم والسنّة النبوية بعد انصراف عددٍ من علماء المغرب بدراساتهم إلى المبالغة بالفقه المذهبي وفروعه، واستمروا في حكم الأندلس حتّى سنة 1232م.
اتخذوا من إشبيلية عاصمتهم لهم، وجهدوا لجعلها في مصاف العواصم الكبرى، فشيدوا فيها عدداً من المعالـم الحضارية، التي كان من أهمها الخيرالدا أو (المئذنة) التي بدأ ببنائها أبو يعقوب يوسف سنة 1172م، وتابع ابنه أبو يوسف يعقوب المنصور بناءها من بعده. وتعتبر الآن من أعظم الآثار الإسلامية في الأندلس ورمز مدينة أشبيلية. كما خلّف الموحِّدون في إشبيلية برج الذهب الذي أقيم لحراسة المدينة ومراقبة حركة الملاحة وللدفاع عنها من القشتاليين الذين سيطروا أخيراً على كثير من المواقع الأندلسية المهمّة، وبدا تفوّق قواتهم واضحاً نتيجة لاتحادهم المتين واتفاقهم على توجيه ضربة للحكم الاسلامي في الأندلس. وإزاء حالة التحدي برزت بعض الشخصيات الإسلامية المهمّة مثل ابن الأحمر الذي استطاع بعد وفاة منافسه ابن هود تشكيل مملكة غرناطة التي كانت تضمُّ غرناطة ومالقة وبعض المناطق الجنوبية في الأندلس.وكان من أهم منجزاته العمرانية بناء قصر الحمراء العظيم الذي يُعتبر أهم أثر تركه العرب في إسبانيا، والذي ما زال باقياً حتّى الآن كتحفة تمجد دور العرب المسلمين وإبداعهم المعماري الباهر.
الأسالمة والمولّدون :
دخل أهالي سكان البلاد الأصليين الاسلام بعد أن وجدوا في المسلمين كرم الأخلاق وحُسن المعاملة ، وكان ذلك بخلاف ما لاقوه من معاملة القوطيين لهم، فأطلق عليهم اسم الأسالمة، أو المسالِمَة في بعض الأحيان، كما كان يُطلق على أولاد الأسالمة اسم «المولّدون»، وقد عاش المسلمون والأسالمة إخواناً من دون أي تمييز. وكان قد برز من بين هؤلاء المسالمة عدد من الشخصيات المهمة كمهدي بن مسلم الذي تولى قضاء قرطبة أيام والي الأندلس عقبة بن الحجاج السلولي، وأبا محمَّد علي بن أحمد بن سعيد بن سعيد حزم، العالـم الموسوعي والكاتب المشهور الذيكما يقال يعود في أصوله إلى المسيحية.
الصقالبة :
أمّا الصقالبة فقد برزت آراء مختلفة عن أصلهم، أكثرها رواجاً تشير إلى أنَّه كان يؤتى بهم من الدول الأوروبية، وخصوصاً من بلاد السلاف شرق أوروبا، سلط الاهتمام على البارزين منهم لتربيتهم تربية توافق ميولهم.
في البداية كانوا يعملون خدماً ثُمَّ لم يلبث أن تحسنت أوضاعهم شيئاً فشيئاً، حيث ازداد عددهم في عهد عبد الرحمن الناصر، وتولوا وظائف حربية وإدارية في عهد المنصور بن أبي عامر، كما برز منهم بعض المفكّرين والأدباء، ووصلوا إلى درجة عالية من القيادة، فحكموا مملكة بلنسية في فترة الطوائف وبقوا في الحكم فترة من الزمن دامت حتّى سنة 411هـ 1021م.

المدجّنون :
وبعد استرداد المسيحيين لبعض المناطق الواقعة في شمال شرقي شبه الجزيرة الإيبيرية وبالضبط إقليمي كاتولونيا وأراغون، بقي بعض المسلمين الذين لـم يهاجروا بعد خسارة المسلمين لهذين الإقليمين تحت السيطرة المسيحية فسمّوا بـ\"المدجّنين\". وازداد عددهم ازدياداً واضحاً بعد سقوط مدينة طليطلة سنة 1058م، وبلنسية سنة 1094م ومورسيا سنة 1266م. وقد لقي هؤلاء الكثير من العنف وسوء المعاملة من القشتاليين، ومُنعوا من التكلّم باللغة العربية، فاضطروا للبحث عن لغة خاصّة بهم، وكانت \"الخميادو\" التي استخدموا فيها الكلمات العربية وكتبوها بحروف إسبانية،كما شيدوا العمران، وأبدعوا في الفنون، ولا يزال حتّى الآن الأثر الإسلامي واضحاً في الكنائس التي بُنيت في عهدهم، كما لا تزال بعض فنونهم التقليدية معروضة في متاحف الآثار في مدريد وطليطلة وغرناطة وقرطبة.
الموريسكيون :
بعد سقوط غرناطة سنة 1492م، وانتهاء حكم المسلمين للأندلس بقي كثيرٌ من المسلمين تحت حكم السلطات الإسبانية التي أجبرتهم على التنصر بعد أعوام قليلة من سيطرتهم عليها، وتحوّل العرب المسلمون إلى مسيحيين كاثوليك، وسمّوا بـ\"الموريسكيين\" أو \"المسلمين الصغار\" أو \"العرب المتنصرين\"، وتابعوا استعمال لغة \"الخميادو\" التي كان يتداولها المدجّنون، واستمرت هذه اللغة حتّى مطلع القرن الثامن عشر. وظهر أدب خاص بهم دعي بالأدب الموريسكي. ولـكن الموريسكيين لم يقفوا موقف المتفرج إزاء وضعهم الصعب، خاصة بعد نقض السلطات الاسبانية بنود معاهدة تسليم غرناطة لإسبانيا والتي كانت تشمل 67 شرطاً تضمن الحياة العادية للمسلمين. فقاموا بتمرّدات ضدَّ المسيحيين، ومن أهمها التمرّد الذي حصل في سنة 1500م في بلدة غواديس التي كانت جزءاً من مملكة بني نصر في غرناطة منذ سنة 1238م. ولكن تمسك الموريسكيون بوجودهم وعاداتهم وتقاليدهم الإسلامية، ومقاومتهم لكل المحاولات الهادفة للتخلي عنها، ولكن هذه المحاولات لقيت مقاومة أدت إلى ظهور محاكم التفتيش ضدَّ كلّ من تبدو عليه أيّة صلة بالإسلام أو يُضبط حاملاً أيّة شارة من شاراته أو مؤدياً لشعائره أو ممارساً لعاداته. وعندما لـم تستطع السلطات الإسبانية فرض ما تريده عليهم قررت التخلّص منهم بعد إلحاح شديد من الكنيسة، وصدر المرسوم الذي نصّ على نفيهم من أراضيها سنة 1609م بحجّة التآمر على الحكم والاتصال مع عناصر من خارج البلاد، فرُحِّلوا إلى تونس والجزائر والمغرب، وأسسوا قرى ومدناً أهمها قرية تستور. وبرز عددٌ من الموريسكيين اللامعين منهم على سبيل المثال الكاتب أحمد بن القاسم الفقيه ابن الشيخ الحجري وكان يُعرف بالشهاب الحجري وكانت له اليد الطولى في الترجمة من العربية إلى الإسبانية وبالعكس وأهم كتاب له هو \"رحلة الشهاب إلى لقاء الأحباب\".
الموروس :
أمّا الموروس فهي جمع لكلمة مورو التي تعني العربي أو المسلم الذي أتى من المغرب، وجاء هذا الاسم من اسم مراكش في المغرب. ويستعمل هذا اللقب بشكل خاطىء من قبل كثير من الإسبان إذ يُطلقون لفظ مورو على كلّ عربي موجود في إسبانيا أو خارجها سواء كان من المغرب أو من دول الشرق حتّى لو كان مسيحياً، ويستخدمون هذه التسمية للدلالة على شخص يقوم بعمل غير محبب عندهم، ولا يُنادون به العربي وجهاً لوجه من دون معرفة درجة تقبله له.
الموروس كورتادوس :
أما المسلمين الذين كانوا يشتغلون بالزراعة ورعاية الماشية، ولـم يُسمح بتطبيق قانون الإبعاد عليهم لأنهم كانوا عبيداً لأصحابهم، فلقبوا بالموروس كورتادوس أو العرب المبتورين إن صحت الترجمة. وتابعت محاكم التفتيش مهماتها حتّى القرن الثامن عشر، والذي كان بداية العكوف بشكل جزئي عن ملاحقة التظاهر بالإسلام أو التأييد له. وقد تعرض هذا القانون في تللك الترة لانتقاد شديد من قبل بعض المفكرين والأدباء، وفي مقدمة هؤلاء الأديب خوفياندس، ما أدّى في النهاية إلى إصدار القرار النهائي بإلغاء محاكم التفتيش عام 1235هـ/ 1820م.
المستعربون :
لم ينته أثر المسلمين وفضلهم على الإسبان بعد خروجهم منها، بل ما زالت بصماتهم في مجالات الحياة كافة شواهد أبدية على عظمتهم. وبرز كثير من المستعربين أو النصارى المعاصرين أو الأندلسيين المسيحيين، وغالبيتهم من المسيحيين الذين اختلطوا بالأندلسيين وتبنوا بعض العادات الإسلامية وتعلّموا اللغة العربية، وظلّوا في المناطق التي كان يحكمها العرب، وعاشوا في بيوت لها مخطط البيوت العربية.
تعتبر حركة الاستعراب الإسبانية من أقدم أنواع الاستشراق في الغرب كنتيجة طبيعية لحكم المسلمين الطويل لإسبانيا منذ بداية القرن الثامن الميلادي، وكانت دراسات المستعربين الإسبان للمواضيع العربية أكثر عمقاً وتأثراً من دراسات المستشرقين الغربيين للعالمين العربي والإسلامي. ولم تقتصر اهتمامات الاسبان في دراسة الاسلام بل نرى الكثير من المستعربين الإسبان الذين سخّروا كثيراً من وقتهم لتعلّم اللغة العربية لكي يُتاح لهم التعرّف جيّداً على حضارة العرب في إسبانيا وعلى تاريخ الإسلام، وليكون اتصالهم بهم أشدّ صلة، ومعلوماتهم أكثر دقة، ويأتي في مقدمة هؤلاء المستعربين أميليو غارثيا غوميز الذي لعب دوراً كبيراً في التعريف بالحضارة العربية الإسلامية في الأندلس من خلال أبحاثه ومحاضراته المتنوّعة.
المسلمون الذين حنّوا إلى مجد أجدادهم :
على رغم ظهور بعض الجاليات والعائلات من أصول إسلامية في النصف الثاني من القرن التاسع عشر، إلاَّ أنَّ دورها وعددها كان ضئيلاً. وما زاد في أعدادهم، تلك السمعة الطيبة التي انتشرت في بداية النصف الثاني من القرن العشرين عن إسبانيا كواحدة من أجمل بلاد العالـم، لما تتمتع به من طقس لطيف وطبيعة خلابة وشواطئ جميلة وآثار معمارية عريقة، إضافة لما يتميّز به شعبها من حسن المعاشرة وكرم الضيافة وسهولة المخالطة... وهذا ما شجع السياح والطلاب في كثير من دول العالـم على زيارتها للدراسة أو للإقامة فيها وخصوصاً العرب والمسلمين الذين حنّوا إلى بلاد أجدادهم وإلى فترة من تاريخهم المشرق، فيقيم قسم منهم في مدريد العاصمة الإسبانية التي يعود الفضل في بنائها إلى الأمير الأندلسي محمَّد بن عبد الرحمن بن الحكم، وقسم آخر يقيم في برشلونة ثانية المدن الإسبانية وأهمها اقتصادياً. أمّا القسم الأكبر فاستقر في المدن الأندلسية قرطبة وإشبيلية وغرناطة وبلنسية وماربيا، وبنوا فيها القصور والفيلات الفخمة وشيدوا المساجد والمراكز الإسلامية وشجعوا جمعية الصداقة العربية ـ الإسبانية، كما عملوا على تشكيل النوادي العربية ـ الإسبانية، وجمعية الصحافيين، بهدف زيادة روابط الجاليات العربية بأوطانها، والإكثار من نشاطاتها في المناسبات الدينية والعربية ووضع الحلول المناسبة لأولاد الجاليات العربية الذين يعيشون في بيئة غربية مغايرة للبيئة العربية التي عاش فيها آباؤهم.
وعند التكلّم عن المسلمين في إسبانيا، يجب عدم نسيان المسلمين المقيمين في مدينتي سبته ومليلة المحتلتين من قبل الإسبان، ويشكلون نسبة جيّدة من عدد المسلمين في كامل إسبانيا الذي يُقدّر بحوالي 600 ألف مسلم، منهم 200 ألف شخص ولدوا وهم يحملون الجنسية الإسبانية، أو لأبوين مسلمين، أو اعتنقوا الإسلام خلال السنوات العشرين الأخيرة لأسباب مختلفة، مثل البحث عن أصولهم الأندلسية، أو التعب من الدين الكاثوليكي، أو لأسباب مالية. هذا وتختلف أعمال المسلمين في إسبانيا بحسب وضعهم العلمي والاقتصادي، فبعضهم يعمل كرجال أعمال أو أطباء أو أصحاب مطاعم، بينما يعمل البعض الآخر، خصوصاً المسلمين المغاربة، بأعمال ذات مجهود عضلي نادراً ما يقوم بها الإسبان.
ويواجه المسلمون في إسبانيا، نتيجة الظروف التي تمرّ بها تلك البلاد، مشكلات متنوّعة، سواء لسوء تعامل بعض الإسبان معهم، وخصوصاً المتطرفين الذين يرون فيهم منافسين لهم ولأولادهم عند البحث عن عمل، أو لإهمالهم من قبل المجتمع الإسباني، أو لطبيعة حياتهم، وخصوصاً في ما يتعلّق بأسمائهم وصعوبة لفظها من قبل الإسبان.
واما الشيعة فلهم حضور قديم في اسبانيا , وعددهم وان غير غير معلوم , الا ان حضورهم معتنى به يحيون المراسم ويعظمون الشعائر.

جاء في مقال نشرته مجلة الهادي الصادرة في قم بإيران باللغة العربية في عددها الثاني لسنتها الأولى المؤرخ ذي القعدة 1391 هـ بقلم الدكتور عبد اللطيف السعداني ، بفاس « المغرب » تحت عنوان : « حركات التشيع في المغرب ومظاهره » مشيراً الى أثر التشيع في الأندلس ، وإقامة المأتم على الامام الحسين الشهيد عليه السلام فيما نصه :
« ومن حسن حظّنا هذه المرة أن أحد أعلام المفكرين في القرن الثامن الهجري ، لسان الدين ابن الخطيب ، أسعفنا بإشارة ذات أهمية كبرى ، والفضل في ذلك يعود الى إحدى النسخ الخطية الفريدة من مؤلفه التاريخي « أعلام الاعلام فيمن بويع بالخلافة قبل الاحتلام » التي حفظتها لنا خزانة جامعة القرويين بمدينة « فاس » من عاديات الزمن .
وبهذه الإشارة تنحل العقدة المستعصية ، وينكشف لنا ما كان غامضاً من قبل ، مما أغفل الحديث عنه المؤرخون مما كان يجري في الأندلس من أثر التشيع ، ذلك أن ابن الخطيب عند حديثه عن دولة يزيد بن معاوية انتقل به الحديث الى ذكر عادات الأندلسيين خاصة في ذكرى مقتل سيدنا الحسين من التمثيل بإقامة الجنائز ، وإنشاد المراثي ، وقد أفادنا عظيم الفائدة حيث وصف إحدى هذه المراسيم وصفاً حياً شيقاً ، حتى ليخيل أننا نرى إحياء هذه الذكرى في بلد شيعي ، وذكر أن هذه المراثي تسمى الحسينية ، وأن المحفظة عليها بقيت من قبل تاريخ ابن الخطيب الى أيامه ونبادر الآن الى نقل هذا الوصف على لسان صاحبه :
« ولم يزل الحزن متصلاً على الحسين ، والمآتم قائمة في البلاد ، يجتمع لها الناس ويحتفلون لذلك ليلة يوم قتل فيه ، بعد الأمان من نكير دول قتلته ، ولا سيما بشرق الأندلس . فكانوا على ما حدثنا به شيوخنا من أهل المشرق ـ يعني مشرق الأندلس ـ يقيمون رسم الجنازة حتى في شكل من الثياب ، يستجنى خلف سترة في بعض البيت ، ويحتفل بالأطعمة ، ويجلب القراء المحسنون ، ويوقد البخور ، ويتغنى بالمراثي الحسنة » .
وفي عهد ابن الخطيب كان ما يزال لهذه المراثي شأن أيضاً ؛ فإنه في سياق حديثه السابق زادنا تفصيلاً وبياناً عن الحسينية وطقوسها ، فقال :
« والحسينية التي يستعملها الى اليوم المسمعون ، فيلوون لها العمائم الملونة ، ويبدلون الأثواب ، كأنهم يشقون الأعلى عن الأسفل بقية من هذا لم تنقطع بعد ، وإن ضعفت . ومهما قيل الحسينية أو الصفة لم يدر اليوم أصلها .
وفي المغرب اليوم ما لا يزال أولئك المسمعون الذين أشار اليهم ابن الخطيب يعرفون بهذا الاسم ، وينشدون ، وكثرت في إنشادهم عل الأخص المدائح النبوية ، كما أن الأغنية الأندلسية الشائعة اليوم في بلاد المغرب تشتمل في أكثرها على المدائح النبوية أيضاً » انتهى كلام السعداني .
أقول : ويظهر من هذا الوصف أن النياحة على الامام الحسين وإقامة شعائر الحزن والاسى عليه ، قد تداوله المسلمون في الأندلس منذ أن وطئت أقدام المسلمين أرض الأندلس وبقيت هذه التقاليد في هذه البلاد الاسلامية النائية حتى القرن الثامن الهجري ـ كما يستبان من كلام ابن الخطيب ـ ويستنتج من استعمال كلمة الحسينية التي استعملها المسلمون هناك لإقامة العزاء الحسيني وإنشاد المراثي فيها أنه كان للشيعة شأن يذكر في الأندلس .
هذا وقد نشرت المجلة السالفة الذكر في عددها الثالث لسنتها الأولى المؤرخ صفر 1392 هـ تتمة مقال الاستاذ السعداني ، الذي نقل فيه بعض المراثي على الامام الشهيد ، تلك المراثي التي إن دلت على شيء فإنما تدل على تغلغل المذهب الشيعي في بعض طبقات الشعب في الاندلس والمغرب العربي ، وعلى شدة تعلقهم بالحسين الشهيد ، وقيامهم بمراسيم النوح عليه في ذكراه الأليمة .
إن ما قاله الاستاذ السعداني في ذلك هو ما يلي :
كما أفادنا ابن الخطيب بنقله نموذجاً لهذه المراثي مدى عناية الشعراء بهذا الموضوع . وعرفنا بأحد شعراء الشيعة في الأندلس ، الذي اشتهر برثاء سيدنا الحسين ، وهو أبو البحر صفوان بن إدريس بن إبراهيم النجيي المرسي ( 561 ـ 598 هـ) هذه القصيدة كانت مشهورة وينشدها المسمعون ، وهي كما يلي :


سلام كأزهـار الربــى يتنســـم على منزل منـه الهــدى يتعلــم
على مصرع للفــاطميين غيبــت لأوجههم فيـــه بـدور وأنجــم
على مشهد لو كنــت حاضر أهله لعاينت أعضــاء النبــي تقسـم
على كربلاء لا أخلف الغيب كربـلا وإلا فان الدمـع أنــدى وأكــرم
مصارع ضجــت يثرب لمصابهـا وناح عليهـن الحطيــم وزمــزم
ومكة والاستــار والركن والصفـا وموقف حـج والمقــام المعظــم



ثم يستطرد الشاعر بإسناد القصيدة على هذا الوتر ، ويقول :

لو أن رسول الله يحيــى بعيدهـم رأى ابن زيــاد أمهكيـف تعقــم
وأقبلت الزهراء قــدس تربهــا تنادي أباهـا والمدامــع تسجــم
تقول : أبي هـم غادروا ابني نهبـة كما صاغه قيس ومــا مـج أرقـم
سقوا حسنا للسم كاســا رويـــة ولم يقرعوا سنــا ولــم يتندمـوا
وهم قطعوا رأس الحسيـن بكربـلا كأنهم قد أحسنـوا حيــن أجرمـوا
فخذ منهم ثاري وسكــن جوانحـاً وأجفان عيـن تستطيـر وتسجــم
أبي وانتصر للسبط واذكـر مصابه وغلته والنهـر ريـــان مفعــم



ويختم الشاعر قصيدته الطويلة تلك بهذه الأبيات :

فيا أيهــا المغرور والله غاضــب لبنت رســول الله أيــن تيمـم ؟
ألا طرب يقلى ألا حـزن يصطفـى ألا أدمع تجرى ألا قلـب يضـرم ؟
قفوا ساعدونا بالدمــوع فأنهـــا لتصغر في حق الحسيــن ويعظـم
ومهما سمعتهم في الحسـيـن مراثياً تعبر عن محض الأسى وتتــرجم
فمدوا أكفاً مسعديـن بــدعــوة وصلوا على جد الحسين وسلمــوا



ثم يواصل الأستاذ السعداني كلامه ويقول :
« ونتلمس هذه الحركة فيما بعد عصر مبدع هذه القصيدة الحسينية ، فنعثر على أثر آخر للفكر الشيعي ؛ حيث نلتقي بأحد أدباء الأندلس في النصف الأول من القرن السابع الهجري ، هو القاضي أبو عبد الله محمد بن عبد الله القضاعي البلنسي ، المقتول في 20 محرم سنة 658 هـ ونقف على اسم كتابين من مؤلفاته العديدة ، موضوعها هو رثاء سيدنا الحسين .
أولهما : « اللجين في رثاء الحسين » ولا يعرف اليوم أثر لهذا الكتاب غير اسمه .
وثانيهما : « درر السمط في أخبار السبط » وكان كل ما بقي من هذا الكتاب هو ما نقله المقري في كتابه : « نفح الطيب من غصن أندلس الرطيب » وقد اعترف المقري بأنه أغفل نقل بعض الفقرات من الكتاب مما يشم منه رائحه التشيع . ثم إنه اكتفى بنقل جزء من الباقي فقط ... » الخ .

ام فاطمة
26-01-2008, 02:46 PM
التاريخ : 13 ربيع الاول 1425
تاريخ دخول التشيع : 1850 م
عـــد د الــــشيــعــة : حاليا حدود 15000
امــاكن تواجــدهــم : سيدني - ملبورن - برث - آدلايد
طلباتهم و احتياجاتهم : كتب حول الشيعة : عربي , انجليزي و فارسي
معـــلومات عــــامة :
احياء مجالس اهل البيت عليهم سلام الله ، وعندهم مساجد و حسينيات واكثرهم في مدينه سيدني و ملبورن و آدلايد و برث
الجاليات الشيعية في استراليا: لبناني و عراقي و افغاني وايراني و قليل من دول اخرى

تاريخ دخول التشيع : لست أدري تماما ولكن ليس قبل مائة سنة
عـــد د الــــشيــعــة : مائة ألف نسمة
امــاكن تواجــدهــم : سدني ، ملبورن ، أدليد ، برزبن ، برث ، تازمانيا ، كانبرا
طلباتهم و احتياجاتهم : يحتاجون إلى من يوصل لهم الدين صافيا نقيا
معـــلومات عــــامة :
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد وآله الطيبين الطاهرين ، واللعنة الدائمة على أعدائهم أجمعين إلى قيام يوم الدين . أول رجل دين دخل استراليا {سدني} هو الشيخ فهد مهدي العاملي ، ثم جاء بعده السيد محمد كاظم القزويني {ره} وذلك في سنة 1978 ميلادية ، ويومها دعيا لتأسيس مسجد في مدينة سدني ، وقد حصل حيث سمي بـ مسجد الزهراء عليها السلام، وكان قد تراكم عليها كثير من رجال الدين من أنحاء المعمورة فمن باكستان إلى إيران فلبنان ....
في مدينة ملبورن في الجزء الجنوبي منها يسكن ما يقرب على المئة شيعي في حاجة ماسة الى مسجد او حسينية تضمهم وليتسنى لهم اقامة المناسبات الاسلامية ...

ام فاطمة
26-01-2008, 02:47 PM
افغانستان

التاريخ : 29 ذي القعدة 1425
تاريخ دخول التشيع : منذ العصور الإسلامية الأولى
عـــد د الــــشيــعــة : نفس عدد الهزارة تقريبا مع قليل من الطاجيك
امــاكن تواجــدهــم : شرق ووسط أفغانستان
طلباتهم و احتياجاتهم : من ينقذهم من بقايا مجرمي الطالبان
معـــلومات عــــامة :


كتاب: التاريخ السياسي للشيعة في أفغانستان
المؤلف: أحمد أخلاقي المالستاني
الناشر: المؤلف /ط1 / 2001

حاول المؤلف في هذا الكتاب ومن خلال دراسة تاريخ الأنظمة السياسية التي حكمت أفغانستان، التعرف على واقع المسلمين الشيعة ومعاناتهم المستمرة، وهي محاولة متواضعة لكشف جوانب مؤلمة من تاريخ المسلمين الشيعة.
ولا بد أن نذكر هنا بأن الشيعة والهزارة في أفغانستان كلمتان مترادفتان وعندما تطلق كلمة الهزارة يتبادر إلى ذهن أي أفغاني كلمة الشيعة.
قسم المؤلف كتابه إلى ثمانية فصول، تضمن الفصل الأول معلومات عامة ونظرة في الموقع والمساحة والجغرافية الطبيعية والاقتصادية والحيوانية بالإضافة إلى أبرز المدن الأفغانية واللغة والدين، وتضمن الفصل الثاني دراسة في تاريخ أفغانستان قبل وبعد العصور الجاهلية والإسلامية حتى الحكم الغلزائي أو الهوتيكون.
وتضمن الفصل الثالث بداية تشكيل أفغانستان وتأريخها الحديث من خلال الحربين الأفغانية – البريطانية الأولى والثانية.
أما الفصل الرابع فقد تناول حكومة عبد الرحمن خان كما تطرق هذا الفصل إلى حكومة حبيب الله خان.
وفي الفصل الخامس جرى البحث عن أفغانستان في العهد الملكي من خلال أربعة ملوك هم: أمان الله خان، حبيب الله خان، نادر شاه، ومحمد طاهر شاه..
الفصل السادس تناول بدايات الحركة الإسلامية في أفغانستان والعهد الجمهوري من خلال أربعة رؤساء تعاقبوا على الحكم في أفغانستان وهم: الجنرال محمد داود خان، ونور محمد تره كي، وحفيظ الله أمين، ومحمد نجيب الله، كما تناول هذا الفصل الغزو السوفييتي لأفغانستان ودور الشيعة في الجهاد الأفغاني.
فيما خصص الفصل السابع للحديث عن (حزب الوحدة الإسلامية) والتحديات التي واجهته، وأهم إنجازاته خلال الفترة منذ تأسيسه وحتى الآن.. كما تناول هذا الفصل فتح كابل والحكومة المؤقتة وبداية الحرب الداخلية وظهور حركة طالبان، وما جرته وتجره على أفغانستان من ويلات وكوارث.
أما الفصل الثامن والأخير، وهو أطول الفصول وأوسعها، فقد أفرده المؤلف للحديث عن الشيعة في أفغانستان ودورهم في الدفاع عن مذهب أهل البيت وعن بلدهم.. والحديث عن الشيعة في أفغانستان لم يقتصر على هذا الفصل بل أمتد على جميع الفصول حتى ليخلص القارئ أو الدارس لتأريخ هذه الشريحة إلى نتيجة مفادها أنها دفعت ضرائب باهظة حفاظاً على معتقداتها، كما دفعت دماً زكياً من أجل استغلال أفغانستان ونهضتها.
يقع الكتاب في 400 صفحة من القطع الكبيرة.

تاريخ دخول التشيع : عن طريق الايرانيين
عـــد د الــــشيــعــة : 20 %
امــاكن تواجــدهــم : في الغرب اكثر
طلباتهم و احتياجاتهم : مساعدات للفقراء و ارسال مبلغين
معـــلومات عــــامة :
الشيعة هم من تمسك بوصية رسول الله .
الشيعة = اهل السنة النبوية الشريفة...
ان ائمة اهل البيت هم حفاظ السنة النبوية و هم اخص بسنة جدهم رسول الله فيقول النبي للامام علي انت تقاتل على ((سنتي)) و كانو الائمة سلام الله عليهم يشددون على الحرص على سنة جدهم.
شيعة افغانستان كانو معززين مكرمين في العهد الملكي و قبله و لكن اضطهدو من قبل طالبنان (الوهابيين) فكان الشيعي يخفي تشيعه واي شيعي يعرف عنه طالبان يقطع رأسه بالسيف(هذا ما تعلموه من يزيد امامهم) و من اكبر الجرائم التي حصلت هي :
هجوم عناصر قوات المسلحة الطالبانية على قرية مزار شريف الشيعية فرموا بالرشاش كل واحد في طريقهم و اغتصبو النساء و ضربوهم بالاسواط ,((هذا ما تعلموه من سيدهم عمر عندما هجم على دار الزهراء)) و غيرها من الاعدامات اليومية و اجبار الناس على الجهاد المزعوم و اجبار الناس على طلق اللحى الى صدورهم و الشرطي له الحق ان يجلد و يعاقب كل من ليس لديه لحى او لحيته مهذبة.
و لكن الحمد لله الذي سلط عليهم من لا يرحمهم((اللهم اشغل الظالمين بالظالمين و اجعلنا بينهم سالمين غانمين)) فقد ذهبو و الشكر لله.
و طلبات الشيعة هو ارسال المساعدة للفقراء و المساكين و المبلغين و المبشرين لمذهب اهل البيت عليهم السلام. ابوحسن.

في بلاد الافغان فحيث أن الجالية الشيعية كثيرة العدد فيها وتناهز مليونين نسمة تقريباً ، وهي من ذرية أولئك الخراسانيين الموالين لآل الرسول صلى الله عليه وآله وسلم الذين هاجروا من طوس وسائر مدن خراسان الى أفغانستان واستوطنوا مدنها ، ولا سيما مدن وهرات وقندهار وكابل ومزار شريف وجلال آباد وغيرها ، وذلك بعد استشهاد الامام الرضا عليه السلام في مدينة طوس سنة 203 هـ ، وضغط الحكومات السنية التي توالت على الحكم في خراسان وما جاورها من البلدان عليهم .
فأن هؤلاء قد بقوا متمسكين بموالاتهم لآل البيت عليهم السلام ، واستمروا على ما كان قد اعتاد عليه آباؤهم وأجدادهم من إحياء ذكرى فجيعة كربلاء ومجزرة الطف ، وقد اتسع نطاق هذه الذكرى وإقامة مجالس العزاء ومجتمعات النياحة على الحسين فيها سراً وعلناً بمرور الزمن حتى اصبح من أهم تقاليد الشيعة في افعانستان ، وكانت ولم تزل هذه المجالس العزائية تقام في المدن الأفغانية الرئيسية التي تسكنها الاسر الشيعية ، وبالأخص المدن والقرى والدساكر التي تقع على الحدود الإيرانية وحتى أن في بعض المدن أنشأت الحسينيات وأقيمت المزارات خصيصاً لإقامة مجالس العزاء الحسيني ومواكب الحزن فيها .
ومنها : « مزار شريف » قرية من قرى مدينة « بلخ » ، وتقام في ساحة هذا المزار والتكية المجاورة له أيام العشرة الأولى من المحرم كل سنة النياحات ومجالس العزاء ومواكب الحزن على الامام الحسين عليه السلام ويشترك فيها أبناء السنة أيضاً .
ومن أكبر ملوك الأفغان الذي كان يشجع العزاء الحسيني فيها الملك محمود ، الذي كان يميل الى الشيعة ، وعاش في القرن الثالث عشر الهجري .

ام فاطمة
26-01-2008, 02:48 PM
الامارات


التاريخ : 20 رمضان 1425
تاريخ دخول التشيع : قديما
عـــد د الــــشيــعــة : بالمئة اي ما يقارب 480 ألف نسمة
امــاكن تواجــدهــم : ابوظبي ودبي والشارقة بشكل كبير
تاريخ دخول التشيع : 1783م من القادمين من البحرين والإحساء
عـــد د الــــشيــعــة : 17 إلى 18 % بالنسبة لعدد السكان دولة الامارات العربية المتحدة
امــاكن تواجــدهــم : أبوظبي ودبي والشارقة وباقي الامارات
طلباتهم و احتياجاتهم : الحمدلله طلباتهم متوفره بفضل مجلس الأوقاف الجعفرية الخيرية ووجهاء البلد من الشيعة
معـــلومات عــــامة :
تعتبر دولة الامارات العربية المتحدة من أحدث دول العالم بعد إتحاد الإمارات السبع في 2 ديسمبر 1971م.
أبوظبي العاصمةالسياسية ولايوجدنسبة محددة لعدد الشيعة فيها ولكنهم أتوا إليها بعد عام 1850م ومن أشهر القبائل الشيعيه في أبوظبي ( البحارنة) الذين أتوا إليها من البحرين والإحساء ويوجد عدد لابأس به من مساجد الشيعة والحسينيات سواء للرجال أو النساء في منطقة مدينة زايد.
مدينة العين وتتبع امارة أبوظبي ويوجد مسجد للشيعة وعدد لابأس به من الحسينيات.
امارة دبي العاصمة التجارية والسياحية لدولة الامارات ويوجد بها مجلس الاوقاف الجعفرية الخيرية الذي تأسس بمرسوم أميري من حاكم دبي الشيخ مكتوم بن راشد ال مكتوم لتسيير أمور الشيعه في دبي التي يوجد بها كثير من الشيعة ويوجد أكبر مسجد للشيعة وسمى مسجد الامام علي بن أبي طالب وكثير من المساجد المتفرقة في مناطق دبي وكثير من الحسينيات التي بنيت منذ أكثر من 100عام مضت ومنهم مأتم الحاج ناصر الذي بني منذ أكثر من 150سنة مضت ومأتم العدواني الذي بني عام 1890م.
ويعتبر الشيعةالعرب الذين أتوا من البحرين والإحساء يشكلون غالبية الشيعة وبعدهم الشيعة الايرانيون والباكستانيون والبهرة والهنود.
امارة الشارقة ويوجد بهاكثير من الشيعة وأكبر مساجدهم مسجد الزهراء وحسيينية الزهراء.
ويوجد باقي الشيعة في امارة عجمان وام القيوين ورأس الخيمة.

تقام مراسم العزاء في مختلف مدن الإمارات العربية المتحدة تخليداً لذكرى تضحيات سيد الشهداء (عليه السلام) وأهل بيته وأصحابه، تخللها إلقاء الخطب والمراثي الحسينية.
ففي مدينة دبي وغيرها يجتمع مئات الآلاف من محبي أهل البيت (عليهم السلام) في الحسينيات الموجودة في هذه المدينة يخلدون فيها ذكرى الملاحم التي سطرها الإمام الحسين (عليه السلام) وأهل بيته وصحبه في اليوم العاشر من المحرم عام 61 هـ.

ام فاطمة
26-01-2008, 02:49 PM
البانيا
التاريخ : 12 رمضان 1426
تاريخ دخول التشيع : الأغلبية من سكان البلاد
عـــد د الــــشيــعــة : الأغلبية من سكان البلاد
امــاكن تواجــدهــم : مختلف أرجاء البلاد
معـــلومات عــــامة :
الألبان... نور أهل البيت يشع في ظلمات الظلم والقهر والاضطهاد
يعتبـر الشعب الألباني من اعرق شعوب منطقة البلقان حيث هاجر إليها من أواسط أوروبا في القرن العاشر قبل الميلاد، وقد قام الإغريق باحتلال المناطق الساحلية في القرن الثامن قبل الميلاد، ثم قام الرومان بغزو البلاد في القرن الثاني قبل الميلاد، لقد كانت البلاد مقسمة إلى إقطاعيات محتلة من قبل البيزنطيين، وفي القرن الخامس الميلادي هاجر السلاف من شمال أوروبا واحتلوا الإقطاعيات الألبانية الشمالية، واستمر حكم الإقطاعيات حتى قرر الألبان تأسيس أول دولة موحدة لهم في القرن الثاني عشر وخرجوا على الروم البيزنطيين واستمر الأمر هكذا حتى دخول الأتراك العثمانيون في القرن الرابع عشر الميلادي.
وهنا يختلف المؤرخون حيث أن الغالبية تؤكد انتشار الاسلام بعد الفتح العثماني ولكن الألبان انفسهم ينفون ذلك الأمر ويقولون أن الاسلام دخل البلاد قبل دخول الأتراك بخمسة قرون أي منذ الاحتلال العباسي لجزر الأرخبيل اليونانية وجزر صقلية وساردينيا في القرن التاسع الميلادي. حيث كانت ألبانيا لفترات زمنية طويلة تحت حكم الحاكم في جزيرة صقلية، ويدعون بان التشيع دخل هذه البلاد في نفس تلك الفترة بالذات ويستدلون على ذلك بوجود الكثير من السادة العلويين الألبان الذين يرجع نسبهم إلى الأمام موسى الكاظم .
فإذا صح ذلك الأمر فمن الممكن أن يكون الاسلام قد انتشر على نطاق ضيق في ألبانيا قبل التعلق الكبير والمتميز بأهل البيت وسهولة انتشار التشيع بعد الفتح العثماني يرجح كفة الوجود الإسلامي العلوي قبل الوجود العثماني.
لقد انتشر التشيع في تلك البلاد كانتشار النار في الهشيم. حيث يشكل الشيعة اليوم 70% من عدد المسلمين في كل من ألبانيا، وكوسوفو، ومكدونيا، وجمهورية الجبل الأسود، وجنوب اليونان وجنوب بلغاريا (كل تلك المناطق اقتطعت من ألبانيا أبان الحرب العالمية الأولى) فضلاً عن الستة ملايين الباني مسلم في تركيا. أما الألبان في إيطاليا وعددهم يناهز الستة ملايين أيضاً فان غالبيتهم من المسيحيين. كما أن هناك حوالي ثلاثة ملايين الباني غالبيتهم من المسلمين يقطنون باقي الدول الأوروبية وفي الامريكيتين.
أما بالنسبة لعقائدهم فالقاطنون في منطقة البلقان يشكل المسلمون منهم 75% والمسيحيون 25%، ويشكل الشيعة 70% من المسلمين والسنة يشكلون 30% منهم. أما المسيحيون فهم من الكاثلوليك ومن الروم الارثذوكس.
أما بالنسبة لعقائد الشيعة، فهم شيعة اثنا عشرية ولكنهم يتبعون الطرق الصوفية كالبكداشية والرفاعية والخلوتية والسعيدية وغيرها، أما السنة فان غالبيتهم أو بالأحرى اجمعهم من الأحناف.
المفارقة الموجودة هنا هي أن أصحاب الطرق الصوفية التي تحسب ضمن الدائرة السنية في العالم العربي هي شيعية اثنا عشرية بالنسبة للألبان. فعلى سبيل المثال، أن أصحاب الطريقة الرفاعية والذين يشكلون حوالي الخمسة بالمئة من سكان البلاد نجد أنهم هم الذين قاموا بطباعة ونشر المجموعة الكاملة للمعصومين الأربعة عشر باللغة الألبانية. ولديهم مركز في جانبه حسينية وعند مدخله لوحة كبيرة كتب عليها دعاء الفرج.
أما بالنسبة للشيعة من أصحاب الطريقة البكداشية ففي مركزهم الرئيسي تتوسط القاعة الكبـرى صورة ضخمة وقديمة (عمرها حوالي 400 عام) لأهل الكساء كما أن هناك رسوما للمعصومين الأربعة عشر في قاعة المدخل الرئيسي، كما يوجد أيضاً في تلك القاعة صورة فوتوغرافية ضخمة لغيبة الأمام المهدي (عج) في سامراء!!!
المفارقة الأخرى هي أن حب أهل البيت عبارة عن عقيدة مشتركة بين جميع الألبان سواء كانوا شيعة أو سنة، وسواء كانوا مسلمين أو مسيحيين.
فعلى سبيل المثال أن كمية من تراب قبـر العباس بن علي قد جلبت من كربلاء قبل عدة قرون إلى ألبانيا، ودفنت هذه الكمية من التراب في أعلى جبل قرب العاصمة تيرانا (تبعد ثلاث ساعات سفراً بالسيارة)، وسمي هذا الجبل باسم (عباس علي)، والألبان يقدسون ذلك الأثر تقديساً عظيماً، ويتوجه ما يقارب المئتي ألف منهم في كل سنة في يوم معين من شهر آب لزيارة ذلك الأثر للعباس ، حيث يقدمون من كل مناطق البلقان وبالذات المرضى منهم وذوي العاهات أو أي مبتلى أو طالب حاجة، نراهم يتوجهون ويزورون ذلك الأثر طلباً للشفاء والفرج وإزالة الغمة وإجابة الدعاء، والغريب في هذه المسيرة انه فضلاً عن زيارة المسلمين من الشيعة والسنة يقوم آلاف المسيحيين بزيارة ذلك الأثر أيضاً، كما يشارك في هذه المسيرة اغلب رجالات الدولة بما فيهم رئيس الجمهورية الألبانية، ويشهد الناس بان معجزات قد حصلت بفضل الأمام العباس في الشفاء من الأمراض المستعصية وإجابة الدعاء ببـركات أهل البيت عليهم السلام.
كما يقوم المسلمون في هذا البلد من شيعة وسنة بإحياء مراسم العزاء في عاشوراء حيث يصومون لفترة عشرة أيام من أول محرم حتى العاشر منه وقسماً منهم يصوم اثني عشر يوماً حيث يلبسون السواد ويمتنعون من الغسل واستعمال الطيب ولا يقاربون زوجاتهم وذلك بهدف مشاركة أهل البيت عليهم السلام بمصائبهم.
ويشهد الألبان بان ذلك الحب والتعلق بآهل البيت عليهم السلام هو الذي حفظ إسلامهم خلال فترة الحكم الشيوعي مع الاضطهاد العظيم الذي تعرضوا له من قبل أنور خوجه الذي حكم البلاد لمدة أربعين عاماً. حيث قام خلالها بإلغاء المؤسسة الدينية وهدم حوالي (1700) مسجد و(200) حسينية ومدرسة دينية ولم يبق غير المسجد الرئيسي الذي حول إلى متحف فضلاً عن المركز الرئيسي للشيعة البكداشية مع الحسينية والذي حول إلى دار للعجزة وبعض المساجد والحسينيات التي حولت إلى مخازن ومستودعات.
كما قام بحرق كافة الكتب الدينية، وفي عام 1967 صدر قانون بتحريم الاعتقاد الديني وصدر قانون بالحكم بالحبس لمدة عشرين عاماً لكل من يمارس أي شعيرة دينية من إقامة الصلاة أو الصيام أو حيازه القرآن أو صور الأمام علي ، وقد قابلنا الكثير من رجال الدين الذي قضوا عشرين عاماً في الحبس لمجرد حيازتهم للكتب الإسلامية أو القرآن، أو لمجرد رؤيتهم يؤدون الصلاة خلسة، وفوق كل ذلك قام أنور خوجة بقتل الآلاف من المسلمين الذين عارضوا وقاوموا توجهاته الإلحادية، فعلى سبيل المثال قتل ثمانية وعشرين رجلاً من عائلة الدكتور داوود جيكو أحد وجوه الشيعة الملتزمون في مدينة بـرزرن في كوسوفو، لأنهم جاهروا بالتزامهم بلاسلام وقاوموا توجهاته الإلحادية، فقام من بقي حيا منهم بالهرب إلى كوسوفو ومكدونيا وباقي الدول الأوروبية.
لقد بقي تعلق المسلمون بآهل البيت عليهم السلام حرقة في قلوبهم وثورة في أعماقهم، فما أن مات أنور خوجه حتى تفجرت بعد بضعة سنوات من موته ثورة عارمة قضت على الشيوعية بشكل مبـرم وأطلقت الحريات الدينية وأقامت نظاماً ديمقراطياً منذ عام 1991، وبعد عام 1991 قامت مجموعات من المسلمين في العالم العربي والإسلامي بالسعي لإعادة بناء المساجد، حيث أعيد بناء ما يقارب أل (300) مسجد وإقامة عشرة مدارس دينية فضلاً عن توفير المنح الدراسية للدراسة في السعودية وبلدان الخليج والأزهر وتركيا. ومع أهمية هذه المنجزات ولكن الخطورة تكمن في أن الكثير من هذه الجهات هي جهات سلفية وهابية معادية لأهل البيت عليهم السلام وتكفر أتباعهم، وقد بدت الشكوى واضحة من قبل المسلمين هناك، فحتى السنة كانوا يشكون لنا من الآثار السلبية التي تركتها الحركة الوهابية على وضع المسلمين في ألبانيا.
حيث تعمقت الخلافات بين المسلمين هناك واخذ بعضهم يكفر بعضاً وقد شكا لنا المفتي السني العام صبـري كوجي من الآثار السلبية التي تركتها الحركة الوهابية على المسلمين في ألبانيا المقيمين بحب أهل البيت عليهم السلام فضلاً عن الحركات الصوفية المتعددة في تلك البلاد، بل أن الخلافات بلغت درجة معاداة المذهب الحنفي وهو مذهب جميع السنة في البلاد، ولكن الأمر يكاد يخرج عن السيطرة، فمع الأعداد الكبيرة من المشايخ الذين تخرجوا من الجامعات السلفية ومع الأموال الضخمة التي تدفع للمدراس الدينية لترويج الأفكار السلفية الوهابية فضلاً عن الإمكانيات المادية الضعيفة لإتباع أهل البيت عليهم السلام حيث لا تتوفر لديهم القدرة على فتح المدارس الدينية، واقتصر جهدهم على إقامة صلاة الجمعة والجماعة في عدد ضئيل جداً من المساجد والحسينيات مع تلاوة خطب تعرف الناس بحقيقة الاسلام وبوجوب الالتزام الكامل بالعبادات وحقيقة دور أهل البيت عليهم السلام فضلاً عن طباعة بعض الكتب عن الصلاة والصيام وعن تاريخ المعصومين الأربعة عشر، كما ترجم للغة الألبانية وطبع كل من كتاب نهج البلاغة والصحيفة السجادية وبعض كتب التيجاني السماوي.
ومع ذلك تبقى المشكلة قائمة بسبب عدم وجود أي مدرسة تدرس فكر أهل البيت وعقائدهم في بلد يشكل أتباع أهل البيت عليهم السلام اكثر من نصف سكان البلاد.
وإذا استمر الوضع على ما هو عليه الآن دون تحرك سريع وفاعل، فان الذي يخشى هو أن تتحول البلاد إلى بلد وهابي معادي للمسلمين السنة والشيعة منهم على حد سواء
البانيا.. من يخرجها من العزلة؟
البانيا دولة من دول البلقان وهي عبارة عن شريط جبلي ضيق لا تزيد مساحته عن 28 الف كيلومتر مربع يقع على ساحل البحر الادرياتيكي وهي تجاور كلاّ من مقدونيا، يوغسلافيا، البوسنة والهرسك واليونان ويبلغ تعداد سكانها اكثر من ثلاثة ملايين ونصف المليون، و70 بالمائة من هؤلاء السكان من المسلمين بينما باقي السكان ولا تزيد نسبتهم عن 30% من المسيحيين الارثوذوكس والكاثوليك. دخل الاسلام الى البانيا على ايدي الاتراك الذين احتلوها في عام 1478.
الطبيعة
تتألف البانيا من سلاسل جبلية تمتد من الشمال والشمال الغربي الى الجنوب والجنوب الشرقي تتخللها اودية طويلة.
وتنحرف الجبال في الشمال فتمتد من الغرب والجنوب الغربي الى الشرق والشمال الشرقي وفيها اعلى قمم البانيا التي يطلق عليها اسم جبال الالب الالبانية الشمالية وأعلى قمة هي في جبل ليوباتين في سلسلة جبال شار التي يبلغ ارتفاعها 2510 متر.
وفي احدى القمم في جبل طومور (2413 متراً) يوجد مقام ينسب للعباس بن علي بن أبي طالب «عليه السلام» يقدسه السكان هناك.
وعدا الجبال فان السهول الخصبة تمتد على طول شاطىء بحر الادرياتيك وقد تفصل الجبال القليلى الارتفاع السهول عن البحر. واذا كانت اكثر السهول خصبة فان سلاسل الجبال حجرية لا تنبت اي زرع وهي مكللة بالثلوج بضعة اشهر في السنة.
اللغة
اللغة الالبانية لغة آرية وهي تقسم الى لهجتين: لهجة الشمال ولهجة الجنوب. وتكثر في اللغة الالبانية المفردات التركية لاسيما في الشمال. أما في الجنوب فقد تأثرت باللغة اليونانية الى جانب تأثرها بالتركية.
الانتاج
تنتج البانيا الارز والرمان والحمضيات والعنب والتين والزيتون في منطقة تشامليك في الاقليم الجنوبي الغربي. وفي مناطق اخرى تنتج الذرة. وتعيش فيها القطعان الكثيرة للغنم والمعاز.
السكان
العنصر الرئيسي في البانيا هو العنصر الأرنؤوطي على ان فيها الترك والافلاق والبلغار واليونان والعرب والغجر..
التاريخ الحديث
لقد ضربت سلسلة الجبال في الشرق ومياه البحر الادرياتيكي في الغرب طوق عزلة على البانيا. وعمقت هذا الطوق خمسة قرون من الاستعمار الثقيل المعتم. فألبانيا هي آخر مستعمرة أفلتت من قبضة الامبراطورية العثمانية الآفلة عام 1912. ولم يهنأ الالبان بهذا الاستقلال اذ راحت الجيوش المقاتلة في الحرب العالمية الاولى تحرث الارض الالبانية في طريق مراميها.
ومن الطريف انه منذ عام 1920 كان هناك وزير الباني اسمه احمد زوغو صار رئيساً للوزراء ثم رئيساً للجمهورية لكنه عام 1928 أعلن نفسه ملكاً وأوقع نفسه وبلده سياسياً واقتصادياً في شباك ايطالياً حتى غزاها موسوليني ووضعها في جراب امبراطوريته الفاشية عام 1939 فانتهى استقلال البانيا وانتهى حكم زوغو الملك.. نفسه! وصارت البانيا معسكراً للقوات الفاشية التي غزت اليونان (الجارة الجنوبية) عام 1940 ومع اضطرام الحرب العالمية الثانية تكونت فرق المقاومة الوطنية الالبانية ضد قوات المحور الغازية لارضهم ولمع اسم انور خوجه كقائد لحرب العصابات. كان خليطاً من الشيوعي والوطني المتعصب والسياسي الميكافيللي.
ولم يمت الاّ اثر مرض عضال في أبريل 1985 بعد اربعين سنة من الحكم المطلق ليعقبه رامز عاليا خليفته وعضو المكتب السياسي لحزبه ومن ثم وبعد انهيار الشيوعية صار زعيم الحزب الديمقراطي الدكتور صالح بريشا رئيساً لالبانيا.
الاسلام في البانيا
دخل الاسلام الى البانيا في بداية القرن الرابع عشر الميلادي وزاد انتشاره بشكل واضح بعد الفتح العثماني الذي قاده مراد الثامن عام 1412. ظلت البانيا تحت الادارة العثمانية خمسة قرون ازدهر فيها الاسلام واصبحت نسبة المسلمين في البانيا اكثر من 95% من تعداد السكان. واقيمت المساجد آنذاك حتى بلغت ثلاثة آلاف مسجد انتشرت في انحاء البانيا علاوة على المعاهد والمدارس والمكتبات الاسلامية التي انشئت لدعم الرسالة.
وبعد حرب البلقان عام 1912 واستقلال البانيا من الادارة العثمانية عام 1913 وانتخاب احمد زوغو كأول رئيس جمهورية، تدهورت احوال المسلمين فيها، فهاجروا الى البلاد العربية والدول المتمسكة بالاسلام، كذلك ساءت احوال المسلمين في فترة حكومة انور خوجة وقل عدد المساجد واصبحت الفاً وخمسمائة مسجد، راحت تقل رويداً رويداً.
الكثير من السكان فيها يعتنقون الطريق البكتاشية، كما ان فيهم شيعة جعفرية (امامية). والادب الشيعي يشكل جزءاً مهماً من الادب الالباني بما فيه من مراث ومدائح لآل البيت ومن ذلك ملحمة شعرية للشاعر نعيم بك في مقتل الحسين «عليه السلام» سمّاها كربلاء تعتبر من روائع الادب الالباني
الموقع والمساحة:
تقع في جنوب شرقي أوروبا، وهي إحدى دول شبه جزيرة البلقان، يحدها من الشمال، والشمال الشرقي صربيا، ومن الغرب، والجنوب الغربي بحر الأدرياتيك، ومن الجنوب والشرق اليونان، ومن الشرق مقدونيا.
وتبلغ مساحتها (28.748كم2) و(70%) من مساحتها مرتفعات، ومناخها مناخ البحر الأبيض المتوسط.
السكان (التركيبة السكانية):
يبلغ عدد سكانها (3.376.000) نسمة، والألبانيون الذين يعيشون خارجها، أكثر من ذلك، ففي تركيا ثلاثة ملايين هاجروا إليها تحت الضغط الصليبي، وفي يوغسلافيا ـ السابقة ـ أكثر من مليون ونصف، وفي اليونان أكثر من مليون وربع، وهناك أعداد من الألبان في البلاد العربية، وغيرها.
إن الألبان هم أول من استوطن بلاد البلقان، وذلك قبل الميلاد بعشرة قرون، وبعد ذلك بخمسة قرون ـ تقريبًا ـ هاجر الرومان، واليونان، والصقالبة إلى البلقان، واصطدموا بالألبان، وأخذوا يستولون على أراضيهم بالقوة. ومن تلك الأيام، بدأ كرههم للألبانيين، وتزايد بعد اعتناقهم للإسلام، ودفاعهم عنه.
المدن الرئيسة، والمعالم الإسلامية في البلاد: تيرانا: العاصمة، يسكنها (350.000) نسمة ـ تقريبًا ـ، وتوجد بها جامعة تيرانا، ومسجدها الوحيد الذي سَلِمَ من الشيوعيين، وهو مسجد \" أدهم بك \".
دورازو ( دورسي ): يسكنها حوالي (90.000) نسمة، وقد حول الشيوعيون مسجدها الكبير إلى دار للسينما.
الباسان: يسكنها حوالي (85.000) نسمة، وكان بها خمسة وعشرون مسجدًا، تدرس بها علوم الدين والدنيا، هدمها الشيوعيون.
المسلمون \"أصولهم العرقية ومراكز تجمعاتهم\":تزيد نسبة المسلمين عن (80%) من مجموع السكان (95%) منهم ألبانيون، و(3%) منهم يونانيون، و(2%) منهم آخرون، ويتجمع معظمهم في المدن، وتقل نسبتهم في الشمال الغربي.
الحالة الاقتصادية للبلاد:
توجد في ألبانيا ثروة زراعية هائلة، إذ معظم أراضيها خصبة صالحة للزراعة، وتوجد فيها زراعة عدد كبير من المحاصيل الزراعية، ومن أهمها على الترتيب: القمح، والبنجر، والأرز، والذرة. وتمثل الزراعة دخلاً هامًا، وموردًا من موارد الاقتصاد الألباني، بما توفره للسكان، والفائض يصدر إلى الخارج.
وتوجد في ألبانيا ثروة حيوانية كبيرة، حيث تغطي المراعي (30%) من مساحة الأراضي، والحيوانات بالترتيب: الأغنام، ثم الماعز، ثم الأبقار…إلخ، وتحتوي التربة الألبانية ثروة عظيمة من المعادن الهامة، وبالترتيب هي:
البترول، والنحاس، والكروم، والحديد، والفحم، والذهب. وتصدر نسبة كبيرة من هذه الخامات.
وتوجد بعض الصناعات المعدنية، ومواد البناء، والزجاج، والأثاث، والمعلبات، وأما العملة الألبانية فهي الليك (الدولار= أكثر من 100ليك).
ومع وجود كل هذه الخيرات في ألبانيا، إلا أنها تعاني من أزمة اقتصادية سببها الرئيس، فساد النظام الشيوعي الحاكم.
الوضع السياسي والتقسيم الإداري:
أعلنت ألبانيا جمهورية شعبية في عام 1946م برئاسة أنور خوجا رئيس الحزب الشيوعي، توفي أنور خوجا عام 1985م، فخلفه رئيس الجمعية الوطنية وافر عليا، الذي انتهج سياسة أكثر مرونة، وانفتح على الغرب، ووسع نشاط الهيئات الشعبية. وفي 31 مارس 1991م بدأ في إعداد نظام تعددي بعد أن رفع الحظر عن النشاطات الحزبية، وفي أبريل 1991م أصبح اسم الدولة جمهورية ألبانيا، وعين فاتوس نانو رئيسًا للوزراء.
اضطرت حكومة فاتوس نانو للاستقالة بعد اضطرابات ديسمبر عام 1991م. خسر الشيوعيون الانتخابات التي أجريت في مارس عام 1991م، حيث انتخب صالح بريشا كأول رئيس غير شيوعي في ألبانيا. حصلت في عهده تغيرات كثيرة تأتي في مقدمتها الإصلاحات الاقتصادية ودعم قضايا البلقان، ورفض مقابلة مليوسوفيتش، وأعلن أن ألبانيا وكوسوفا شعب واحد، وأعاد لألبانيا وجهها الإسلامي، حيث أعيدت مئات المساجد... .
وقد استطاع المعارضون لبريشا الإطاحة به، وانتخاب رجب ميداني رئيساً، وتحول في عهده نظام الدولة من الرئاسي إلى البرلماني. وتقسم ألبانيا إداريا إلى (27) مقاطعة.
الوضع الثقافي:
أ- اللغات الرئيسة: الألبانية، اليونانية.
ب- التعليم، وأنواعه، وانتشاره:
التعليم الابتدائي، والثانوي إلزامي ومجاني، ونسبة الذين يتابعون تعليمهم الثانوي حوالي(15%) من الذين تجاوزوا الابتدائي.
التعليم العالي: تم إنشاء جامعتين جديدتين إضافة إلى جامعة تيرانا، ونسبة الذين يتابعون تعليمهم بعد الثانوية تصل إلى (40%) من الحاصلين على الثانوية.
التعليم الفني: توجد (466) مؤسسة فنية، وقد وصل عدد الطلبة عام 1990م إلى (8.185) طالبًا.
ثانيًا: معلومات تاريخية:
نشأة الدولة: يرجع تاريخ ألبانيا إلى ألف سنة قبل الميلاد، عندما نزح الألبان إلى مدينة ألبانو يوليس التي تقع شرقي دروس، وظلت ألبانيا تحت الحكم الروماني حوالي خمسة قرون، وحكمها البيزنطيون، والقبائل الجرمانية، والسلاف، والبلغار أكثر مـن عشرة قرون. وفي نهاية القرن الثامن الهجري، والرابع عشر الميلادي، بدأ الفتح العثماني لألبانيا، وبقيت ألبانيا ضمن الخلافة العثمانية أكثر من أربعة قرون. وبعد الحرب البلقانية، انفصلت ألبانيا عن الدولة العثمانية، وبعد الحرب العالمية الأولى تم الاعتراف بها دوليًا، وفي سنة 1925م أعلنت جمهورية ألبانيا برئاسة أحمد زوغو، واحتلتها إيطاليا عام 1939م لمدة أربع سنوات، وفي نهاية الحرب العالمية الثانية احتلتها ألمانيا لمدة عام واحد، وأسس الشيوعيون جبهة التحرير القومية بمساعدة يوغسلافيا في عام (1941م)، وقد فازت بالانتخابات عام (1945م)، وفاز برئاسة ألبانيا أنور خوجا (رئيس الحزب الشيوعي الألباني) وأعلن ألبانيا جمهورية شعبية منذ عام (1946م) وحكم ألبانيا حتى عام (1985م).
تاريخ دخول الإسلام: وصل الإسلام إلى ألبانيا عن طريق التجار المسلمين في القرن الأول الهجري، وذلك عن طريق مضيق جبل طارق إلى قارة أوروبا، وعن طريق البسفور والطرق البرية من بلاد آسيا. وسائل انتشار الإسلام:
أ- التجار المسلمون: عملوا على نشر الدعوة الإسلامية بين أهلها بالحكمة، والموعظة الحسنة، وبالسلوك الطيب، والتعامل الحسن، والتودد إلى أهل البلاد.
ب- الفاتحون العثمانيون: نشروا الإسلام بتحليهم بالصفات الحسنة، والأخلاق السامية، والمعاملة الكريمة العادلة، وإرادة الخير للبلاد.
ثالثًا: الأوضاع الدينية:
المسلمون ومذاهبهم الفقهية:
منذ عام 1347هـ /1928م تولى عرش ألبانيا الشيوعي:\"أحمد زوغو\" وألغى الدروس الدينية في المساجد والمدارس، وفي عام 1356هـ/1937م أصدر قرارًا بنزع حجاب المرأة المسلمة، وأخذ باضطهاد العلماء.
والمذهب الحنفي هو المذهب الفقهي المنتشر بين المسلمين الألبان ,وللتصوف رواج كبير بين المسلمين , كما انهم عرفوا بولائهم الشديد لاهل البيت عليهم السلام .
ويقدر اتباع مذهب اهل البيت عليهم السلام بعشرات الالاف , لهم مساجدهم , وهم منتشرون في مختلف البلاد . النصارى وفرقهم: يحتل النصارى نسبة(20%) من مجموع السكان،(15%) أرثوذكس يونان و5% كاثوليك رومان. اليهود وفرقهم: لا يوجد من سكان ألبانيا من يدين باليهودية إطلاقًا.
الأديان والفرق الأخرى: لا يوجد.
رابعًا: أوضاع المسلمين:
الوضع الاجتماعي: هاجر كثير من الألبان بسبب التدهور الاقتصادي، والحروب إلى الدول المجاورة (تركيا، يوغسلافيا (السابقة)، اليونان..)، وارتفع عدد اللاجئين وكثرت فيهم نسبة الأرامل والأيتام والمعاقين والمعوزين.
الوضع الاقتصادي: تعاني ألبانيا من أزمة اقتصادية حادة، فقد بلغت الإيرادات عام 1993م (31.599) مليوناً، والمصروفات (49.958) مليوناً. ووصلت ديون ألبانيا إلى (770) مليون دولار في عام 1994م، في حين بلغت نسبة التضخم (23.0%) عام 1994م.
الوضع السياسي: ما يزال الصراع قائمًا بين الرئيس السابق (صالح بريشا) وبين الرئيس الحالي الشيوعي (فاتوس نانو) والوضع السياسي غير مستقر حتى الآن.
الوضع الثقافي: تعتبر ألبانيا من أضعف الدول الإسلامية، وتعاني من اضمحلال الثقافة الإسلامية. وقد سعت جهات إغاثية، ودعوية إسلامية كثيرة، لإعادة الاهتمام بالأصول الإسلامية، وتشرف المملكة العربية السعودية علـى مشروع ترجمة القرآن الكريم باللغة الألبانية، وأرسلت مصر بعثات علمية إلى ألبانيا وفتح الأزهر الشريف أبواب كلياته لاستقبال أبناء المسلمين الألبان، وقد جاءت أعداد منهم للدراسة فيه.‏
خامسًا: النشاط الإسلامي:
هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية:
أنشأت إدارة لرعاية المسلمين الألبان، وكفالة أيتامهم ورعايتهم وتشمل الرعاية تنشئة الأطفال، تنشئة إسلامية صحيحة، عن طريق البرامج التعليمية.
وكذلك أنشأت الهيئة إدارة خاصة للرعاية الصحية، ووفّرت عددًا من المستشفيات، والمستوصفات، والعيادات، والمعاهد الصحية
الشعب الألباني بطبيعته ميال لآل البيت صلوات الله عليهم، غير أن التشيع لم يدخل هذه المنطقة من بلاد البلقان مبكرا بسبب القبضة الحديدية ومحاكم التفتيش التي كان العثمانيون يقيمونها ضد كل من يفكر باعتناق عقيدة غير عقيدالانكسار والانحناء للطغاة.
وقد انتهز الشيعة وخصوصا الأتراك منهم ضعف وانتهاء السيطرة العثمانية على البلاد فسارعوا إلى نشر العقيدة المحمدية العلوية في معظم بلاد البلقان ومنها ألبانيا وذلك في أوائل القرن الثامن عشر الميلادي على وجه التقريب حتى صار هناك عدد لا بأس به منهم بحلول أواخر القرن التاسع عشر ومنتصف القرن العشرين. وكما كان الحال في معظم بلاد البلقان، عانى شيعة ألبانيا كثيرا من الطمس الشيوعي الملحد لكل ما هو ديني عموما وإسلامي خصوصا، وتجلى ذلك في إغلاق أكبر مسجد للشيعة آنذاك وهو مسجد (أكبر شهيد) في مدينة فلورا الجنوبية لمدة ثلاثين عاما قبل أن يعاد افتتاحه عام 1993 بمبادرة كريمة من رئيس البلاد السابق الدكتور (صالح بيريشا) الذي توج جهوده لإعادة الحياة في ألبانيا بالانضمام إلى منظمة المؤتمر الإسلامي رغم معارضة الدول الأوروبية لذلك.
هذه نبذة عن التشيع في ألبانيا، أما في الوقت الحاضر فالشيعة هناك يقيمون أفراحهم وأتراحهم بصورة شبه سنوية في معظم المدن الألبانية كالعاصمة تيرانا وغيرها في المساجد والحسينيات الموجودة على قلتها في مختلف أنحاء البلاد، وتوجد هناك بعض العادات المميزة كإقامة مسرحيات متعددة تمثل مقتل واستشهاد الأئمة الأطهار عليهم السلام وذلك في الساحات الكبيرة وسط المدن الألبانية، ومنها على سبيل المثال مسرحية (حسين جندار) وتعني (الحسين المفدى) باللغة الألبانية.

ام فاطمة
26-01-2008, 02:50 PM
المانيا


التاريخ : 28 شعبان 1424
تاريخ دخول التشيع :
عـــد د الــــشيــعــة :
امــاكن تواجــدهــم
معـــلومات عــــامة :
الالمان يشيدون بموقف الامام الحسين عليه السلام
ليس هناك ثمة شك أنه في السنين الأخيرة حدثت قفزة واسعة الأبعاد نحو قراءات جديدة لفكر أهل البيت بالأخص ثورة الإمام الحسين في كربلاء وتأثيرها على الحياة السياسية في العالم الإسلامي وخارجه.
فلقد تصدى الكثير من رجال السياسة والتاريخ لأن يجعلوا مفاهيم هذه الثورة موضع البحث والدراسة فصدرت دراسات وكتب عديدة نالت الإقبال والإستحسان بين الأوساط السياسية والشعبية، كتب تناولت فكرة أهل البيت وبالتحديد مدرسة عاشوراء
وواحدة من هذه الآثار الأدبية القيمة كتاب الصحفي الألماني ( جرهارد كونسلمان ) هو من أشهر الصحفيين الألمان وقد عمل لوقت طويل محققا بالتلفزيون الألماني ومن خلال عمله صار على دراية كبيرة بالتطورات السياسية في منطقة الشرق
الأوسط وله مؤلفات كثيرة ومتنوعة منها الكتاب الذي تناولنا بعض نصوصه وعنوانه (سطوع نجم الشيعة) فلنا إطلالة سريعة على أحد أبوابه الذي يحمل عنوان ( الحسين الشهيد ) .
يقول (جرهارد كنسلمان) : (إن الحسين ومن خلال ذكائه قاوم خصمه الذي ألب المشاعر ضد آل علي وكشف يزيد عبر موقفه الشريف والمتحفظ فلقد كان واقعيا ولقد أدرك إن بني أمية يحكمون قبضتهم على الإمبراطورية الإسلامية الواسعة.
من هنا إنطلقت الحياة غير الهادئة لحفيد النبي الحسين، فقد إبتدأت بعد موت معاوية حيث شعر الامام بخطر وتحد قادمين عليه وعلى الدين من الأمويين.
ويستطرد الصحافي الألماني (كونسلمان) في حديثه عن العرش الأموي الهزيل وتحديدا خلافة يزيد بما يحمل من شخصية نكراء وشوهاء فيقول: ( لقد كان يزيد مستخفا، مستهزئا لا يقوى على تحمل المسؤولية، قال عنه احد الرجال البارزين الذي يذكر العهد الذهبي الذي حكم فيه النبي: أعلينا أن نبايع من يلاعب الكلاب والقرود ومن يشرب الخمر ويرتكب الآثام علنا، كيف نكون مسؤولين عن هذه البيعة أمام الله ؟ ) .
ويمضي الصحافي الألماني كونسلمان مشيرا إلى إنطلاقة الركب الحسيني ومرورا بالكارثة فيقول: ( وأتى الحسين واسرته جميعا من آخر يوم من العام الستين الهجري إلى الفرات بعد أن تحطمت الآمال ولكن الإصرار يحدوه بعدم البيعة ليزيد فلم يكن في ذهنه تفكير في الرجوع ) .
ويجل الكاتب موقف أنصار الحسين مع إمامهم فيقول : ( إن المتبقين من الأنصار قد سمعوا أن الويلات ستحل عليهم، لكنهم صمدوا وثبتوا، ومع ان الحسين أخبرهم بما سيحل عليهم، لانه ذات ليلة رأى في منامه ان النبي قد ظهر له وقال ( ستكون غدا عندنا في الجنة ) وكان ان بكت نساء الحسين وإنتحبن لهذا الكلام ولكن الحسين طلب منهن التماسك وقال: ( إن بكينا ضحك العدو، ومن منا يريد غبطة على هذا الضحك ) .
وينعطف الأستاذ جرهارد كونسلمان قائلا بحرارة محمومة وعاطفة شجية لسلوك نفسي جسده أبو عبد الله في ملحمة الطف المليئة بالكمالات الإنسانية فيقول: ( ولمرة أخيرة حاول زعيم الركب الحسيني إستخدام عنصر الإقناع أمام أعداءه، فقد كان
رجلا ذا كلام ساحر خاصة في وقت الشدة، ولكن لم ينفعهم ذلك، فنزل للحرب مع عدم رغبته بها وبقيت كلمات الشهيد الحسين مقدسة حتى اليوم ولقد إستخدم فيها الامام عناصر الفصاحة فإستعان بالمبررات وعبارات الرجاء إلا أنها بقيت بلا أثر فيهم، وفي قيض الظهيرة أصاب الوهن صوت الحسين فجف حلقه وشفتاه ولسانه بفعل العطش فصار القرار للسيوف ) .
ويقول الكاتب كونسلمان : ( وبما ان أعداء الحسين تفوقوا عددا إلا أنهم لم ينجحوا بسرعة في كسر الحلقة حول الحسين وكان العطش قد أصاب رجاله وعياله وأثر فيهم بصورة خاصة لأن العدو قد حال بينهم وبين ماء الفرات، وبحلول العصر
إنكسرت الحلقة حول الحسين، فلم يكن أمام حفيد النبي الحسين إلا أن يستخدم سيف ذي الفقار الذي دافع به عن نفسه النبي وعلي، فقاتل ببسالة عظيمة حتى إنكسر أمام اليد العليا للخصم وكان قد أصيب بأربع وثلاثين ضربة سيف، وثلاث وثلاثين رمية نبال، وهكذا قتلوه وقتلوا أصحابه بلا رحمة ) .
ويصور الكاتب الألماني مصائب آل الرسول بعد عصر عاشوراء بتحسر وتحرق فيقول : ( وقام أتباع يزيد بفصل الرؤوس عن الأجساد بما فيهم الحسين وخلعوا الثياب من الأجساد الدامية ومثلوا بكثير من جثث القتلى من أبناء الحسين ولم يسلم
منهم حتى الطفلين، وعندما هواجمت الخيام التي تحوي النساء لم يبق على قيد الحياة الا نساء وعدد قليل من الغلمان فتم إرسالهم إلى الكوفة ليلا فتركوا كربلاء باكين ووصلوا الكوفة حتى سمعت صرخات مدوية ونحيب، مما أصابت الهستيريا أصحاب الفضول بعد إحباطهم من نصرة الحسين ) .
ثم يعرج الصحفي الألماني كلامه بالقول : ( أدى مصرع الحسين إلى ان تصير سلالة آل محمد وعلي في ضمير كثير من المسلمين.. إنهم أنبل جنس عاش على أرض الدولة الإسلامية، وصار مصرع الحسين في كربلاء أهم حدث في مجرى التاريخ وظل هذا الشهيد رمزا للمسلمين حتى يومنا هذا، وقد أحس يزيد أن الحسين ميتا لهو أخطر عليه من الحسين حيا ).
إن ما تناوله الصحفي الألماني في كتابه عن الحسين ونهضته من مضامين إبداعية إستلهمت شيئا من الفاجعة تستحق التبجيل والتكريم مع تحفظنا على بعض آرائه، فلقد تناول حفيد النبي مع عدم إنتمائه هو للرسالة المحمدية وهذا مدعاة شرف وفخر لأن الحسين ملك للعالم كله وهو المنهل العذب الذي ينحو نحوه الظامئون من كل الأديان والأجناس ليغترفوا من عذب ماءه حتى الوصول للكمال الإنساني الذي مثله أبو الشهداء في كربلاء فالحسين وكما نستقرأه عبر كتاب هذا الألماني هو ثورة في وجدان الإنسانية.

التشيع في ألمانيا ليس قديم العهد، فهو يبدأ تقريبا منذ نهاية الحرب العالمية الثانية مع هجرة عدد من المغتربين السوريين واللبنانيين للعمل والاستقرار هناك، حيث كان منهم عدد من الشيعة وضمنهم بعض العلماء الذين استقروا في ألمانيا لصعوبة الأوضاع في بلدانهم، وقاموا بالأعمال المختلفة بجانب الفرصة المتوفرة أمامهم للتبليغ ونشر الدين الإسلامي على مذهب الشيعة الإمامية، ولا ننسى وجود عدد كبير من الشيعة الأتراك والإيرانيين المقيمين هناك وجهودهم التي أدت إلى اعتناق عدد كبير من الناس للدين الإسلامي على هذا المذهب. وفي الوقت الحالي يقوم الشيعة في ألمانيا بممارسة الشعائر الدينية وأمور آل البيت صلوات الله عليهم، فيقيمون أفراحهم وأحزانهم بصورة مستمرة سنويا، والفضل في ذلك بعد الله يعود إلى جهود المؤسسات الإسلامية الشيعية الموجودة هناك، وكان آخر إنجازاتها حصول عشرة من الشيعة على عضوية المجلس الإسلامي الألماني مما يعني قيام وحدة إسلامية على اختلاف المذاهب في ألمانيا قلما نجدها في بعض الدول الإسلامية التي تفتقر إلى العدل والحرية.

ام فاطمة
26-01-2008, 02:51 PM
امريكا

معـــلومات عــــامة :
في الليلة الثالثة من محرم الحرام، أقيم مجلس العزاء على الإمام الحسين (عليه السلام) في مركز الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله) في مدينة واشنطن بالولايات المتحدة الأمريكية.
وبدأ المجلس بعد صلاتي المغرب والعشاء بتلاوة عطرة من آيات الذكر الحكيم، ومن ثم تم قراءة زيارة عاشوراء للإمام الحسين (عليه السلام).
وبعد الزيارة دعا المركز أحد المهندسين الإيرانيين المقيمين في أمريكا لإلقاء كلمة حول تاريخ الشعائر الحسينية في الإسلام.
وبانتهاء المحاضرة القيمة التي ألقاها الأخ المهندس قام عدد من الرواديد بذكر مصيبة أهل البيت (عليهم السلام).
هذا وقد قامت إحدى الهيئات الأفغانية المقيمة في واشنطن بزيارة مركز الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله) وكان لحضورها أجواء روحانية عطرت المجلس، فقد أقامت تلك الهيئة من الأخوة الأفغانية بمراسيم تقليدية خاصة بهم عن الإمام الحسين (عليه السلام).
وفي ختام مجلس الإمام الحسين قُدم الطعام تبركاً بالحسين (عليه السلام) وأهل البيت الأطهار (عليهم السلام).
والجدير بالذكر أن مجلس العزاء (للنساء) يعقد من الساعة 4 - 6 في نفس المركز، علماً أن مجلس العزاء النسائي هذا يعقد لأول مرة في أمريكا وبصورة مستقلة، وقد أبدين النساء المؤمنات بحضورهن الفعال وإظهارهن مصيبة الحسين (عليه السلام) وأهل البيت (عليهم السلام)، على أن الإسلام أقوى من كل طاغوت يريد أن يطفيء نور الإسلام، ويأبى الله إلا أن يتم نوره.

معـــلومات عــــامة :
لقد انتقلت مراسيم إقامة العزاء على الامام الحسين عليه السلام بمختلف أنواعها ، من شعائر النياحة ، وإقامة مجالس الحزن ، وتسيير السبايا في الشوارع خلال المائة سنة الأخيرة الى القارة الأمريكية ، حيث انتقلت هذه التقاليد مع المهاجرين المسلمين من عرب وغيرهم ، ممن تركوا ديارهم في آسيا وأفريقيا وانتقلوا الى بلدان القارة الأمريكية ، بشطريها الشمالي والجنوبي . وكان كثير من هؤلاء المهاجرين المسلمين من الشيعة الموالين لآل النبي صلى الله عليه وآله وسلم والمتمسكين بشعائر دينهم وتقاليد مذهبهم ، وخاصة حزنهم على إمامهم الثالث الشهيد الحسين بن علي عليهما السلام ، ومن هؤلاء المهاجرين جماعة من مسلمي لبنان ، وأفراد وأسر من مسلمي الهند والباكستان ، وبعض الايرانيين وغيرهم ، ممن اضطرتهم لقمة العيش إلى ترك مواطنهم والهجرة الى تلك الأصقاع النائية والاستيطان فيها .
وفيما يلي وصف لبعض ما يقوم به هؤلاء من شعائر الحزن في تلك البلدان :
جاء في العدد «515» من مجلة « الاسبوع العربي » المؤرخ 21 | 4 | 1969 م بقلم السيد بهجت منصور ، عن النياحة على الامام الحسين في أمريكا ما عبارته :
« والهودج الكبير الذي يعده المسلمون في امريكا الوسطى وفي مدينة « بورت أو اسباني » إحدى حواضر جزيرة ترينيداد ، الواقعة في البحر الكاريبي من شمال أمريكا الجنوبية بمناسبة إقامة شعائر الحزن على سيد الشهداء عليه السلام ، يزين هذا الهودج بالذهب والفضة ، وبأزهى الألوان الوهاجة وأحلاها ويشترك المسيحيون والهنود مع المسلمين في احتفالاتهم العظيمة بيوم عاشوراء ، في مسيرة عظيمة ، في طليعتها هذا الهودج الفخم ، وتسير الجماهير وراءه تحف بها الطبول وآلات الموسيقى بأنغامها الحزينة ، تطوف شوارع العاصمة ، وبين تعالي العويل والهتاف بحياة الحسين عليه السلام سيد الشهداء في ذكرى مصرعه ، يلقى الهودج الى البحر الصاخب ، فتحمله الأمواج الى الأعماق الزرقاء المجهولة ، ويعود الجميع الى مجالس العزاء بذكرى الحسين عليه السلام وأغلب الظن أن هذه الظاهرة انتقلت الى هذه الجزيرة مع الهنود المسلمين ؛ حيث يمارسون على غرارها في الهند ، تعبيراً عن عواطفهم نحو هذه الذكرى المؤلمة ، وعلى هذا النحو في معظم الأقطار الأفريقية والآسيوية يعبر المسلمون عن مشاعرهم حسب تصورهم ومعتقداتهم في هذه المناسبة ومنهم من ينحو بها كعرض لذلك المسرح الحزينن يوم الطف بالمنطق الرزين ، وبأرقى الأساليب الأخاذة بالمشاعر ، مستوحين من قدسية ذلك اليوم التاريخي ضروب العبر وأنواع البطولة والإيمان بالحق ، فينتزعون من ذكراه أروع الصور وأبلغ الدروس وأسمى العظات ، وإن كانت منهم مجرد سرد وترديد ... » .

ام فاطمة
26-01-2008, 02:52 PM
اندونيسيا

معـــلومات عــــامة :
هي جزائر واقعة بين استراليا وآسيا، بين خط 95 درجة و141 درجة طولاً، وبين 6 درجات شمال خط الاستواء و11 درجة جنوبه، أي إنّها تقع في المنطقة الحارة، ومناخها استوائي كثير الأمطار، ولكن البحار المحيطة بجزرها المختلفة، وارتفاع أرضها وكثرة غاباتها، تساعد على تلطيف مناخها. وتكثر فيها سلاسل الجبال المكونة من صخور رسوبية وغرانيتية غنية التعدين، اضافة الى ذلك فان الطبيعة جادت على هذه البلاد بغير ذلك من الخيرات التي جعلتها طعمة المستعمرين، ففيها البترول والرصاص والمطاط والبن والقطن وقصب السكّر وجوز الهند والنيل والبهارات والكينا والأخشاب وغير ذلك من المواد الضرورية للصناعة.
مساحتها 1.919.317 كيلومترا مربعاً، وهي تتألف من ألوف الجزائر بين كبيرة وصغيرة المسكونة منها 6044 جزيرة. واسم اندونيسيا معناه جزر الهند. وكان العرب يسمونها جزائر الهند، وجزائر الصين، وجاوا.
ولغات أهل أندونيسيا كثيرة، ولكن أكثرها انتشاراً اللغة الملاوية، وتكتب هذه اللغة بالحروف اللاتينية، ويكتبها رجال الدين بالحروف العربية.
ويبلغ عدد سكان اندونيسيا نحو 195.280.000 مليون نسمة تقريباً، حسب احصاء عام 1995م.
أما عددهم حسب أديانهم في أحصاء عام 1968 فكما يلي:
يشكل المسلمون نسبة 87% من عدد سكان اندونيسيا والباقي أي نسبة 13% أديان اخرى
وأكثر الاديان انتشاراً في اندونيسيا هو الدين الإسلامي، حيث انتشر الاسلام عن طريق التجار المسلمون من الهند واليمن وحضرموت الذين كانوا يقيمون في جزر أندونيسيا فترات طويلة ويتزوجون من نسائها، ويختلطون بسكانها، ويأخذون عنهم بعض التقاليد والعادات، وتأثر اولئك السكان بوضوح العقيدة الاسلامية وبساطتها بما فيها من المساواة بين المؤمنين كما تأثروا بتفوق المسلمين في المدنية، وبإقبالهم على مؤاخاة أهل البلاد، وببعدهم عن الغايات الاستعمارية، فكان ذلك كله سبباً في انتشار العقيدة الاسلامية بينهم دون أن يقوم الخلفاء والسلاطين في الامبراطورية الاسلامية بأي عمل ايجابي في هذا الصدد .. وأنّ أول منطقة دخلها الاسلام هو سواحل سومطرا، وأنه بعد تكوين المجتمع الاسلامي كان الملك المسلم الأول في أجيه.
وقد ظلت بعض القبائل البدائية في قلب الجزر الاندونيسية باقية على الوثنية ولم ينتشر الاسلام بين افرادها الاّ منذ القرن الثامن عشر، ولكن الفترة الواقعة بين القرنين الثالث عشر والثامن عشر كانت زاخرة بالفتوح السلمية التي استطاع الاسلام بفضلها أن يسود الحياة الدينية والاجتماعية والعقلية في اندونيسيا.
التشيع في اندونيسيا
يوجد في اندونيسيا عدد كبير من الشيعة، منتشرون في جميع الجزر الاندونيسية المتناثرة في هذا الأرخبيل الواسع.
ويبدأ تاريخ الشيعة في اندونيسيا ببدء الدعوة الاسلامية وبدخول الدعاة المسلمين الأوائل الذين نشروا الاسلام في هذه الجزر، ويرجح الباحثون من المؤرخين ان دخول الاسلام الى هذه الجزر بدأ في أوائل القرن الرابع للهجرة. حيث اضطر الكثير من الشيعة أن يبحثوا عن أماكن يحفظون فيها أنفسهم بعد ان شعروا بالطمأنينة والأمان .. لقد استقروا بها فأصبحوا من أهلها ومن بين أولئك الذين هاجروا فراراً من الظلم بعض أحفاد «علي» ابن الامام جعفر الصادق «عليه السلام» وهم أبناء محمد بن علي وأبناء حسن بن علي ابن الإمام جفر الصادق وقد هاجر معهم كثير من أهلهم وذويهم وأتباعهم.
المأتم الحسيني
ان ذكرى استشهاد الامام الحسين «ع» في شهر محرم، له حرمة كبيرة لدى مسلمي اندونيسيا الى اليوم بوجه عام. ويسمى شهر محرم «سورا» وهذه الكلمة ربما تحرفت عن كلمة عاشورا. ويطلق على المأتم الحسيني في جزيرة سومطرا ذكرى «التابوت». وفي اليوم العاشر من المحرم يقام تمثيل رمزي لاستشهاد الحسين بن علي «عليهما السلام». أما في جزيرة جاوا فلهذا اليوم تقدير خاص وعوائد خاصة. اذ تطبخ الشوربا على نوعين من اللونين الاحمر والابيض. أما اللون الاحمر فهو رمز للدماء الطاهرة المراقة واللون الابيض رمز للخلاص والتضحية والى اليوم يعتبر شهر محرم وصفر من كل سنة عند الكثير من الاندونيسيين شهرين محترمين لهما مكانتهما في القلوب. فلا يقيمون فيهما أفراحا ولا يعقدون زواجاً ولا يجرون زفافاً.
أما في مقاطعة اجيه بسومطرا الشمالية فيسمى شهر محرم شهر حسن وحسين.
ويقول المؤرخ الاندونيسي الكبير المرحوم البروفيسور حسين الملقّب جاياد ينيغرات، وهو من أعلام أهل السنّة: إنّ الإسلام دخل الى اندونيسيا على أيدي الشيعة. وانّ آثار ذلك لا تزال باقية الى الآن.

وصل الأسلام الى اندونيسيا على يد التجار اليمنيين الشيعة وقد اسلم سكان هذا البلد بدون قتال او حرب و قد كانوا على المذهب الجعفري الا ان جرى عليها ما جرى على الأقطار الأخرى من تضليل للقضاء على مذهب اهل البيت ولكن الأن بدأ الشعب الأندونيسي بالرجوع الى المذهب الحق مذهب اهل البيت وهم في ازدياد بالرغم من قلة الأمكانات ببركة محمد و ال محمد.
و يوجد الأن في اندونيسيا 12 مؤسسة شيعية رسمية و معظمهما في مدينة بندونج ذات الكثافة الشيعية
و يحرص الأندونيسيون شيعة و سنة على احياء ذكرى عاشوراء في مختلف بقاع اندونيسيا و الجدير بالذكر ان مدينة بريامان يحيي فيهاوحدها ما لا يقل عن خمسة ملايين شخص ذكرى عاشوراء
يقول العالم الأندونيسي حسين جاجاد ننغرات فذكر انه في اليوم العاشر من المحرم ـ وهو اليوم الذي يحتفل فيه الشيعة بذكرى استشهاد الحسين ـ تقوم عائلات عديدة بإعداد طعام خاص يدعونه « بيرسورا » ، وهي كلمة مأخوذة من عاشوراء التي تعني العاشر من المحرم ، وكذلك يدعى شهر المحرم بالجاوية ( سورا ) . ونجد أيضاً آثار نفوذ الشيعة في « اتجه » شمالي سومطرا ، إذ يدعى شهر المحرم باسم شهر الحسن والحسين . وفي « مينانج كابو » على الساحل الغربي من سومطرا يدعى شهر المحرم « شهر النعش » ، إشارة لعادة الشيعة واحتفالها بذكرى وفاة الحسين عندما يحملون نعشاً رمزياً ، يسيرون به في الشوارع ، ثم يلقونه في نهر أو مجرى مائي ... » الخ .
ثم يستطرد الكاتب فينقل الجملة التالية عن الكاتب الأندونيسي السيد محمد اسد شهاب ، ضمن البحث عن هجرة العلويين الى جاوة قوله :
« وحتى اليوم لا يزال شهرا المحرم وصفر محترمين عند الكثيرين من الأندونيسيين فلا يقيمون فيهما أفراحاً ، ولا يعقدون زواجاً ، و لا يجرون زفافاً ... » الخ .
وفي الصفحة «70» من المجلد «56» من « أعيان الشيعة » عندما يبحث الكاتب عن تاريخ الشيعة في أندونيسيا يقول ما نصه :
« وقد كان المسلمون الأندونيسيون قديماً يواصلون بعد تأدية فريضة الحج السير الى العراق لزيارة العتبات المقدسة وحضور المأتم الحسيني في كربلاء ... » .
جاء في الصفحة «66» من المجلد «56» من « أعيان الشيعة » أيضاً ما نصه :
« المأتم الحسيني في أندونيسيا : إن رمز البطولة الاسلامية باستشهاد مولانا الامام الشهيد الحسين بن علي عليهما السلام في شهر المحرم ، له حرمة ممتازة لدى المسلمين في أندونيسيا الى اليوم بوجه عام . ويسمى شهر المحرم « سورا » ، وهذه الكلمة ربما تحرفت عن كلمة « عاشوراء » . ويطلق على المأتم الحسيني في جزيرة « سومطره » ذكرى التابوت ، وفي اليوم العاشر من المحرم يقام تمثيل رمزي لاستشهاد البطل الاسلامي العظيم الحسين عليه السلام .
أما في جزيرة « جاوا » فلهذا اليوم المعظم تقدير خاص وعوائد خاصة ، إذ تطبخ الشوربا فقط على نوعين من اللونين الأحمر والأبيض ، ثم يجمع الأولاد وتقسم الشوربا عليهم ، وهذا رمز للحزن العميق بجمع الاولاد الصغار والأطفال ، وذلك تصويراً لليتم والحزن ، أما اللون الأحمر فهو رمز الدماء الطاهرة المراقة ، واللون الأبيض رمز للاخلاص والتضحية .
« لا تزال عادة المأتم جارية في بعض نواحي جزائر الهند الشرقية ، وأغلب المتمسكين بهذه العادة هم من أهالي جزيرة سومطره ، وليست هذه المآتم كما يسمونه تابوت على الأصول المتبعة عند الشيعة العلويين ، ولكن هذه المآثر ـ على كل حال ـ لم تمح بالكلية ، فيظهر جلياً أن المذهب العلوي هو المذهب السائد في هاته الجزر ، بفضل العلويين الذين هاجروا اليها لادخال الشعب الجاوي في الديانة الاسلامية سابقاً .
كان المأتم في هذه الجزر قديماً : أنهم يظهرون حدادهم وحزنهم على سبطي الرسول صلى الله عليه وآله وسلم في يوم معين ، ويقومون بالمظاهرات التي تنم عن شعورهم نحوهما ، ولكن لما تمكنت الحكومة الحالية من الاستيلاء على هذه الجزر ، بدأت تمنع تلك المظاهرات رويداً رويداً حتى اضمحلت خصوصاً في جزيرة جاوه ، وبقيت بعض المدن الصغيرة في سومطره تقيم تلك المآتم .
أو من صنع التابوت وأقام المأتم هم أهل ميناء نقطايا ـ وإحدى مقاطعات جزيرة سومطره ـ ، وذلك إظهاراً لحزنهم وتفانيهم في حب سبطي الرسول صلى الله عليه وآله وسلم ، ثم سرت هذه العادة الى غيرها من المقاطعات المجاورة لها ، كمقاطعة آجيه ، وبقكولين .
يبتدئ المأتم عندهم في أول شهر محرم ، وذلك أنهم يخرجون فيها الى أحد الشواطئ ، ويأخذون منه تراباً ؛ يعنون به التراب الذي لطخ به وجه الحسين عليه السلام أثناء حربه ؛ ويضعونه في أحد الفلوات ، ويحيطونه بسور من خشب ، ويتركونه حتى اليوم التاسع من محرم .
ففي التاسع من محرم يخرجون جميعاً ومعهم الطبول والطاس لأخذ بعض جذور أشجار الموز ليضعوه على ذلك التراب الذي وضعوه في الفلاة ، وقد تحدث عند خروجهم مناوشات بين كل فرقة منهم أثناء سباقهم لأخذ ذلك .
وفي اليوم الثاني ـ أي العاشر من محرم ـ يخرجون ومعهم التابوت الصغير ، يسمونه « تابوت لينولنق » لطلب الصدقات من المحسنين ، ويحمل ذلك التابوت ولد عليه لباس أصفر يسمونه « انك مجنون » أي الولد المجنون فإذا وصلوا الى أحد البيوت التف الأولاد حوله ، وأخذوا يصيحون بأعلى صوتهم : « حسن حسين » ؛ كأنهم بذلك يذكرون الناس بما وقع عليهما السلام ، ولا يزالون كذلك من بيت لآخر حتى الساعة الحادية عشرة نهاراً. وعند الساعة الثانية عشرة نصف النهار ـ الظهر ـ يبتدئون بضرب الطبول ، وينشدون الأناشيد المحزنة ، مما يثير العواطف ، والصياح والعويل آخذان في الازدياد من المشاهدين ، لماله من التأثيرات التي تذكّرهم بالفاجعة المشؤومة .
وعند الليل يخرجون بشبه أصابع يعملونها من الخشب ، ويلوون عليه قماشاً أو ورقاً أبيض ، ويضعون عليه الزهور ، يمثلون بذلك أصابع الحسين عليه السلام حين قتله الظالمون في كربلاء ، فاذا دخل الليل ابتدأ الناس يعودون الى القرية زرافات ووحداناً ليشاهدوا ذلك المأتم ، ويتغنون الليلة بالأناشيد الرثائية والوقائع المحزنة الى غير ذلك مما صار على الحسين عليه السلام .
وفي الليلة الثانية يخرجون أيضاً ومعهم تلك الأصابع ، ويضعون عليه شبه العمامة يسمونه « سربان » ، يعملونه من الطين الذي وضعوه في الفلاة ، ويحيطونه بخرق بيضاء يعنون بذلك عمامة الحسين عليه السلام التي استعملها في وقائعه .
وفي الليلة الثانية عشرة من المحرم يخرجون بالتوابيت والطبول وغيرها مما يعتادون أخذه معهم ، ويقصدون الى بيت حاكم البلد ، ثم يطوفون البلاد بالتوابيت لأخذ شيء من الصدقات مرة أخرى ؛ وعند وصولهم أمام كل بيت ينشدون أناشيد يسمونها « انك ايندنق » مضمونها : « الحوادث والفظائع التي ارتكبها أعداء أهل البيت عليهم السلام » .
وعند النهار يخرج جميع أهل القرية ، ومع كل طائفة منهم تابوت ، ويمشون به الى أحد الشواطئ واثناء ذلك يرتجزون بأراجيز ، كل فرقة تفتخر بتابوتها ، حتى يصلون الى الشاطئ تقريباً السادسة مساء « المغرب ، فاذا وصلوا اليه رموا جميع التوابيت الى النهر أو البحر ، هنا يرتفع الصياح والبكاء تذكاراً للحسين عليه السلام عندما دفن ، ثم يرجع كل منهم الى محله .
هذه خلاصة العادة التي جرى عليها أهل سومطره ، بما فيها من التبدلات والزيادة والنقصان ـ حسب تطور الزمان ـ المخالف لما عليه الشيعة الآن في غيرها من الأقطار النائية ، كالعراق ، وإيران » .
ويقدر عدد الشيعة في الوقت الحاضر في تايلند بألفي نسمة ، يشترك كلهم في هذه المراسيم العزائية التي تقرأ فيها فاجعة الطف بتفاصيلها ، كما ويلبس في هذه العشرة الحزينة وخاصة يومي التاسوعاء والعاشوراء المشتركون في هذه المناحات اللباس الأسود ، وفي المواكب العزائية يتم اللطم على الصدور والظهور ، والضرب على الرؤوس ، وتسيل فيها الدموع مدراراً ، كما أن تقليد توزيع الخيرات وإطعام المساكين في هذه الشعرة الحزينة ، ولا سيما يومي تاسوعاء وعاشوراء قائم على قدم وساق وبأتم وجه بين مختلف الطبقات هناك .

ام فاطمة
26-01-2008, 02:54 PM
أوغندا
الموقع الجغرافي:
تقع أوغندا في شرق قارة افريقيا وتحدها تانزانيا ورواندا جنوبا وزائير غربا وكينيا شرقا فيما تحدها السودان شمالا ، و تبلغ مساحتها 93000ميل مربع .
كانت أوغندا الحلم الاسطوري لكل المكتشفين والرحالة الذين انطلقوا للبحث عن منابع النيل وسحرتهم بحيراتها الكثيرة وغاباتها الشاسعة الكثيفة. ففيها بحيرة جورج وادواردو وبحيرة فيكتوريا الشهيرة التي هي المنبع الأصلي لنهر النيل ومن كبرى بحيرات العالم العذبة.
تتوفر المياه في أوغندا بسبكثرة بحيراتها وغزارة أمطارها .لم يعاني سكان أوغندا من أية مجاعة على طول عهده بالرغم من أوغندا بلد بلا موانئ الا ان موقعها في وسط الجزء الاهم من افريقيا حيث اعتدال مناخها وسحر طبيعتها الخضراء .
السكان :
تفيد الاحصائيات والتقديرات الأخيرة على ان عدد السكان قد بلغ خمس وعشرون نسمة ،يشكل المسلمون 46% منها والنسبة المتبقية موزعة على الأديان الأخرى يتوزع هذا العدد على 63 قبيلة من مجموعة محافظة ولكل قبيلة لغتها وتقاليدها وعاداتها الخاصة من اكبر القبائل وأشهرها الباغندا والباسوغا وتسكن وسط البلاد
اللغة:
تعتبر الانكليزبة لغة البلاد الرسمية تليها الغة اللغندية ومن ثم تتعدد اللغات الاخرى في المدن والقرى . لقبت أوغندا ب:" لؤلؤة افريقيا " خلال عام 1896 م
الوضع الاقتصادي والاجتماعي:
تملك أوغندا ارضا زراعية خصبة وعددا كبيرا من الأنهار والبحيرات العذبة .تتمتع اوغندا بموسم شتاء طويل تتساقط فيه الامطار بغزارة من شهر آذار (مارس ) حتى آب (أغسطس ) ثم تخف تدريجيا خلال الأشهر الأخرى . اما المياه الجوفية فهي قريبة من سطح الارض مما ساعد على انتشار المساحات الزراعية بشكل واسع وأصبحت أوغندا تعتمد بشكل أساسي في صادراتها على المحاصيل الزراعية واهمها :
1-البن : وهو من المحاصيل الهامة ويزرع بكثرة كما ان التربة والمناخ يساعدان على انتاج اجود انواع البن ، ويصب المحصول في العاصمة حيث يوجد تجار الجملة ومن ثم يتم تصديره الى البلدان الخارجية
2-الأخشاب: تنتشر الغابات على مساحات واسعة من اوغندا وتقوم الشركات بقطع الاشجار لاستخدامها في الصناعات الخشبية المتعددة بعد معالجتها بالمواد الكيمياوية عن طريق التنجير لحفظها من امراض الأخشاب
3-الشاي : تكثر زراعة الشاي على الطريق الرئيسي الذي يشق البلاد من العاصمة الى بلاد كينيا باتجاه الشرق وعلى التلال المرتفعة بالقرب من نهر النيل وايضا يزرع في مدينة متيانا التي تبعد عن العاصمة حوالي خمسين مترا تقريبا .
4- الذرة : تتصدر القمة في انتاج المحاصيل الزراعية ويعتبر دقيقها طعاما محبا ومفضلا لدى الكثير من القبائل الاوغندية ويشكل المادة الاساسية في اعلاف تربية الدواجن وتصدر حبوب الذرة بالاف الاطنان الى الدول الاجنبية وهي احدى المصادرالرئيسية للعملات الصعبة للدولة
الثروة الحيوانية:
تمتلك اوغندا مراعي طبيعية شاسعة حيث توفر فرصة كبيرة لتربية المواشي من الابقار والماعز والاغنام وخاصة في محافظات مسيزري وامبرار وافكولي
الاسلام في أوغندا:
عرفت القارة الافريقية الاسلام منذ اعوامه الاولى ومن بينها اوغندا التي دخل الاسلام اليها قبل دخول الكنائس ومن هنا يعتبر الدين الاسلامي من اقدم الاديان انتشارا فيها ويرجع الى عام 1852 ايام الملك سونا الثاني ملك بوغندا وهي اكبر قبائل اوغندا وقد انتشر الدين المسيحي بعد دخول التجار العرب الذين دخلوا البلاد بغرض التجارة قادمين من ساحل المحيط الهندي ومن جنوب السودان ولمل كان هدفهم التجارة لم يهتموا بنشر الاسلام اهتماما لائقا مما اعطى المبشرين المسيحين الذين اتوا من بعدهم بغرض نشر المسيحية فرصة السيطرة وفرض المسيحية في اوغندا كدين للاغلبية والجدير بالذكر ان المهتدين الجدد يزدادون يوما بعد يوم .
للمسلمين في اوغندا مجلس اسلامي تاسس عام 1973 وهو المعروف بالمجلس الاعلى للشؤون الاسلامية في اوغندا وقد انضمت اليه جميع الهيئات والجمعيات الاسلامية التي كانت منتشرة في اوغندا ، ولهذا المجلس دستوره ونطمه ولوائحه التي تنطم العمل في فروعه المنتشرة في جميع المحافظات
المذاهب الاسلامية في اوغندا:
أ- اامذهب الشافعي :يعتبر هذا المذهب الاكثر انتشارا ليس في اوغندا فحسب بل في عموم شرق افريقيا مع وجود نسب صغيرة للمذاهب الاخرى
ب- جماعة الاحمدية : وهي الفرقة التي اسسها " احمدالقادياني" في الهند في مطلع القرن التاسع عشر الميلادي ،وقد غير اسمها عند دخولهم افريقيا من القاديانية الى الاحمدية لايهام الناس بانها فرقة اسلامية ولهؤلاء مدارسهم ومساجدهم التي يبثون من خلالها سمومهم . ومن نشاطاتهم الاخرى تقديم المنح الدراسية للشباب وارسالهم الى الهند والباكستان والبلاد الاوروبية وكذلك توزيع الكتب والنشرات وطبع الكتب وقد طبعوا القرآن في خمس وثلاثين لغة عالمية حسب ما ينسجم مع عقيدتهم وأهوائهم
ج- جماعة الاغاخان : وهم فرقة من مذهب الاسماعيلي دخلوا البلاد قادمين من شبه القارة الهندية ما بين عامي 1920 و1970 وبسبب تفوقهم التعليمي امتلكوا مرافق تجارية في اوغندا
د- جماعة السلفية : دخلت السلفية اوغندا في عقد الثمانيات وكان انتشارهم بنسية صغيرة للغاية ، وشيئا فشيئا وجدت انصارا نتيجة الجهود التي بذلتها المنظمات والهيئات العالمية التابعة لهم . فقد فتحوا المدارس والمساجد بالاضافة الى انهم يقيمون الاحتفالات والمهرجانات السنوية ، يقدمون المنح الدراسية لاتباعهم للالتحاق بالجامعات التابعة والخاصة بهم
ه- مذهب الامامية الاثني عشرية : دخل اتباع المذهب اوغندا في العقد الثالث من القرن الحالي مع اتباع الديانات الاخرى التي قدمت من الهند بعد ان عبرت المحيط الهندي الى السواحل الشرقية للقارة الافريقية .
كانت الجالية الاثنا عشرية في اوغندا تعد من اكبر الجاليات الشيعية واغناها في افريقيا ،وكانت لهم مساجد وحسينيات ومدارس وعندما تزعزعت الاوضاع في اوغندا قررت هذه الجالية مغادرة اوغندا مخلفين ورائهم كل ما يملكون ، وقد وضعت المدارس والحسينيات والمساجد تحت اشراف المجلس الاسلامي الاعلى ، حيث لم يكن آنذاك احدا من المواطنين الاوغنديين معتنقا للمذهب الاثني عشري كي يقوموا بحماية هذه الممتلكات ،وعند كتابة هذا التقرير فقد رجع مجموعة منهم وبدأوا بنشاطات قيمة وقد استرجعت بعض المساجد والحسينيات لهم
مركز أهل البيت الاسلامي الثقافي :
: يعتبر مركز أهل البيت الاسلامي الثقافي في اوغندا احد اهم المؤسسات الاسلامية الاجتماعية الثقافية في كمبالا (العاصمة ) وترجع نشاته الى الثمانيات حيث ولدت فكرة انشائه وفي عام 1994 حصل على اجازة رسمية للعمل بحدود محافظة كمبالا فقط والحمد لله وبعد الجهود الكثيفة فقد احرز خلال السنة الجارية اجازة العمل في جميع المحافطات الاوغندية ال 64 محافظة
بدأ المركز نشاطاته الدينية الثقافية الاجتماعية من اجل اهداف وغايات منها :نشر معالم اهل البيت من خلال انشاء المدارس الدينية ( ابتدائية ، متوسطة ، ثانوية ، حوزات علمية ) وبناء المساجد والحسينيات ،ايجاد وتوفير المكتبات العامة ومن خلالها ترجمة الكتب الاسلامية من العربية الى اللغة العامية (اللغاندية ) فضلا عن اللفة الانكليزية الرسمية للبلاد ،حفر الابار في القرى والارياف المحرومة ،تحسين اوضاع الاعضاء عبر صندوق القرض الحسن .
لهذا المركز دستوره واعضائه المعتمدين لديه ضمن اللجان والهيئات وعلى راسها هيئة الامناء التي يمثلها سبعة اشخاص .
في السنوات المنصرمة الاخيرة تعرف الكثير من المسلمين من اهالي البلد على حقانية اهل البيت (ع ) فحملهم ذلك على الاستبصار والتشيع بصورة فعالة وعند كتابة هذا التقرير هنالك الكثير من المتشيعون الجدد الذين اظهروا تعاونا وتفهما كبيرين وقد تبرع بعضهم بقطع اراضيهم لبناء المدارس والمساجد

قائمة اسماء مجلس امناء المركز:
1- شيخ جلال الدين لوغا
2- شيخ ادم عبد الملك
3- شيخ محمد داود مكاسا
4- شيخ محمد جمعة لوانيغا
5- شيخ عبد الناصر دليغا
6- شيخ شعبان موسى وايضا
7- شيخ عربي محمود
8- شيخ مهدي عباسي صالح
9- شيخ حسين علي عوالي
10- الاخ شيرازي جمال
11- الاخ صفدار عبد الرحمن
نشاطات المركز:
1- مدرسة الامام الحسن بن علي (ع ) الابتدائية
وهي مدرسة دينية اكاديمية يبلغ عدد طلابها 370 تلميذ وتلميذة . تقع المدرسة في قرية لوباني على بعد 90 كلم من مقر المركز ، وقد شيدت لهذه المدرسة بناية عصرية جديدة تضم سبعة صفوف .يتولى مسؤولية الادارة والتعليم مجموعة من طلبة خريجي معهد اهل البيت وهذه المدرسة لم يكتمل بنائها فهي تحتاج الى ترميم مبانيها كي تتطابق مع المدارس الاخرى الموجودة في المنطقة .
2- مسجد الامام الحسين (ع )
بني هذا المسجد بالقرب من مدرسة الامام الحسن (ع ) لانه تابع لها وتقام فيه صلوات الجماعة ( الجمعة العبادية ) ، بالاضا فة الى احياء كافة الشعائر والمناسبات الدينية ومنها قراءة دعائي كميل والتوسل اسبوعيا ،وكذلك احياء ولادات المعصومين ووفياتهم سنويا بحضور الطلاب ومسلمي اتباع اهل البيت في المنطقة .
كما انه لا بد من الاشارة الى ان هذا المسجد اصبح قديما للغاية ويحتاج الى الترميم واعمال الصيانة
3-مسجد الامام المهدي( عج )
يقع هذا المسجد في قرية مليغيتا في محافظة كيونغا التي تبعد 25 كلم عن بلدة جنجا التي تعتبر العاصمة الثانية لاوغندا بعد كمبالا التي تبعد بدورها 60 كلم عن قرية مليغيتا . ونود ان نلفت النظر الى انه لم انه لم يكن لاتباع اهل البيت (ع ) أي مسجد لهم في تلك المنطقة وكانوا يؤدون صلواتهم في بعض مساجد اهل السنة ولكنهم كانوا يتعرضون للمضايقات مما دفعهم للبحث عن مكان يختص بهم لاقامة شعائرهم الدينية بحرية مطلقة 0 ومن بركات الولاية ان تبرع شخص بقطعة ارضه لبناء المسجد عليها وهكذا تم تشييد مسجد الامام المهدي (عج ) سنة 1999 م ولكن هذا المسجد لم يكتمل بناؤه حتى الان بسبب قلة الامكانيات المادية وعدم توفر الاموال ا للازمة لبنائه على مساحة تبلغ 24*38 فوتا
ما نود التنويه به في هذا المجال الى ان الشخص الذي تبرع بقطعة ارضه ام يكن مسلما آنذاك الان اعتنق الاسلام لاحقا
4- مدرسة الرسول الاكرم (ص )
وهي مدرسة دينية ابتدائية صغيرة تقع بجوار مسجد الامام المهدي (عج ) تم افتتاحها عام 2004 وكانت تضم عددا قليلا من الطلبة الا ان العدد قد ارتفع الى 93 تلميذا وتلميذة ويتوزعون على ستة صفوف . وبالنظر الى الحاجة الماسة لوجود مدارس اهل البيت (ع ) في المنطقة تم انشاء هذه المدرسة الدينية الاكاديمية الا انها حديثة العهد وتحتاج الىالمزيد من العناية وزيادة عدد الصفوف وخاصة انه يوجد قطعة ارض تابعة لها كما ان هناك 5 اساتذة يزالون عملهم دون اجر الا ان عدم توفر الاموال يحول دون ذلك.
5- حوزة الامام الصادق (ع )
تاسست سنة 2004 وتقع في لووافوا-مكيندي وتبعد عن العاصمة كمبالا 40 كلم وتضم17 طالبا ولا يمكن في الوقت الراهن ان تستوعب الحوزة عددا اكبر من الطلاب الراغبين في الانتساب اليها لعدم توفر الامكانيات المادية
6-برامج التلفزة والراديو
تبث محاضرة واحدة مباشرة على الهواء اسبوعيا
أهداف المركز:
للمركز عدة أهداف دينية ، ثقافية ،اجتماعية تتلخص بما يلي :
1-انشاء المدارس لكافة المراحل الابتدائية ،المتوسطة والثانوية
2-بناء المساجد والحسينيات لاحياء الشعائر الدينية
3-انشاء المكتبات العامة
4-ترجمة الكتب الاسلامية من العربية الى اللغاندية العامية فضلا عن اللغة الرسمية الانكليزية
5-اعداد الدعاة وارسالهم الى مختلف المساجد والمدارس الاهلية
6-حفر الابار في القرى والارياف المحرومة
انجازات المركز:
لقد تم ترجمة العديد من الكتب وهي :
1-الحقيقة المظلومة للمؤلف الشيخ محمد علي المعلم (رحمه الله)
2-العقائد الامامية للمؤلف الشيخ المظفر
3-كتاب الصلاة للجنة مؤسسة البلاغة
4-كراسة دعاء كميل
عمل الدعاة:
يوجد مجموعة من الشيوخ 10 منهم خريجو الحوزة العلمية و30 آخرون خريجو معهد أهل البيت في أوغندا يعملون كدعاة في مختلف المناطق لنشر الدعوة والوعي بين الناس لمعرفة المزيد عن اهل البيت (ع ) والجدير بالذكر ان هؤلاء الدعاة يعملون بدون رواتب وأجور ومن الطبيعي ان تخصص لهم رواتب شهرية لكي يستمروا بدعوتهم دون ان يلهيم التفتيش عن قوت يومهم عن الدعوة والتبليغ
جمعية الصادق النسائية:
وهي تابعة لمسجد الامام الصادق (ع ) وتعنى بالامور النسائية وتتالف من 40 عضوة ومن اهم اهدافها التعارف والتضامن والوحدة بين الاخوات المسلمات والقيام بمختلف النشاطات التي ترفع من شأن المرأة المسلمة وعلى سبيل المثال لا الحصر تهتم الجمعية برفع المستوى المعيشي المتدني للاخوات المسلمات من خلال تعليمهن كيفية تربية الحيوانات والدواجن لكسب قوتهن اليومي كما تركز الجمعية على مساعدة الارامل والايتام والاهتمام بالمسنين بالاضافة الى القاء المحاضرات الدينية وقراءة القرآن الكريم لنشر الوعي الديني بين النساء مما يساعد ذلك على رفع المستوى الثقافي الاجتماعي
مدرسة إمام الصادق الاسلامية/ الأكاديمية (الابتدائية):
مع بداية السنة الدراسية 2004م افتتحنا المدرسة المذكورة أعلاه. وهذه المدرسة ابتدائية ولها سبعة فصول اسلامية أكاديمية إلى جنب الروضة للأطفال. كانت البداية جيدة للغاية حيث شرعنا بمجموعة لا بأس بها من التلاميذ والتلامذة وقد ازداد العدد شيئاً فشيئاً إلى أن بلغ 120 تلميذ وتلامذة.
العوائق والصعوبات:
1- عدم توفر الموارد المالية اللازمة لتسهيل عمل الدعاة في نشر الدعوة
2- قلة الاموال تؤدي الى شل عمل المركز حيث لا يستطيع القيام بالنشاطات
الاجتماعية واحياء الشعائر الدينية 3- عدم توفر الكتب الدينية بشكل كاف مما يؤدي ذلك الى الصعوبة في ارساء الفكرة الدينية في العقول وكذلك يؤدي الى صوبة الاقناع
الخاتمة:
قدمنا في هذا العرض الموجز غيض من فيض ما يعاني منه الاخوة في أوغندا آملين من المولى ان تزيل الكثير من الصعوبات في القريب العاجل من خلال دعم اصحاب الغيرة والدفاع عن الدين الحنيف والولاء لأهل البيت

تتعرض القارة الأفريقية لحملات مكثّفة من التيارات الهدّامة والنحل المستوردة، والغريبة على الفطرة الإنسانية، والبيئة الأفريقية، ولا شكّ أن هذه الحملات المسعورة تستهدف في المقام الأول العقيدة لدى هذه الشعوب الأفريقية، متّخذة وسائل شتّى ، وأساليب خادعة ، لتجذب إليها أصحاب العقول البسيطة ، وتحاول أن تغزو هذه القارّة الخضراء ، ليكون أهلها أمة تابعة لهؤلاء الغزاة... وسوف نتحدث باختصار عن أحوال المسلمين «بصورة عامة» في أوغندا لؤلؤة القارة الأفريقية كما سمّاها المستعمرون سابقاً ثم نختم الحديث عن أحوال أتباع مذهب أهل البيت عليهم السلام في هذه البلاد.
أوغندا من حيث الموقع:
جمهورية أوغندا هي إحدى بلدان شرق أفريقيا ، وتمثل لوحة طبيعية رائعة الجمال ، وقد كانت من قبل حلماً اسطورياً لكل المكتشفين والرحّالة، الذين انطلقوا بحثاً عن منابع نهر النيل ، وعن بحيراتها الكثيرة وغاباتها الواسعة، ففيها: بحيرة «البرت» وبحيرة «جورج» وبحيرة «ادوارد» وبحيرة «فكتوريا» وهذه الأخيرة هي المنبع الحقيقي لنهر النيل ، وواحدة من أضخم بحيرات العالم، ولعلّ وفرة البحيرات والمعدّل المتوسط لسقوط الأمطار كانا الضمان لأوغندا من عدم الجفاف والتصحّر، فهي خضراء دائماً. وبسبب موقعها المهم، واعتدال جوها، وسحر طبيعتها الخضراء كانت موضع نزاع بين القوى الاستعمارية في أواخر القرن الماضي.
التبشير المسيحي في أوغندا :
ما إن وضعت الكنيستان الكاثوليكية والبروتستانتية أقدامهما على أرض أوغندا حتى بدأت الافتراءات على الإسلام تنصبّ من كل جانب ، مشوهة حقائقه مغالطة في وقائعه وقد حملت شعار مكافحة الرق والقضاء عليه وقد استخدمت هذه الكنائس مدعومة من قبل الحكومات الاستعمارية هذا الشعار لتوقف زحف المسلمين ، بل لتجعل الناس يتحولون من الإسلام إلى النصرانية وقد ألّف عددٌ من الكتّاب النصارى كتباً كثيرة يذكرون فيها أن المسلمين ما قدموا إلى أفريقيا إلاّ بحثاً عن الرقيق والمتاجرة بسن الفيل ، حتى لاقت هذه الدعاية رواجاً كبيراً في أوساط المدارس التي كانت تقوم على دعمها ورعايتها الدول الاستعمارية وقد ترك هذا الافتراء في نفوس قسم من الأفارقة آثاراً سيئة ، إذ صاروا ينظرون إلى المسلمين نظرة حقد وبغض ، وأخذوا يتصورون أن المسلمين قساة القلوب غلاظ الطباع ، جفاة في أخلاقهم ومعاملتهم لا تهمّهم إلاّ مصلحتهم فقط.
وتمكّنت الكنيسة من الوصول إلى أصغر القرى وأبعدها ، وقد ارتبطت بجماهير الناس ارتباطاً وثيقاً ، وذلك بواسطة الخدمات التي تقدمها كالمستوصفات التي قامت بفتحها في كثير من القرى والمدن وكان لهذه المستوصفات أثر مهم ، فهي التي تقدم الدواء بثمن الكلفة وهي التي تشرف على رياض الأطفال والمدارس الابتدائية والمتوسطة والثانوية، وفوق ذلك قام المبشرون بفتح مكتبات يبيعون فيها الكتب التبشيرية بثمن رمزي...
لذلك فقد نجحت البعثات التبشيرية في مهمتها نجاحاً كبيراً ، إذ أعدّت جيلاً يتقبل أفكار المستعمرين ، بل يفني نفسه في الدفاع عنهم وحمل مبادئهم وأنظمتهم وأخلاقهم وبعد أن نزل هؤلاء إلى ميدان السياسة ، وشغلوا الوظائف الهامة في البلاد، عملوا على ردّ الجميل لهذه البعثات التي أوصلتهم إلى ما هم عليه فقد ساعدت السلطة هذه الحركات التبشيرية وسخّرت كل الإمكانيات الممكنة لها ، وذلّلت لها كل العقبات التي تقف دون امتدادها، وضيّقت الخناق على من يقف في وجهها بالإضافة إلى ذلك فإن البعثات التبشيرية تمتلك من وسائل الدعاية والإعلام في أفريقيا ما تعجز عنه دول كثيرة ، وليس في هذا مبالغة لكنها الحقيقة ذلك أن دولاً كثيرة تقف وراءها تمدّها بالعون المادي ، وتساندها في مواقفها السياسية ، إضافة إلى الخبرة العالية لهؤلاء المبشّرين.
إن جميع ذلك جعل لهذه الحركات تأثيراً كبيراً حتى في سياسة البلاد العامة، وإذا علمنا أن كثيراً من الدول الاستعمارية تقرّر مساعداتها للبلاد بقدر ما تسمح للمبشّرين من نشاط ، فلا غرابة إذن أن تكون الحركات التبشيرية قد أثّرت تأثيراً كبيراً في نفوس أبناء البلد جميعاً.
إن هذه البلاد من البلدان المهمة في نظر مجلس الكنائس العالمي ، وله فيها مراكز كثيرة للتبشير ، ويأتي ابتداء البابا بأوغندا عند زيارته لدول شرق أفريقيا ، وتمويل الاستعدادات لهذه الزيارة من قبل الفاتيكان ، وافتتاحه الكنيسة الضخمة في «نامو تونقو»، دليلاً على أن أوغندا محط أنظار الكنيسة ، باعتبارها مركزاً هاماً من مراكز التبشير في شرق أفريقيا وفي هذا الإطار عقد مؤتمر الكنائس في مدينة «جنجا» حضره قساوسة وممثلون عن الحركات التبشيرية العالمية تحت شعار «مواجهة الأخطار التي تحدق بالمسيحية» نوقشت فيه الأخطار ومن بينها الإقبال على اعتناق الإسلام.
الإسلام في أوغندا :
لا توجد إحصائية دقيقة لعدد السكان ونسبة المسلمين ، لكن التقديرات تذكر أن نسبة المسلمين تتراوح بين 30ـ35% من مجموع السكان البالغ 16 مليون نسمة وعن قصة دخول الإسلام إلى هذا الجزء من أفريقيا، تتحدث المصادر التاريخية فتوضح أنه بحكم التصاق شمال أوغندا بالسودان المسلم ـ الذي انتشر فيه الإسلام منذ القرن الرابع عشر الميلادي ـ نشأت علاقة تجارية قوية بين المسلمين وبين سكان أوغندا، وكان التجار المسلمون يحملون البضائع والهدايا إلى ملوك القبائل الأوغندية ، وكان بعض هؤلاء التجار يقومون إلى جانب تجارتهم بالدعوة إلى دين الله ، وعرض الإسلام على كل من يتعامل معهم، وعلى أثر ذلك فقد اهتدى عدد كبير من الأوغنديين ، ومنهم الملك «داود الثاني ملك قبيلة بوكندا» التي كانت تحتل وسط أوغندا، وقد حسن إسلامه ومنذ ذلك الحين أخذ الإسلام يشقّ طريقه بين القبائل الأوغندية.
ويفخر المسلمون في أوغندا بأن الإسلام هو أول دين سماوي عرفته أوغندا، فقد سبق الديانات المسيحية بعشرات السنين ، ولو دققنا النظر في المصادر التاريخية لأفريقيا نجد أن الإسلام دخل أغلب أقطارها قبل المسيحية ، ولكن بسبب بعض الأساليب الخبيثة التي استخدمها الاستعمار فقد عمل على خلق مشكلات كثيرة بين صفوف المسلمين ، منها مشكلة الأمية التي تحول دون الوعي الكامل بالحقوق ، ودون الاطلاع على الإسلام من مصادره الصحيحة ، وتجعل الاُمي بحاجة إلى الاعتماد على غيره دائماً.
فالأمية وللأسف الشديد منتشرة بين صفوف المسلمين في أوغندا بنسبة عالية ، وبسببها ظل المسلمون متخلّفين عن اتباع الديانات الاُخرى.
المذاهب الإسلامية في أوغندا :
1ـ المذهب الشافعي: يعتبر هذا المذهب الأكثر انتشاراً ليس في أوغندا فحسب، بل في عموم شرق أفريقيا، مع وجود نسب صغيرة للمذاهب الأخرى. والشيء الملفت للنظر ان أنصار الوهابية قد تغلغلوا بين صفوف أبناء هذا المذهب نتيجة للجهود التي تبذلها المنظمات والهيئات العالمية التابعة للوهابية، فقد فتحوا المدارس، والمساجد، والمستشفيات، وأقاموا الاحتفالات، والمهرجانات السنوية، وعملوا على تقديم المنح الدراسية إلاّ أنه ومنذ أكثر من سنتين تقريباً بدأ نشاطهم ينحسر بسبب موقف علماء أهل السنّة والجماعة منهم، بعد أن تولّى قيادة المسلمين المفتي «الشيخ سعد إبراهيم لويبا» الذي تربطه بأتباع أهل البيت علاقات حميمة. فقد قام العلماء في البلاد بحملة إعلامية دعائية ضدّهم، محذّرين الشعب المسلم من خطرهم على عقيدة المسلمين.
2ـ جماعة الأحمدية: وهي الفرقة التي أسسها أحمد القادياني في الهند في مطلع القرن التاسع عشر الميلادي، وقد غير اسمها عند دخولهم أفريقيا من القاديانية إلى الأحمدية، ولهؤلاء مدارسهم ومساجدهم التي يبثّون من خلالها معتقداتهم، ومن نشاطاتهم الاُخرى تقديم المنح الدراسية للشباب ، وإرسالهم إلى الهند والباكستان والبلاد الاُوربية، وكذلك توزيع الكتب والنشرات وطبع الكتب، وقد طبعوا القرآن في خمسة وثلاثين لغة عالمية، حسب ما ينسجم مع عقيدتهم وأهوائهم ومن أساليبهم العمل على توثيق العلاقة مع الحكومات كي يكونوا تحت حمايتهم.
3ـ الأباضية: دخلت الأباضية أوغندا في بداية القرن الحالي ، قادمين من جزيرة زنجبار حينما كانت تحت رعاية السلطان العماني ، وهؤلاء الأباضية وجميعهم من العمانيين لم يحصلوا على أتباع من أبناء البلد ، وقد اقتصرت نشاطاتهم على التجارة والزراعة ولم يكن لهم نشاط تبليغي ، ولا نشاط في مجال الخدمات الاجتماعية والتعليم.
4ـ جماعة الاغاخان: وهم فرقة من المذهب الإسماعيلي، دخلوا البلاد قادمين من شبه القارة الهندية ما بين عام 1920ـ1930م ، وبسبب تفوّقهم التعليمي فقد سيطروا على المرافق التجارية ، حتى أصبحوا أصحاب ثراء فاحش ، ولأجل ترتيب أوضاعهم الخاصة فقد ساهموا في بناء بعض المساجد والمدارس والمستشفيات.
5ـ مذهب الإمامية الاثني عشرية: دخل أتباع هذا المذهب أوغندا في العقد الثالث من القرن الحالي مع أتباع الديانات الاُخرى التي قدمت من الهند ، بعد أن عبرت المحيط الهندي إلى السواحل الشرقية للقارة الأفريقية ، ومن هناك بدأوا يتغلغلون في أعماق القارة حتى وصلوا زائير في وسط القارة.
كانت الجالية الاثنا عشرية في أوغندا تعدُّ من أكبر الجاليات الشيعية في أفريقيا، وكانت لهم مساجد ، وحسينيات ومدارس... وعند استيلاء «عيدي أمين» على السلطة في أوغندا عام 1972م وجّه ضربة قاسية لكل الآسيويين والأوربيين بسبب دعمهم للحكومة السابقة ، ولكراهيته الشديدة للأجانب فقد تمّ طردهم جميعاً مخلّفين وراءهم كل ما يملكون ، وقد وضعت المساجد والحسينيات والمدارس الدينية تحت إشراف المجلس الإسلامي الأعلى ، حيث لم يكن آنذاك أحد من المواطنين الأوغنديين معتنقاً للمذهب الاثني عشري كي يقوموا على حماية هذه الممتلكات.
مراكز أتباع أهل البيت في أوغندا :
1ـ مركز أهل البيت عليهم السلام:
يقع في مدينة جنجا «منبع نهر النيل» وثاني مدينة في البلاد من حيث أهميتها الاقتصادية وعلى ضفاف بحيرة فكتوريا.
أُسس هذا المركز في عام 1989م بالتعاون مع أحد المؤمنين من أتباع أهل البيت عليهم السلام في جمهورية كينيا، بعد دعوة من أبناء الشعب الأوغندي الذين أحبوا التعرّف عن قرب على تعاليم أئمة هذا المذهب الأصيل ، والذي عمل أبناؤه في الجمهورية الإسلامية في إيران وبقيادة قائد الامة الإمام الخميني أسكنه الله فسيح جناته على إحياء الإسلام من جديد.
بدأ نشاط هذا المركز بفتح مدرسة دينية علمية من أجل تهيئة دعاة واعين للقيام بتحمّل مسؤولية التبليغ للمذهب، وإعادته من جديد لهذه البلاد، بعد أن خرج أتباعه منها كما أسلفنا ، وبجهود أبناء هذه المدرسة أخذ المسلمون من مختلف المذاهب الإسلامية يطالبون إدارة المركز بإرسال الدعاة إلى مساجدهم ومدارسهم ، كي يتعرّفوا على المزيد من تعاليم مذهب أهل البيت عليهم السلام ، فضلاً عن كثير من الشباب من أتباع الديانة النصرانية، الذين دخلوا الإسلام واعتنقوا المذهب.
نشاطات المركز بإيجاز:
أ ـ فتح مدرسة دينية علمية تحت اسم معهد أهل البيت عليهم السلام الإسلامي، ـ وهذا أول نشاطات المركز ـ عدد طلابه خمسون طالباً، مقسّمين على ثلاثة صفوف، يدرس فيها مرحلة المقدمات كما في الحوزة العلمية في قم المقدسة، ولمدة ثلاث سنوات.
ب ـ فتح مدرسة دينية أكاديمية تحت اسم ثانوية الإمام جعفر الصادق عليه السلام عدد طلابها ستون طالباً وسيزداد العدد في الأعوام القادمة إن شاء الله. وهؤلاء يتلقون دروسهم الأكاديمية في الثانوية الحكومية صباحاً، وبعد الظهر يدرسون المواد الدينية في مقرّ المدرسة.
ج ـ فتح مدرسة ابتدائية تحت اسم مدرسة الإمام الحسن بن علي عليهما السلام، وهي مدرسة دينية أكاديمية عدد طلابها 450 طالباً وطالبة، وسيزداد العدد بعد أن اتخذت الإدارة الإجراءات اللازمة لذلك.
د ـ تأسيس مسجد أهل البيت عليهم السلام في وسط المدينة تؤدّى فيه الصلوات الخمس اليومية جماعة وصلاة الجمعة، وتقام فيه المناسبات الدينية الأخرى كدعاء كميل ليلة الجمعة وولادات الأئمة ووفياتهم.
هـ ـ قسم الدعوة والتبليغ: افتح هذا القسم في بداية شهر رمضان المبارك من عام 1414هـ بالتنسيق مع مكتب التبليغ في منظمة الإعلام الإسلامي ، وقد تم انتخاب سبعة عشر مبلّغاً من خريجي مدرسة أهل البيت بعد أن عدّوا إعداداً مناسباً لهذه المهمة النبيلة وهم الآن يزاولون عملهم بين المسلمين من أبناء القرى الأوغندية.
و ـ مكتبة أهل البيت: إن طالب الثقافة الإسلامية في جمهورية أوغندا يدور في حلقة مفرغة، إذ يفتش هنا وهناك عن الكتب الإسلامية ثم يرجع بخفي حنين فالمكتبة المدرسية ليس فيها إلاّ مجموعة من الكتب المنهجية، وأخرى مهداة من المركز الثقافي البريطاني أو الأميركي تتحدث عن أمجاد الإنجليز والأميركان وهناك مكتبات أخرى تباع فيها الأناجيل وبعض كتب التبشير مترجم بعضها إلى اللغات المحلية في البلد.
أما المكتبة الإسلامية فلا وجود لها في أوغندا، ومن هنا رأت إدارة المركز ضرورة تأسيس مكتبة عامة داخل مبنى المركز هيأت لها كتب التاريخ والحديث، والفقه، والتفسير....
ولهذه المكتبة مساهمة فعالة في هداية كثير من الشبان الأوغنديين.
2ـ مؤسسة أهل البيت عليهم السلام:
توجد هذه المؤسسة في محافظة ايغانغا على بعد 40 كم من مركز أهل البيت عليهم السلام، وقد تم تشييدها من قبل بعض التجار الكويتيين من أتباع أهل البيت عليهم السلام.
ولهذه المؤسسة نشاطاتها، وتضم مدارس دينية وأكاديمية، ومستوصفاً، ومسجداً، وداراً للأيتام، إلاّ أنها بحاجة إلى كادر متخصص في مجال التبليغ والتعليم، كي تستثمر هذه الإمكانيات المادية الهائلة التي اُنفقت على تشييد مرافق هذه المؤسسة.
3ـ جمعية الشيعة الخوجة في أوغندا:
ومقرها في العاصمة الأوغندية كمبالا، وينحصر نشاطهم الديني حالياً بالاجتماع ليلة الجمعة في مسجد صغير لهم في أحد أطراف المدينة يؤدون فيه بعض الشعائر الدينية كقراءة سورة يس ، وحديث الكساء، ودعاء كميل ، ثم يختمون بصلاة المغرب والعشاء، لكننا نأمل أن تنشط هذه الجماعة في المستقبل ويزداد العدد عند عودة أتباع أهل البيت عليهم السلام للبلاد ، بعد أن وافقت الحكومة الحالية على إعادة الممتلكات المصادرة لأصحابها.

ام فاطمة
26-01-2008, 02:57 PM
أوروجواي
معـــلومات عــــامة :
يوجد في هذا البلد الأمريكي اللاتيني ما يقرب من ألفي شيعي هم ذرية أولئك السوريين واللبنانيين الذين تركوا أوطانهم الأصلية منذ نهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين بحثا عن الاستقرار والمعيشة الحسنة بعيدا عن التوتر والاستقرار ، وبخلافهم هناك عدد من المصريين المستبصرين الذين أنشأوا مراكز تجمع لهم كانت حجر الأساس لتعريف الناس بالدين الإسلامي، تماما مثلما الحال في الأرجنتين والبرازيل.
وبالنسبة لأوضاعهم هناك فقد استطاعوا التماسك وإقامة مجتمعاتهم الخاصة المترابطة مع باقي مجتمع أوروجواي بخلاف السنة الذين بالكاد انصهروا في بوتقة الحياة هناك ، كما أن استقرارهم في بلاد تعتمد فلسفة حرية الأديان كما هي الحال في معظم بلاد أمريكا اللاتينية أتاح لهم فرصة إقامة عباداتهم وشعائرهم الإسلامية وتعريف الناس بهم وبالدين الإسلامي مما أعطى الفرصة لاستبصار وإسلام عدد لا بأس به من أهل البلاد التي يتفرع العدد الأكبر من سكانها من الأصلين الإسباني والفرنسي.

....................................
أوزبكستان
اوزبكستان هي احدى الجمهوريات المستقلة حديثا بعد انهيار الاتحاد السوفيتي (السابق) عام 1991م، وهي احدى جمهوريات آسيا الوسطى.
تبلغ مساحتها 44720 كيلو مترا مربعا، عدد سكانها يبلغ اكثر من 25 مليون نسمة (حسب آخر الاحصائيات)، 85% منهم مسلمون اغلبهم على المذهب الحنفي.
يحدّ اوزبكستان من الشمال والشمال الغربي جمهورية كازاخستان ومن الجنوب والجنوب الغربي جمهوريتا تركمنستان وافغانستان ومن الجنوب الشرقي جمهورية طاجيكستان، اما قرغيزيا فتحيط بالجيب الاوزبكي الشرقي. تجري فيها عدة انهار، اهمها: سيراداريا (سيحون) واموداريا (جيحون) ويشكل بحر الاورال جزءا من حدودها مع كازاخستان.
يعتمد الاقتصاد الاوزبكي على الزراعة وتربية المواشي وتصدير الصوف والقطن الذي تحتل فيه المرتبة الثالثة في العالم الى جانب كميات من النفط والغاز والفحم الحجري والنحاس والرصاص والذهب و... فهناك امكانية بأن تتحول اوزبكستان الى دولة صناعية حديثة.
بالنسبة للتوزيع الطائفي، فهناك:
1 - 71% من الاوزبك.
2 -14% من الطاجيك (علما ان حوالي عشرين في المائة ممن يحملون وثائق اوزبكية هم من اصل طاجيكي).
3 - 4% من القوزاق.
4 - 8% من الروس.
وهناك قليل من التاتار والاتراك والمغول.
اما اللغة الرسمية، فهي الاوزبكية التي تعتبر من مشتقات اللغة التركية.
تبدأ قصة دخول الاسلام الى هذه الارض في عام (651 ميلادي)، حيث فتحها قتيبة بن مسلم (على عهد عبد الملك بن مروان الاموي)، ثم حكمتها الاسرة السامانية (261 **** 389 هـ)، بعدها لحقها الدمار على يد السفاك المغولي جنكيز خان، لكنها استعاد ت مجدها على يد احد ابنائه (الامير تيمور كوركاني) حيث اصبحت احدى مدنها (سمرقند) عاصمة امبراطورية واسعة تمتد من الهند (دلهي) الى سوريا (دمشق) ومن بحر الاورال (خوارزم) الى الخليج وجنوب ايران.
اهم مدن اوزبكستان، العاصمة طشقند (000/100/2 نسمة)، ثم تأتي بعدها المدن التاريخية، سمرقند (000/525 نسمة) بخارى (000/204 نسمة) ومدن فرغانة، نامنغان وانديجان.
دخلت اوزبكستان التاريخ الحديث مع انحسار الامبراطوريات الاسلامية، فقد بقيت بيد امراء القبائل حتى سيطر عليها الروس عام 1873 ميلادي، ثم استخلفهم عليها الشيوعيون بعد ثورة 1917، فأصبحت احدى الجمهوريات الشيوعية الخمسة عشر التي كوّنت الاتحاد السوفيتي السابق (اعلنت الجمهورية الاشتراكية في اوزبكستان عام 1924م) ومع انهيار الاتحاد السوفيتي، استعادت اوزبكستان استقلالها عام 1991م.
ورغم انتهاء الفترة الشيوعية، الاّ ان رموزه لا زالت على رأس السلطة ولم تتغير سوى اسماء مؤسساتها واللافتات التي ترفعها، اما اهم الاحزاب السياسية في اوبكستان فهي:
1 **** الحزب الديمقراطي (الشيوعي سابقا) وهو الحزب الحاكم ويقوده الرئيس كريم اوف.
2 **** حزب النهضة الاسلامي، الذي يخضع نشاطه لمراقبة شديدة من قبل الحكومة، والذي قد يكون على تنسيق مع سائر الحركات الاسلامية في الدول المستقلة حديثا.
3 **** حزب برليت، وهو حزب قومي يدعو الى توحيد تركستان واقامة الامبراطورية التركستانية في آسيا الوسطى واذربيجان.
4 **** حزب ارك (الحرية) بقيادة محمد سوليخ، ويعد ارك المنافس الرئيسي للديمقراطي (الشيوعي).
تعتبر اوزبكستان، من الاصقاع التي رفدت العالم الاسلامي بمجموعة كبيرة من العلماء ولها دور كبير في نشر الاسلام خاصة في منطقة ما وراء النهر. فقد كانت عاصمة الاسلام الشرقية ثقافيا على عهد الدولة السامانية (261 **** 389 هجري) التي بسطت سلطتها على منطقة ما وراء النهر حتى الاجزاء الوسطى من ايران. ولا تزال مقبرة الملك «اسماعيل الساماني» في مدينة بخارى شاهدا على ازدهار ذلك العصر.
ومن اشهر العلماء الذي ارفدت بهم اوزبكستان عالمنا الاسلامي: المؤرخ المعروف «النرشخي» وعمعق البخاري وشاكر البخاري وابو عبد الله محمد البخاري (صاحب صحيح البخاري)، والترمذي، و علاء الدين السمرقندي وابو القاسم الليثي السمر قندي و محمد بن موسى الخوارزمي (الفلكي والرياضي المشهور) وابو عبد الله الخوارزمي (صاحب اول موسوعة بالعربية هي مفاتيح العلوم) والاديب والشاعر ابو بكر الخوارزمي (صاحب الرسائل).
الآثار الاسلامية في اوزبكستان:
يمكن القول ان ارض اوزبكستان ما هي الا اثار من مختلف مراحل التاريخ الاسلامي واراضي تنتشر فيها مزارع القطن! ففي كل مدينة من مدنها تجد معلما اسلاميا واضحا، على سبيل المثال يوجد في بخارى، مدرسة «مير عرب» وهي اضخم واقدم مدرسة في المدينة بناها الشيخ عبد الله اليمني الحضرموتي الذي قصد المدينة للدراسة على يد الصوفي الشهير «خوجا احرار».
وفي اطراف المدينة يوجد اشهر مزار في آسيا الوسطى، وهو مزار قطب الائمة الصوفية الخواجة محمد بهاء الدين النقشبندي، وهناك حديقة الخان علم الدين آخر من حكم بخارى قبل ان يطرده السوفيت عام 1921. وهناك في بخارى ايضا مسجد كاليان ذو المئذنة التي تشمخ على ارتفاع 5/46 والتي تسمى ايضا ببرج الموت (حيث كان يرمى منها المحكومون) وقد بني المسجد قبل ثمانية قرون، اضافة الى مواقع اثرية اخرى.
وفي سمرقند، هناك وقبل الوصول اليها بـ17 كم، يرقد الروائي والفقيه المعروف ابو عبد الله محمد البخاري، صاحب احد الصحاح الستة عند اهل السنة، وهناك مدرسة «سرجند» بكل جمال العمارة والنقوش والفسيفساء الاسلامية، وفي سمرقند ايضا قبر الامير تيمور الذي يقع في مسجد وفوقه صخرة قبر هي اكبر صخرة قبر في العالم، وايضا مسجد زوجته المعروف بـ«مسجد بي بي خانم» الذي يتألف صحنه الداخلي من 167 مترا طولا و109 مترا عرضا واما قطر قبته المزينة بالفيروز فهو 20 مترا.
أسف:
استطاعت دويلة العدو الصهيوني النفوذ الى دول آسيا الوسطى والقوقاز تحت المظلة الاميركية، ومن خلال تقديم معونات اقتصادية واقامة مشاريع مشتركة. وهو الامر الذي يشاهد في جمهورية اوزبكستان حيث استطاع الصهاينة القيام بمشروع تحديث اهم انتاج زراعي في اوزبكستان (القطن) وبعد نجاحه الباهر انشدت اليهم انظار سائر الدول الاسلامية في تلك المنطقة، بينما العالم الاسلامي لا يزال غارقا بمشاكله تاركا الباب لأعدائه كي يسرحوا ويمرحوا في ارجائه.
تاريخ دخول التشيع : منذ ثورة أبو مسلم الخراساني ضد الأمويين
عـــد د الــــشيــعــة : كثير (يصل إلى 18% من عدد المسلمين)
امــاكن تواجــدهــم : جنوب أوزبكستان بصورة مركزة
طلباتهم و احتياجاتهم : أوزبكستان المسلمة تستغيث، فهل من مجيب يا مسلمون؟



أوزبكستان هي بلاد مابين النهرين أو ماوراء النهر سابقا، وتقع في آسيا الوسطى ، ويؤرخ لدخول الإسلام هناك في أواخر القرن الأول الهجري ، أما التشيع لآل البيت المحمدي فدخل هناك على يد الدويلات الشيعية في فارس وفي غزنة(أفغانستان حاليا) حيث التبليغ لمذهب العترة المباركة عليهم السلام بلغ أوجه في القرنين السادس والسابع الهجريين، أما في العصر الحالي فقد قاوم شيعة أوزبكستان بضراوة المد الشيوعي السوفييتي بالتضامن مع إخوانهم من أهل السنة ، وحافظوا على معتقداتهم بصورة سرية ، وكلفهم الأمر بضع مئات من الشهداء على يد النظام السوفييتي السابق ، كما أنهم لم يسلموا بعد انهيار النظام الشيوعي من محاولات الوهابية الخبيثة لإدخالهم في زمرتها وتحريض إخوانهم من أهل السنة ضدهم، بخلاف ماتعرضوا له على يد النظام القيصري الروسي في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر الميلاديين.
وينتمي أغلب شيعة أوزبكستان إلى القبائل التركستانية القاطنة شمال جبال باميان الأفغانية لقربها من مدينة المزار الشريف كبرى مدن الشيعة في أفغانستان، وهناك بعض منهم قدم من إيران وأفغانستان بجانب بعض العائلات ذات الأصل الروسي والتي تشيعت نتيجة تأثرها بالعقيدة المحمدية الأصيلة، ويتركزون في المناطق الجنوبية ومدن جيزاك وجوليستان وكارشي وفيرجانا وغيرها من مدن الجنوب الأوزبكي، هذا غير الشيعة من أبناء الجاليات المقيمة في طشقند وسمرقند.
ويتمتع الشيعة في أوزبكستان حاليا بنوع من الحرية في إقامة شعائرهم وعلى رأسها المآتم الحسينية ومآتم آل البيت النبوي عليهم السلام وتشاركهم بعض الشخصيات الكبيرة في البلاد كرئيس الجمهورية ونائبه.
كما استطاع بعض الشيعة الوصول إلى مناصب كبيرة مثل (جعفر شهيدوف) الذي تولى منصب نائب رئيس الوزراء للشؤون المحلية بين عامي1995و1997.ويأمل الشيعة هناك بوجود من يتابع أحوالهم من المرجعيات الكبرى لقلة الوعي بين شباب الشيعة في الوقت الحالي.

ام فاطمة
26-01-2008, 02:58 PM
أوكرانيا

امــاكن تواجــدهــم : العاصمة (كييف) وسواحل البحر الأسود
إن انتشار التشيع في أوكرانيا يعود غالباً للمبلغين التابعين للدويلات الإسلامية الشيعية في فارس وغيرها ، والذين كانوا يهاجرون ويجاهدون لنشر الدعوة في شمال البلاد الإسلامية، كذلك فإن عمليات النفي القسري للمسلمين (وبالخصوص الشيعة) من القوقاز وآسيا الوسطى في العهدين القيصري والشيوعي ساهمت في انتشار الإسلام في أوكرانيا،ورب ضارة نافعة!!!
وينتمي أغلب الشيعة الأوكرانيين إلى العرق المغولي والمعروفون باسم (القوزاق) الذين أتوا من أوزبكستان وكازاخستان مع وجود عدد من سكان البلاد الأصليين المتشيعين نتيجة تأثرهم بالفكر الجهادي لمذهب الإئمة الأطهار عليهم السلام.
ويذكر أن أول مسجد تم بناؤه وافتتاحه في العاصمة الأوكرانية (كييف) بعد سقوط الشيوعية كان بمساعدة ودعم الحوزات العلمية في قم والنجف والسيدة زينب ورعاية حكومة الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وهو ماساهم بشكل رئيسي في نشر مذهب العترة المباركة عليهم السلام هناك.
وتقام الشعائر الحسينية في أوكرانيا سنوياً وباستمرار ، حيث الخطب التي تتناول الفلسفة الثورية لثورة أبي عبدالله عليه السلام، ويحضرها محبوا أهل البيت النبوي من الأوكرانيين والروس والقوقازيين وأبناء الجاليات المقيمة هناك.

إن انتشار التشيع في أوكرانيا يعود غالباً للمبلغين التابعين للدويلات الإسلامية الشيعية في فارس وغيرها ، والذين كانوا يهاجرون ويجاهدون لنشر الدعوة في شمال البلاد الإسلامية، كذلك فإن عمليات النفي القسري للمسلمين (وبالخصوص الشيعة) من القوقاز وآسيا الوسطى في العهدين القيصري والشيوعي ساهمت في انتشار الإسلام في أوكرانيا،ورب ضارة نافعة!!!
وينتمي أغلب الشيعة الأوكرانيين إلى العرق المغولي والمعروفون باسم (القوزاق) الذين أتوا من أوزبكستان وكازاخستان مع وجود عدد من سكان البلاد الأصليين المتشيعين نتيجة تأثرهم بالفكر الجهادي لمذهب الإئمة الأطهار عليهم السلام.
ويذكر أن أول مسجد تم بناؤه وافتتاحه في العاصمة الأوكرانية (كييف) بعد سقوط الشيوعية كان بمساعدة ودعم الحوزات العلمية في قم والنجف والسيدة زينب ورعاية حكومة الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وهو ماساهم بشكل رئيسي في نشر مذهب العترة المباركة عليهم السلام هناك.
وتقام الشعائر الحسينية في أوكرانيا سنوياً وباستمرار ، حيث الخطب التي تتناول الفلسفة الثورية لثورة أبي عبدالله عليه السلام، ويحضرها محبوا أهل البيت النبوي من الأوكرانيين والروس والقوقازيين وأبناء الجاليات المقيمة هناك.

إن انتشار التشيع في أوكرانيا يعود غالباً للمبلغين التابعين للدويلات الإسلامية الشيعية في فارس وغيرها ، والذين كانوا يهاجرون ويجاهدون لنشر الدعوة في شمال البلاد الإسلامية، كذلك فإن عمليات النفي القسري للمسلمين (وبالخصوص الشيعة) من القوقاز وآسيا الوسطى في العهدين القيصري والشيوعي ساهمت في انتشار الإسلام في أوكرانيا،ورب ضارة نافعة!!!
وينتمي أغلب الشيعة الأوكرانيين إلى العرق المغولي والمعروفون باسم (القوزاق) الذين أتوا من أوزبكستان وكازاخستان مع وجود عدد من سكان البلاد الأصليين المتشيعين نتيجة تأثرهم بالفكر الجهادي لمذهب الإئمة الأطهار عليهم السلام.
ويذكر أن أول مسجد تم بناؤه وافتتاحه في العاصمة الأوكرانية (كييف) بعد سقوط الشيوعية كان بمساعدة ودعم الحوزات العلمية في قم والنجف والسيدة زينب ورعاية حكومة الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وهو ماساهم بشكل رئيسي في نشر مذهب العترة المباركة عليهم السلام هناك.
وتقام الشعائر الحسينية في أوكرانيا سنوياً وباستمرار ، حيث الخطب التي تتناول الفلسفة الثورية لثورة أبي عبدالله عليه السلام، ويحضرها محبوا أهل البيت النبوي من الأوكرانيين والروس والقوقازيين وأبناء الجاليات المقيمة هناك.

........................
ايرلندا الجنوبية
دخل المسلمون إيرلندا - حسب المصادر الرسمية الإيرلندية و منها منهج الدين الصادر عن قسم التربية عام 1950 - كطلبة بصورة أساسية يقصدون الكلية الملكية للجراحية غالبا ، نشاط الشيعة في إيرلندا ضئيل مقارنة بنشاط إخواننا السنة الذين يملكون مراكز كثيرة مدعومة من دول مختلفة كالكويت و الإمارات ، أما بالنسبة للشيعة فلديهم حسينية أهل البيت في منطقة ملتاون ، كما أن بعض الطلاب الخليجيين و الكويتيين بصورة غالبة يقومون بإقامة الشعائر الدينية من عزاء سيد الشهداء و صلاة العيد و مجلس أسبوعي كل يوم الجمعة مساء في مكان مؤجر ...
هذا في منطقة دبلن ، أما في منطقة كورك فيقوم الطلبة بإقامة الشعائر الحسينية في مساكنهم الخاصة ، في الواقع إن أهم مطالب الشيعة في إيرلندا هي إيجاد مسجد يكون مكانا و مركزا للتبليغ خاصة مع طغيان المد الوهابي و غيره من التيارات الضالة كالقاديانية الذين لهم نشاط تبليغي مشهود . سياسيا هنالك سفارة للجمهورية الإسلامية! الإيرانية كممثل للشيعة في إيرلندا .
بالنسبة إلى حسينية فاطمة ( حسينية الشباب الكويتيين ) فإنها على تواصل مع مكتب السيد السيستاني (دام ظله) في لندن كما تقوم بجمع زكوات الفطرة و إيصالها إلى المكتب ابتداء من السنة الماضية 2006 و تعلن للشباب المؤمن عن شهر رمضان و العيد و شهر محرم اتباعا لمؤسسة أمير المؤمنين في لندن الممثلة لسماحة السيد (حفظه الله) و الحمد لله رب العالمين

ام فاطمة
26-01-2008, 02:59 PM
الجمهورية الاسلامية في ايران
الشيعة عبر القرون
لا نريد في هذا المقال أن نثبت أفضلية الشيعة ، أو فضلهم بكثرة عددهم وانتشارهم في البلدان وأكثريتهم في بعضها ، لأن الكثرة لا تكشف عن الحق ، والقِلَّة لا تدل على الضلال .
وقديماً قيل : ( إن الكِرَام قليل ) .
وقال أمير المؤمنين ( عليه السلام ) الذي يدور الحق معه كيفما دار : لا تزيدني كثرة الناس حولي عِزَّة ، ولا تَفَرُّقُهُم عنِّي وَحشة .
ولو كانت الكثرة تغني عن الحق شيئاً لكانت الطوائف غير الإسلامية أفضل ديناً ، وأصح عقيدة من المسلمين .
وإنما الغرض الأول أن نثبت أن الشيعة كسائر الفرق والطوائف التي لها كيانها وتأثيرها.
فإن الذين يتجاهلون وجود الشيعة وينظرون إليها كفئة قليلة يمكن استئصالها ، هم في الحقيقة بعيدون عن الواقع كل البعد ، ولا يعبرون إلا عن رغباتهم وأحلامهم .
لإن القضاء على الشيعة لن يكون إلا بالقضاء على جميع المسلمين ، ولن يكون ذلك حتى لا يبقى على وجه الأرض ديار .
لمحة تاريخية :
كانت الدول فيما مضى - شرقية كانت أم غربية - تقوم على أساس الدين ، فتخوِّل لنفسها حق التدخل في شؤون الإنسان الداخلية والخارجية ، لأنها نائبة عن الله .
ومن هنا كانت تعامل الناس على أساس أديانهم ومعتقداتهم ، لا على المؤهلات العلمية والخلقية .
فتحب أبناء دينها ، وتضطهد الآخرين ، أو تتجاهل وجودهم كرعايا ومواطنين .
ومن هنا كان التفاوت في عدد الشيعة والسنة قلة وكثرة حسب الدول القائمة الحاكمة ديناً ومذهباً .
ففي عهد الأمويين والعباسيين كان السنة أكثر عدداً من الشيعة ، وفي عهد البويهيين والفاطميين كانت الكثرة في جانب الشيعة ، وفي عهد السلجوقيين والأيوبيين والعثمانيين ازداد عدد السنة حتى أصبحوا على تعاقب الأجيال والقرون أضعاف عدد الشيعة .
والغريب حقاً أن يكون للشيعة هذا العدد بعد أن ظلوا هدفاً لاضطهاد الحكومات مئات السنين ، وتعرضوا لموجات من تعصب السنة في كثير من البلدان والأزمان .
ومن أراد التوسع في هذا المجال فعليه مراجعة كتاب ( الشيعة والحاكمون ) لمؤلفه الشيخ محمد جواد مَغنِيَّة .
من بلدان الشيعة :
إيران : ونسبة الشيعة فيها 91% ، أي أن معظم السكان هم من الشيعة . ........
وأخيراً :
نختم كلامنا بما ذكره الشيخ أبو زهرة – وهو أحد علماء السنة المعاصرين – في آخر كتابه ( الإمام الصادق ) بعنوان : ( نمو المذهب الجعفري ومرونته ) ، حيث قال :
لقد نما هذا المذهب وانتشر لأسباب :
الأول : إن باب الاجتهاد مفتوح عند الشيعة ، وهذا يفتح باب الدراسة لكل المشاكل الاجتماعية ، والاقتصادية ، والنفسية .
الثاني : كثرة الأقوال في المذهب - أي في المسائل الفقهية النظرية - ، واتِّسَاع الصدر للاختلاف ما دام كل مجتهد يلتزم المنهاج المسنون ، ويطلب الغاية التي يتغياها من يريد مَحص الشرع الإسلامي خالطاً غير مشوب بأية شائبة من هوى .
الثالث : إن المذهب الجعفري قد انتشر في أقاليم مختلفة الألوان من الصين إلى بحر الظلمات ، حيث أوروبا وما حولها ، وتفريق الأقاليم التي تتباين عاداتهم وتفكيرهم وبيئاتهم الطبيعية ، والاقتصادية ، والاجتماعية ، والنفسية .
إن هذا يجعل المذهب كالنهر الجاري في الأرضين المختلفة الألوان ، يحمل في سيره ألوانها واشكالها من غير أن تتغير في الجملة عذوبته . .
في ايران فمنذ أن وصلها نبأ الحادث المحزن باستشهاد الامام الحسين عليه السلام وآله وصحبه ، فقد عمت الأحزان الأوساط الايرانية من شعبية ورسمية ، نظراً لأواصر المصاهرة التي ربطت الايرانيين الفرس بأسرة الامام الحسين عليه السلام بتزوجه الأميرة شهربانو
« شاهزنان » بنت الملك يزدجرد ، التي ولدت له الامام علي بن الحسين زين العابدين عليه السلام ، مضافاً الى ولاء كبار رجال إيران للامام علي بن أبي طالب وآله وبيته ، كسلمان الفارسي وغيره .
ثم تحولت هذه الأحزان بصورة تدريجية الى مناحات ومآتم محدودة في داخل الدور وفي المجتمعات الخاصة ، وتطورت بعد ذلك ، حيث اتسعت دائرتها وأخذت تقام بصورة علنية على شكل إنشاد المراثي ، وذكر واقعة الاستشهاد ، بالاستناد الى المرويات على ألسنة الثقات ، ويحدثنا التاريخ بأن كثيراً من رؤساء قبيلة الأشاعرة وأفخاذها اضطروا الى الهجرة من الكوفة الى اصفهان ثم الى « قم » الحالية وضفاف نهرها للانتجاع ، بعد أن قتل الحجاج بن يوسف الثقفي زعيمهم الأكبر محمد بن سائب الأشعري ، وبعد أن أخذت النكبات تتوارى عليهم من قبل الحجاج وعمال الأمويين .
ومنذ استقرار هؤلاء المهاجرين التابعين للامام علي عليه السلام وآله في هذه الناحية خلال مدة عشر سنوات ـ أي من سنة «73 هـ» الى سنة «83 هـ» ـ شرعوا بإقامة أسس بناء مدينة « قم » ونشر العمران فيها ، كما بدأوا فور سكناهم هنا بإقامة المآتم والمناحات في مجتمعاتهم الخاصة ومجالسهم السرية على شهيد الطف عليه السلام خاصة أنهم كانوا قريبي عهد بالفاجعة وتفاصيلها وملابساتها ، مرددين فيها ما جرى على الامام الحسين عليه السلام وآله في مذبحة عاشوراء .
ولقد استمر هؤلاء الأشاعرة الشيعة على إحياء ذكرى الطف الحزينة في يوم عاشوراء من محرم كل سنة وإقامة العزاء فيه ، ثم تناقل الخلف عن السلف هذا التقليد الحزين ، الى أن حلت الآنسة فاطمة بنت الامام موسى بن جعفر عليهما السلام وأخت الامام علي بن موسى الرضا عليهما السلام هذه المدينة سنة «201 هـ» آتية من مدينة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم وقاصدة أخاها الامام الرضا عليه السلام في مرو بخراسان ، ولكن الأجل لم يمهلها فكانت مدة إقامتها في هذه المدينة «17» يوماً مريضة طريحة الفراش في دار موسى بن الخزرج بن سعد الأشعري ، وبعد وفاتها دفنت في أرض كانت لهذا المضيف الجليل ، وأصبح قبرها روضة فيما بعد وللآن يقصده الجميع للزيارة والتبرك وإقامة المأتم الحسيني حوله .
وبعد دفن هذه العلوية العذراء التي اشتهرت بـ « معصومة قم » تعاظمت سلطة الشيعة الأشعريين في هذه الناحية واتسع نطاق إقامة مآتم ذكرى شهيد الطف الحزينة بين مختلف طبقات سكان هذه المدينة وما جاورها من القرى والقصبات .
وهكذا كان الاشاعرة المهاجرون من الكوفة الى هذه الناحية في إيران من الأوائل الذين بذروا بذور التشيع لآل علي عليه السلام فيها ، مستغلين موضوع استشهاد الامام عليه السلام بكربلاء ومقيمين مآتمه وعزاءه ومجالس النياحة عليه .
أما في مرو بخراسان فعلى عهد الامام الثامن علي بن موسى الرضا عليهما السلام الذي بدأ منذ أخريات القرن الثاني وأوائل القرن الثالث الهجري ، فقد تعززت نهضة إقامة المآتم والمناحات واحياء ذكرى استشهاد الحسين عليه السلام ، بالأخص وأن سياسة المأمون العباسي كانت تميل الى مسايرة العلويين وإطلاق الحرية لهم في إقامة شعائر الحزن والعزاء على الامام الشهيد . وقد مر ذكر تفصيل ذلك في الفصل الخاص بالمناحة على عهد الامام الرضا وابنه الامام محمد التقي عليهما السلام .
وبعد استشهاد الامام علي بن موسى الرضا عليهما السلام في طوس تبلورت حركة إقامة المناحات وحفلات العزاء على الامام الشهيد في إيران ، وتطورت بتطور سياسة الحكومات التي كانت تتولى السلطة في أنحاء إيران ومناطقها المختلفة بين القوة والضعف . فكانت هذه الحركة تسير سيرها المدي في بعض الاصقاع التي كانت تحكمها السلطة الموالية لآل بيت النبي صلى الله عليه وآله وسلم ، كالامراء البويهيين ، وتسير سيرها الجزري في الأقاليم الأخرى التي تتولى السلطة فيها حكومة تعادي العلويين وتناهضهم ، وقد استمرت هذه الحالة الى أن استولى على الحكم في إيران الملوك الصفويون ، الذين استطاعوا أن ينشئوا في إيران حكومة مركزية تسيطر على جميع الأقاليم الايرانية ، وأن يوجدوا في هذه البلاد وحدة متماسكة تحكمها حكومة مركزية قوية واحدة ، هي الدولة الصفوية .
وقد اهتم ملوك هذه الدولة الشيعية اهتماماً عظيماً بالعزاء الحسيني ومأتمه في داخل البيوت وخارجها ، وفي المساجد ، والتكايا ، والمعابد ، والأسواق ، والشوارع ، والساحات العامة ، وحتى في البلاط ودوائر الدولة ، كما تنوعت وتشعبت اساليب هذه المناحات وعمت جميع طبقات الشعب ، وأصبحت تقاليد متأصلة في النفوس ، كما أن الحكومات التي خلفت الدولة الصفوية في إيران كالأفشارية والزندية سارت على نفس نهج تلك الدولة ، في إحياء هذه الذكرى الحزينة ، وإقامة شعائرها ومتابعة تقاليدها . وخاصة على عهد الملوك القاجاريين وحتى الوقت الحاضر .

ام فاطمة
26-01-2008, 03:00 PM
ايسلندا

ايسلندا جزيرة في الطرف الشمالي الغربي للقارة الأوروبية وهي بمثابة نافذة أوروبا على القارة الأمريكية لقربها من جزيرة جرينلاند الملتصقة بكندا إلى حد ما، مساحتها 103 آلاف كيلومتر مربع أما عدد سكانها فيناهز 288 ألف نسمة طبقا لإحصاءات عام 2002، عاصمتها ريكيافيك وبها أقدم برلمان في العالم حيث يعود تاريخه إلى عام 930 ميلادي، يطلق عليها لقب (جزيرة الجليد والنار) لقربها من القطب الشمالي من ناحية ولوجود البراكين الكثيرة فيها من ناحية أخرى، ينتمي سكان البلاد الأصليون إلى العرق الجرماني وهم أساسا مجموعة من الفايكينج القادمين من النرويج، وكان لوقوعها تحت السيطرة النرويجية ثم الدنماركية أكبر الأثر في الارتباط العرقي للايسلنديين مع الدول الاسكندنافية.
هذا عن البلاد والسكان، أما بالنسبة للدين فالمذهب (المسيحي) السائد هناك هو البروتستانتية اللوثرية حيث يدين بها ما نسبته 92 % من السكان، في حين أن المسلمين فيها تصل نسبتهم إلى نحو 3 % ينتمي أغلبيتهم إلى المذهب الشيعي الجعفري وعددهم تقريبا 8 آلاف، وينتمي أغلب الشيعة في ايسلندا من ناحية الأصل إلى الأصول التالية:
1- الخوجة الأفارقة وهم الأكثر تواجدا بين الشيعة نظرا لكونهم من طلبة الجامعات والدراسات العليا ولهم جمعية تعرف باسم (جمعية الطلبة الأفارقة المسلمين) وهي أكبر تواجد للمسلمين وبالخصوص الشيعة في ايسلندا.
2- الخوجة الهنود ويأتون في المرتبة الثانية من حيث العدد وهم طلبة جامعات وتجار ورجال أعمال ومهندسون في مجال الاتصالات والبناء، وقد أسسوا أول مسجد للشيعة هناك واسمه بالايسلندية (پروفيتاس ثيت گوذ) ويعني (نبي الله) وتقام فيه أنشطة متعددة.
3- العرب السوريون وهم على قلتهم أصحاب نشاط وتواجد كبير في هذا البلد حيث قاموا بدعم العديد من النشاطات والمشاريع الإسلامية الجعفرية في ايسلندا، ولديهم العديد من المراكز الإسلامية والمحال التجارية هناك خصوصا في ريكيافيك وأبرزها مطعم (سيريانو) أو المطعم السوري وصاحبه التاجر (أشرف الروماني) الذي ينتمي إلى حي الأمين بدمشق، وقد قدم هذا المطعم العديد من الخدمات لسكان العاصمة خصوصا في فصل الشتاء القارس البرودة في بلد كايسلندا من خلال أنواع الطعام المختلفة، أما ربح المطعم نفسه فأغلبه مخصص لخدمة الوقف الجعفري في ايسلندا.
4- الايسلنديون أبناء البلاد وهم بطبيعة الحال الأقل عدد من بين الشيعة هناك رغم أن عددا لا بأس به منهم أخذ باعتناق الدين الإسلامي على المذهب الجعفري وبتزايد ملحوظ في الفترة الأخيرة وكان لوجودهم الأثر الكبير في حل العديد من المشاكل الواقعة بين المسلمين وبين الحكومة الايسلندية والشعب الايسلندي، ومن ثم إقامة المساجد والحسينيات هناك.
..............................
ايطاليا
من المعلوم تاريخيا أن ما يعرف بـ(مملكة الصقليتين) التي تضم جنوبي إيطاليا وجزيرتي صقلية وسردينيا قد خضعت للدولة الفاطمية بعد تغلب الفاطميين على الأغالبة الموالين للعباسيين في القرن الخامس الهجري (الحادي عشر الميلادي)، فكانت تلك أولى بذور التشيع التي وطأت أقدام شبه الجزيرة الإيطالية.
وكان للتشيع آثاره التي ما تزال قائمة حتى الآن، ففي قصر العزيزة الإسلامي بصقلية كانت الحكومة التابعة للفاطميين تعطل أيام تاسوعاء وعاشوراء لإقامة المآتم الحسينية، وفي ليالي الغدير لإقامة الاحتفالات بإمارة أمير المؤمنين عليه السلام ويشاركهم في ذلك آلاف الصقليين الذين أسلموا على العهد الفاطمي، وبقي الأمر مستمرا إلى أن قضى الناصبي صلاح الدين الأيوبي على الفاطميين، فسقطت صقلية وجنوب إيطاليا حينئذ في أيدي (النورمان) الذين أبقوا المنطقة على حالها وتركوا إدارة شؤونها لسكانها الصقليين المسلمين.
وما يزال التاريخ يذكر اسم (جوهر الصقلي) خادم الدولة الفاطمية الذي وضع أساس البناء لمدينة القاهرة وبنى الجامع الأزهر الشريف ليكون المسجد الجامع للمدينة الجديدة ومدرسة علمية لآل البيت عليهم السلام وكان الأذان بـ(حي على خير العمل) موجودا إلى أن جاء الناصبي صلاح الدين الأيوبي فألغى الأذان وحول الأزهر من مذهب آل البيت عليهم السلام إلى المذهب الحكومي العباسي(الذي يختلف كلية عن مذهب العامة المعروف حاليا).
أما اليوم فالوضع العام للمسلمين عموما والشيعة خصوصا جيد وبالذات في صقلية وجنوب إيطاليا حيث الحكم الذاتي الذي أتاح للصقليين مسلمين ونصارى الانفراد بشؤون منطقتهم دون تدخل من جانب الجهات الخارجية، ففي مدينة (نابولي) توجد مؤسسة أهل البيت الإسلامية التي تقع على عاتقها مهمات كثيرة خاصة بشؤون المسلمين في جنوب إيطاليا الأمر الذي أتاح للسنة والشيعة ممارسة شعائرهم بحرية بعيدا عن الوجود الوهابي الذي بالكاد يتواجد فيما عدا في العاصمة (روما) حيث لهم مركز واحد افتتح برعاية النظام السعودي وليس له أنشطة ذات أهمية.
وتكثر المساجد في مدن نابولي وباري وماحولهما وفي جزيرتي صقلية وسردينيا وبالخصوص في عاصمتيهما (باليرمو) و(كالياري) وتقل كلما اتجهنا شمالا إلى (ميلان) و(تورينو) و(بولونيا) مرورا بالعاصمة(روما) و(بارما) و(جنوا)، وحتى في جمهورية (سان مارينو) الصغيرة المستقلة فيوجد مسجدان في الطرف الساحلي لهذه الجمهورية وتم إنشاؤهما على فترات متباعدة نسبيا، وسأتحدث لاحقا عن المسلمين في (سان مارينو) في مساهمة منفصلة إن شاء الله، أما بالنسبة للحسينيات ففي مقابل كل أربعة مساجد توجد حسينية واحدة على الأقل منها حسينية (العزيزة) في (نابولي) وهي أقدمها وحسينية (الإدريسي) في (بريشيا).
وبالنسبة للشيعة في إيطاليا فأغلبهم من المهاجرين وخصوصا من مصر وتونس وتشاد والمغرب ومالي يليهم الصقليون بالمقام الثاني ثم باقي الإيطاليين تباعا.

ام فاطمة
26-01-2008, 03:01 PM
باكستان

الشيعة في باكستان يشكلون 30% و هم في كل البلاد و يتعايشون مع اهل سنة عمر بكل حب و احترام و لكن عندما انتشر الفكر الوهابي الظلالي بين افراد الباكستانين و لجوء الوهابيين العرب من افغانستان الى باكستان بدأت الهجمات على المساجد المعمرة و المجالس الحسينية فانني اشبه الوهابيين بطاعون تأكل الوحدة الاسلامية ما بين شيعة محمد و ال محمد و اهل سنة عمر.
ابومحمد الباكستاني
حقائق وارقام حول اضطهاد المسلمين الشيعة في باكستان
تقرير منظمة (شيعة) لمراقبة حقوق الانسان تنشر منظمة شيعة لمراقبة حقوق الانسان بعض الفقرات من تقريرها او موجز من تقريرها عن اضطهاد المسلمين الشيعة في باكستان
شهد عام 2001 اكبر اضطهاد منظم للمسلمين الشيعة في باكستان على يد تنظيم الصحابة وتنظيم القاعدة وحركة طالبان ؛ الجناح العسكري للوهابية وراح ضحيته عشرات الضحايا من جميع طبقات المجتمع الباكستاني . وقد كان عدد العمليات الارهابية المسلحة ضد المسلمين الشيعة خمسين ( 50 ) عملية ارهابية ؛ حيث ازداد الارهاب المنظم عليهم ولاسيما بعد الاشهر الاخيرة من احداث 11/9/2001
نعتقد ان ما جرى من احداث في مدينة نيويورك 11/9/2001 ؛ ربما كان بمثابة نصرا عضيما للمتطرفيين الارهابيين وعنصر مشجع لإضطهاد الاخرين ؛ و كانت مدينة كراجي الباكستانية المعقل الرئيس للارهاب ؛ حيث وقعت فيها معظم العمليات الارهابية.
يلا حظ في هذا التقرير ان العمليات الارهابية المسلحة المنظمة ركزت معظمها على الاطباء في عياداتهم و المستشفيات والمدارس و دور العبادة ؛ وايضا على بعض الكنائس ؛ وبعض الرعايا الاجانب . وكانت المدن الاخرى التي فيها الارهاب ؛ هي اسلام اباد ؛ لاهور ؛ ديار اسماعيل ؛ وكويتا وبعض المدن الاخرى .
الغريب في الامر ان عام 2001 كان قد شهد في كل اسبوع عملية ارهابية منظمة ضد المسلمين الشيعة في باكستان والذين يمثلون 30% من المجتمع الباكستاني . وتجدر الاشارة هنا ؛ ان العمليات الارهابية لعام 2000 لم يبلغ عددها سوى 20 عملية ارهابية ويعني الزيادة اكثر من 150% ولاشك انه عام ماساوي على ذوي الضحايا .
ان جهود المجتمع الدولي والولايات المتحدة وحربها المتواصل على الارهاب بعد احداث 11/9/2001 أسهمت في انخفاض الاعمال الارهابية حتى وصلت الى 28 عملية ارهابية في عام 2002 وهذا يعني ان معدل الزيادة 40% من عام 2000
نرى ان الحادث المأساوي الكبيرالارهابي الذي حدث في 4/7/2003 في مدينة كويتا الباكستانيةعلى اكبر مسجد للمسلمين الشيعة وهي ثالث عملية خلال شهر واحد والتي راح ضحيتها اكثر من خمسين قتيلا و 70 جريحا وكان بعض الضحايا من المصلين هم من هزارة الذين يسكن بعضهم في افغانسيان.
كان حادث مدينة كويتا جريمة بشعة وقد اثر على العاملين في منظمة شيعة لمراقبة حقوق الانسان ومعظمهم من المتطوعين وكثفوا نشاطهم واعدوا تقريرا عن حوادث الاضطهاد للمسلمين الشيعة وارفق الى المنظمات والحكومات وارفق ايضا الى وزارة الخارجية الامريكية ؛ وكان الرد ايجابيا الذي ورد في رسالتها المؤرخة في 25/8/2003 وجاء فيها : ــ ان حكومة الولايات المتحدة تتابع وبدقة الحرية الدينية في باكستان ؛ وورد فيها ايضا لاحظنا انخفاض عدد القتلى المسلمين الشيعة من الكوادر العلمية بصورة واضحة في السنتين 2002 و 2003 . وغيرها من الامور الاخرى .
ولقد لمسنا في الرسالة الجوابية ؛ اهتمام وزارة الخارجية الامريكية بمأساة المسلمين الشيعة في باكستان . ونأمل من حكومات العالم ان تحذو حذو الولايات المتحدة للنظر لمأسات المسلمين الشيعة في العالم .
ان زعيم حركة طالبان الملا عمر هو صاحب الفتوى الدينية الشهيرة والذي دعا فيها الى قتل مسلمي شيعة هزارة ومزار شريف لانهم ليس من السنة . ان منظمة شيعة لمراقبة حقوق الانسان ترى يجب ان يقدم الملا عمر وقادة حركة طالبان الى المحاكم الدولية لإقترافهم عشرات المقابر الجماعية ضد المسلمين الشيعة في افغانستان ؛ وسوف تقاضي كل دولة من تأوي قادة طالبان في المحافل الدولية .
نشرت بعض الصحف الامريكية ان بعض رجال الوهابية الرسميين المتنفذين قد تبرع بمبلغ قدره مئة مليون دولاراالى حركة طالبان ؛ ولم نعلم الاسرار الحقيقية وراء هذا العطاء السخي ؛ ربما يكون سببه الفتوى الطالبانية . ولاتختلف فتوى طالبان عن شعار ــ لاشيعة بعد اليوم ــ والذي كشف اكثر من مئة وخمسين مقبرة جماعية والعدد قابل للازدياد في العراق
لايمكن وصف الاعمال الارهابية الوهابية في باكستان هي صراع بين المسلمين الشيعة و السنة ؛ ولكن المراقب يجد ان الاعمال الارهابية الوهابية تقع ايضا على المسلمين السنة .
ان الاضطهاد والاعمال الارهابية مستمرة منذ اكثر من اربعة عقود على يد الوهابية والمتطرفين . ففي عام 1963 قتل في حادث ارهابي اكثر من 118 شخصا وكان معظمهم من الاطفال .
اننا نرى الموقف الفرنسي الذي استنكر العملية الارهابية في مدينة كويتا الباكستانية دليل على تفهم الموقف الاروبي لهذا الخطر ؛ وبالمقابل نجد منظمات العالم الاسلامي وحكوماته لاتعرف سوى التفرج على قتل المسلمين الشيعة ولاسيم تفجير مساجد المصلين . وفي الوقت نفسه ان الموقف الاخير لفرنسا من منع الحجاب للمسلمين هو إ ساءة للحرية الدينية ونتهاك للحقوق الانسان
نعتقد ان ادانة مشرف لعملية كويتا الارهابية وهو في فرنسا ما هو الا مجاملة للفرنسيين ؛ فلم نجد له تصريحات إدانة عبر الاضطهاد الطويل للمسلمين الشيعة في باكستان
اختلف عام 2003 عن بقية الاعوام الاخرى بالرغم من تطور وسائل الارهاب الى اعمال انتحارية على مساجد المسلمين الشيعة . وان مدينة كويتا قدمت النموذج الاسوء لمشاهد التطرف الديني الوهابي ضد المسلمين الشيعة . وكان عدد الاعمال الارهابية قد انخفضت الى تسعة ــ9 ــ عمليات ارهابية ولازالت مدينة كويتا معقل الارهابين . فقد وقعت فيها حمسة عمليات ارهابية من العام المذكور اعلاه , بمعنى اكثر من نصفها في تلك المدينة . وكان من بين العمليلت التسعة تعرض احد رجال الدين من الطائفة الكاثوليكية المسيحية في باكستان .
ان منظمة شيعة لمراقبة حقوق الانسان ؛ تحمل الحكومة الباكستانية مسؤولية انتهاكات حقوق الانسان ضد المسلمين الشيعة ونرى هي المسؤولة عن حماية الحرية الدينية للمسلمين وغير المسلمين في باكستان
ان منظمة شيعة لمراقبة حقوق الانسان تدعو منظمة العفو الدولية ومنظمات حقوق الانسان في العالم الى اجراء التحقيقات في انتهاكات حقوق الانسان المستمرة للمسلمين الشيعة ؛ وحماية الحرية الدينية لهم من الارهاب المنظم ولسائر الطوائف الاخرى في باكستان
منظمة (شيعة) لمراقبة حقوق الانسان ـ الولايات المتحدة

ان العزاء الحسيني في الباكستان عبارة عن مظاهرة عارمة وشاهد حي للتاريخ يبين مدى تمسك شيعة الباكستان بمبادئها بل وحتى اخواننا من اهل السنة الذين يشارك اكثرهم في هذه المراسم وحتى الدولة التي اعلنت منذ سنوات عطله رسميه يوم عاشوراء.
الا الوهابية الممقوتة التي تعتبر احياء عاشوراء بدعة ولم تكتف بهذا حتى حملت على المعزين وراح ضحيتها ثمانية شهداء
بالله عليكم اناس يريدون البكاء على سبط رسول الله .......... وهمجية الوهابية ترميهم بالرصاص ........اليس هذا هو عين الارهاب والتخلف والانحطاط في الرذيلة
فانا لله وانا اليه راجعون

ام فاطمة
26-01-2008, 03:03 PM
البحرين
تاريخ دخول التشيع : من ايام الامام علي ()
عـــد د الــــشيــعــة : 80% سابقا
شيعة اهل البيت في البحرين وتواجدهم
ففي 3 او تقريبا 4 كيلو متر في العاصمة المنامة يجتمع في ليالي محرم الحرام وخصوص ليلة السابع انتهاء بليلة العاشر وايضا وفاة النبي وامير المومنين مايقارب 180 الف شيعي اصل من جد واب
وناهيك عن الايرانيين والباكستانيين فانه حضور كبير يفوق التوقعات اي انه في الليالي المذكوره جميعها في العاصمه لاحياء شعائر اهل البيت عليهم السلام وفي باقي الوفيات يكون الحضور جيد بالنسبه 55% اي انه اكثر الشعب يكون في العمل ام في اليوم الثاني لديه عمل (( اذا كان الرادود ممتاز يكون الحضور 70% ))

توضيح من هم أهل البحرين في العصر الحديث حيث لا تشتمل على منطقة القطيف والأحساء والمنطقة الشرقية حيث المناطق السبقة مناطق شيعية تحت حكم آل سعود في العصر الحديث
من بين الدول الواقعة في غرب الجزيرة العربيّة، التي تقطنها أكثريّة شيعيّة: دولة البحرين، وتعود جذور محبّة أهل البيت عليهم السّلام في تلك البلاد إلى القرن الرابع الهجريّ، حيث تغلّب القرامطة ـ وهم ذوو نزعة إسماعيليّة متطرّفة ـ على البحرين، واستمرّ حكمهم فيها مدّة طويلة. وبمرور الزمن تحوّل هذا الاتّجاه الإسماعيليّ المتطرّف إلى اتّجاه شيعيّ إماميّ. وعلى أيّ حال فقد ذكر ابن بطّوطة الذي عاش في القرن الهجريّ الثامن أنّ سكّان البحرين هم من الرافضة.
وظهر في البحرين في القرن الهجريّ العاشر فصاعداً علماء مشهورون، من أشهرهم:
السيّد هاشم البحرانيّ مؤلّف « تفسير البرهان » ( في القرن الحادي عشر الهجريّ )، والشيخ يوسف البحرانيّ مؤلّف « الحدائق الناظرة »، والأسرة الشيعيّة المعروفة « آل عُصفور » التي أنجبت العديد من العلماء الأجلاّء.
وتطرّق القاضي نور الله التستريّ في القرن الحادي عشر للهجرة إلى ذِكر بلاد البحرين، وأشار إلى تشيّع أهلها.
وقد انتشر التشيّع في بلاد البحرين وشاع بين أهلها، حتّى صار أحدهم إذا قيل له « بحرانيّ » كأنّما قيل له « شيعيّ ».
ويشكّل الشيعة غالبيّة السكّان في البحرين في العصر الحاضر، لكنّهم محرومون من الوصول إلى مراكز الحكم لأسباب تتعلّق بأوضاعهم الاقتصاديّة وابتعادهم عن مراكز المدن، ولأسباب سياسيّة أملاها الاستعمار.
ومن أفضل وأهم المناطق الشيعيّة في البحرين منطقة « جد حَفص » ومنطقة « سنابس »، ويشكّل الشيعة الغالبيّة في المناطق الريفيّة. ووفقاً لإحصائيّة رسميّة ( لا يمكن الركون إليها بطبيعة الحال ) فإنّ الشيعة في البحرين يشكّلون نسبة تقرب من 72 في المائة من عدد السكّان.( ربما هذه النسبه الصحيحه)
الشيعة موجودون في كل مناطق البحرين ولديهم في كل منطقه اكثر من مأتم حتى القرى الصغيرة وتعد البحرين من اكثر مناطق العالم الشيعية احياء لمراسم عاشوراء ووفيات الائمة وموالدهم
معـــلومات عــــامة :
قبل ان يتم العمل بعمليه مايسمى بالاصلاح السياسي العام 2002 كان عدد الشيعة في البحرين 80% أو يزيد ، و لكن بعد تطبيق النظام الاصلاحي ... بتجنيس الأجانب أصبح عدد الشيعة في البحرين الـ70% .
معـــلومات عــــامة :
البحرين اسم اطلق في الماضي على جغرافية غير الجغرافية الحالية. البحرين كانت تحتوي على أوال و الإحساء و القطيف و الساحل الممتد من عمان إلى البصرة.
والبحرين على مر العصور كانت ممتدة من جزيرة قيس الواقعة على ساحل إيران حتى البصرة. و قيس (الموجود في اسم جزيرة قيس) هم قبيلة بني عبد القيس التي يرجع اليه نسب عدد غير قليل من أهل البحرين.
دعونا نفهم بعض التعقيدات الموجودة أيضا ما قبل فترة البحرين وهي فترة دلمون ، ثم هناك فترة اختفى فيها ذكر دلمون و هي مجهولة لحد الآن ثم ظهر اسم اقليم البحرين (الاقليم الممتد من ساحل عمان حتى البصرة والذي استمر كذلك حتى الغزو البرتغالي لجزيرة اوال في العام 1521م).
فترة دلمون هي ثلاثة آلاف سنة قبل الميلاد أي قبل خمسة آلاف سنة، و دلمون كانت جزء من أول حضارة عرفها الإنسان وهي الحضارة السومرية.
السومريون في العراق (حضارة ما بين النهرين) هم أول من اخترع الكتابة(الكتابة المسمارية) و هم أول من بنى و أول من زرع و أول من نظم الحياة المدنية و أول حضارة يسجلها التاريخ لنا ، و هذه الحضارة كانت من ضمن ملكهم منطقة تسمى أرض الخلود (دلمون) وكانوا يعتقدون بأنهم إذا ماتوا و دفنوا فيها فأنهم يعيشون إلى الأبد … تلك هي دلمون ؛ البحرين حالياً.
فلذلك فنحن أيضا كنا في يوم من الأيام أساسا مقبرة وجنة على الارض تابعة إلى ملوك السومريين الذين كانوا يحكمون بلاد مابين النهلرين (العراق حاليا) ..
أول حضارة عرفها الإنسان ، فدلمون في حد ذاتها هي كلمة إله الخلود ، أرض الخلود ، أرض الديمومة عندما يموت . فلذلك عندما تذهب إلى القبور في عالي و غيرها ترى بقايا هذه الأسطورة.



نزول العرب الى البحرين

العرب بدءوا بالنزول إلى منطقة البحرين الكبرى (ربما) في 1200 قبل الميلاد.
بدأت القبائل العربية تأتي إلى البحرين و تستوطن البحرين، وسبب نزولها إلى البحرين هو حدوث الانهيار في سد مأرب باليمن (انهار عدة مرات).
وهذه – على الاقوى - كانت البداية. بعد ذلك بقرون كانت هناك ثلاث قبائل نزحت إلى منطقة البحرين بعد تكاثر العرب في الجزيرة العربية وبعد ان رأوا ان البلاد التي كانوا يقيمون فيها قد ضاقت بهم، تفرقوا حيث الماء والزرع. ومممن هاجر منهم عبد القيس بن ربيعة، وبطون من بكر بن وائل (وينتسب الشاعر العربي طرفة بن العبد الى بكر بن وائل)، وبطون من تيم بن مرة، وقد هاجروا الى جهة البحرين. وكان المنذر بن ساوى من بني حنظلة بن مالك بن زيد مناة بن تميم حاكم البحرين من قبل الايرانيين عند ظهور الاسلام.
(أكثر الحكام الذين حكموا البحرين كانوا ينتمون لقبيلة عبد القيس - ومن هؤلاء العيونيون وال عصفور و آل جبر).
المدخل الى تعريف البحرين:
البحرين اسم اطلق في الماضي على جغرافية غير الجغرافية الحالية. البحرين كانت تحتوي على أوال و الإحساء و القطيف و الساحل الممتد من عمان إلى البصرة. والبحرين على مر العصور كانت ممتدة من جزيرة قيس الواقعة على ساحل إيران حتى البصرة. و قيس (الموجود في اسم جزيرة قيس) هم قبيلة بني عبد القيس التي يرجع اليه نسب عدد غير قليل من أهل البحرين.
دعونا نفهم بعض التعقيدات الموجودة أيضا ما قبل فترة البحرين وهي فترة دلمون. ثم هناك فترة اختفى فيها ذكر دلمون و هي مجهولة لحد الآن ثم ظهر اسم اقليم البحرين (الاقليم الممتد من ساحل عمان حتى البصرة والذي استمر كذلك حتى الغزو البرتغالي لجزيرة اوال في العام 1521م).
فترة دلمون هي ثلاثة آلاف سنة قبل الميلاد أي قبل خمسة آلاف سنة، و دلمون كانت جزء من أول حضارة عرفها الإنسان وهي الحضارة السومرية.
السومريون في العراق(حضارة ما بين النهرين) هم أول من اخترع الكتابة(الكتابة المسمارية) و هم أول من بنى و أول من زرع و أول من نظم الحياة المدنية و أول حضارة يسجلها التاريخ لنا. و هذه الحضارة كانت من ضمن ملكهم منطقة تسمى أرض الخلود (دلمون) وكانوا يعتقدون بأنهم إذا ماتوا و دفنوا فيها فأنهم يعيشون إلى الأبد … تلك هي دلمون ؛ البحرين حالياً.
فلذلك فنحن أيضا كنا في يوم من الأيام أساسا مقبرة وجنة على الارض تابعة إلى ملوك السومريين الذين كانوا يحكمون بلاد مابين النهلرين (العراق حاليا) .. أول حضارة عرفها الإنسان. فدلمون في حد ذاتها هي كلمة إله الخلود، أرض الخلود ، أرض الديمومة عندما يموت. فلذلك عندما تذهب إلى القبور في عالي و غيرها ترى بقايا هذه الأسطورة.
نزول العرب الى البحرين:
العرب بدءوا بالنزول إلى منطقة البحرين الكبرى (ربما) في 1200 قبل الميلاد. بدأت القبائل العربية تأتي إلى البحرين و تستوطن البحرين، وسبب نزولها إلى البحرين هو حدوث الانهيار في سد مأرب باليمن (انهار عدة مرات).
وهذه – على الاقوى - كانت البداية. بعد ذلك بقرون كانت هناك ثلاث قبائل نزحت إلى منطقة البحرين بعد تكاثر العرب في الجزيرة العربية وبعد ان رأوا ان البلاد التي كانوا يقيمون فيها قد ضاقت بهم، تفرقوا حيث الماء والزرع. ومممن هاجر منهم عبد القيس بن ربيعة، وبطون من بكر بن وائل (وينتسب الشاعر العربي طرفة بن العبد الى بكر بن وائل)، وبطون من تيم بن مرة، وقد هاجروا الى جهة البحرين. وكان المنذر بن ساوى من بني حنظلة بن مالك بن زيد مناة بن تميم حاكم البحرين من قبل الايرانيين عند ظهور الاسلام. (أكثر الحكام الذين حكموا البحرين كانوا ينتمون لقبيلة عبد القيس - ومن هؤلاء العيونيون وال عصفور و آل جبر).
عبد القيس هي القبيلة الأكبر وأكثر الحكام الذين حكموا البحرين الكبرى كلهم كانوا ينتمون إليها . فكانت قبيلة كبرى بحيث ان جزيرة قيس – لحد الآن- مستمد اسمها من هذه القبيلة وكانت تخضع لحكمهم في يوم من الأيام.
وهذه القبائل وغيرها ممن لحق بها هم من كان يطلق عليهم \"البحارنة\". لكن البحارنة الموجودين حاليا ليس كلهم ينتمون إلى هذه الثلاث القبائل فمثلا اليوم لدينا السادة المنتمون لاهل البيت ويطلق عليهم ايضا بحارنة مع انهم جاءوا إلى البحرين بعد الرسالة الإسلامية و بعد ان اضطهدوا في المدينة ومكة ولجأوا إلى البحرين واندمجوا فيها واصبحوا جنس متداخل مع البحارنة . فهناك عدد من الاندماجات التي دخلت تحت مسمى واحد. شعب البحرين كان دائما متنوع ومتداخل ويندمج مع بعضه الاخر، وكثرة اللهجات واختلاف الاشكال والالوان دليل على التنوع. وحتى لو رجعنا الى الفترة غير المعروفة بين انتهاء دلمون وظهور البحرين. فحكام الحضارة السومرية اصلا جاءوا من وادى الاندوس، ومعنى ذلك انهم كانوا من المنطقة الواقعة في غرب الهند، اي باكستان حاليا. فلابد انهم ايضا اندمجوا مع العرب لاحقا.
البحرين والاسلام:
قبل مجيء الإسلام كانت البحرين تحت سيطرة الدولة الايرانية الساسانية. و كانت الدولة الساسانية انتصرت على الدولة البيزنطية الرومانية و امتد نفوذها إلى فلسطين و اليمن و مصر (في اوج انتصاراتها). و البحرين كانت جزءاً من هذه الدولة الساسانية حتى مجيء الرسالة الإسلامية و قرار أهل البحرين بإعتناق الإسلام و هم أول من أسلم استجابة للرسول بطلب يتقدم به الاهالي انفسهم.
تدخل البحرين تحت حكم الرسول و ينتهي الحكم الساساني الإيراني من البحرين في العام 627م. الا ان الحكم الإيراني عاد إلى البحرين سنة 1602م حيث غاب الحكم الإيراني عن البحرين قرابة 1000 سنة تقريباً و من ثم عاد الحكم الايراني بشكل متقطع ومباشر احيانا وغير مباشر احيانا اخرى حتى العام 1783. و فترة الحكم الإيراني تستحق دراسة و بحثا خاصاً.
البحرين في حكم الدولة الأموية:-
أثناء حكم الدولة الأموية انحاز أهل البحرين للإمام علي و كانت البحرين تمثل مقراً و ملجأ للمعارضة و الثوار. و كان الثوار و الذين ينفصلون عن الدولة الأموية يأتون إلى البحرين كمقر لهم. و البحرين كانت تمثل أحد الاقاليم الواقعة على أطراف الدولة الإسلامية و هي لذلك بعيدة عن عاصمة الدولة الإسلامية حيث كانت في المدينة و من ثم في دمشق و من ثم في بغداد. والدولة المركزية لم تستطع دائما السيطرة على الاقاليم الواقعة على الاطراف، و لذلك كان الثوار دائماً يلجأون إليها. فالبحرين تعتبر من الدول التي لم تخضع دائماً للحكم المركزي في بغداد أو في دمشق، والحادثة التي يذكرها الشيخ يوسف البحراني أن عبد الملك بن مروان أراد أن يعاقب أهل البحرين لأنه كان يلجأ لديهم الثوار، فأعطى رشوة للفسّاق منهم ليخذلوا أهلهم و يعينوه، فاستولى على البحرين و دفن عين أم السجور بعد قمع اهل البحرين والثوار. فالقتال البحري صغب في تلك الفترة.
البحرين في حكم الدولة العباسية:-
في ايام الدولة العباسية أصبحت البحرين معقل كثير من الثوار مثل الزنج و هم عبيد من أفريقيا جيء بهم إلى البصرة و كان الحكام يسيئون لهم كثيراً فأعلنوا الثورة على الحكم العباسي و دمروا و حرقوا و طاردوا ولاة الدولة العباسية و وصلوا إلى البحرين و حكموا البحرين الكبيرة لمدة 20 سنة (مابين عام 863 و 883 م). و منطقة الزنج هي بقايا تلك الفترة.
و من ثم جاء القرامطة و هم حركة اسماعيلية سرية ادعت التشيع وحكمت البحرين الكبرى 180 سنة (من عام 899م حتى عام 1080م) و انتهى حكم القرامطة عندما غزوا الكعبة و انتزعوا الحجر السود منها و أحضروه إلى منطقة الإحساء لنقل الكعبة إليها. و الثورة على القرامطة بدأت من جزيرة أوال فكانت هناك قبيلة تسمى الزجاج (الثائر ضدهم كان اسمه أبو البهلول وهو من هذه القبيلة). و لا بد من الانتباه إلى أن حكم القرامطة كان يدين بالولاء إلى الدولة الفاطمية في مصر حيث كانت دولة شيعية اسماعيلية. و القرامطة فرع من فروع الاسماعيلية فكانت الصلاة تقرأ و المساجد تفتح باسم الخليفة الفاطمي. في فترة الثورة على القرامطة، سيطرت عائلة عسكرية شيعية على الدولة العباسية و هم البويهيون. وعائلة آل بويه سيطرت على بغداد والدولة العباسية لمدة 120 سنة. ففي هذه الفترة أيضا قام أهل البحرين قام اهل الحرين بالانقلاب على الدولة القرمطية (التابعة من حيث الاسم للدولة الفاطمية بمصر) و أعلنوا الولاء إلى بغداد على أساس أن بغداد أيضاً كانت شيعية في تلك الفترة و رفعوا اسم الخليفة العباسي (الخليفة العباسي كان خاتم في يد أمير الأمراء من آل بويه)، ولذا بقت البحرين على الولاء السياسي لأهل البيت . (ملاحظة: القرمطة هم الذين اسسوا مدينة الاحساء لتصبح عاصمتهم وذلك بعد ان دمروا العاصمة القديمة للبحرين الكبرى وتلك العاصمة كانت تسمى هجر).
البحرين تحت حكم عوائل من عبد القيس:-
في الفترة 1058م - 1238م أي لمدة 120 سنة حكمت البحرين الكبيرة عائلة من آل عبد القيس اسمهم \"العيونيون\" و كان مقرهم في الاحساء.
و جاء بعدهم من 1238م – 1453م (لمدة 215 سنة) عائلة آل عصفور. و هي عائلة كبيرة جداً و تسمى عائلة البحراني في العراق و حكموا البحرين الكبرى لمدة 215 سنة.
و البحرين الصغيرة اوال تعرضت لبعض الهجمات أثناء حكم ال عصفور في فترات متقطعة و هذه المعلومة التاريخية تحتاج إلى مراجعة و تدقيق
في 1453م انقلب آل جبر – و لهم وجود حالياً في دار كليب – على آل عصفور ( و هم أبناء عمومتهم ) و حكموا البحرين الكبرى لمدة 68 سنة حتى مجيء البرتغاليين سنة 1521م.
البرتغاليون و البحرين:-
عندما جاء البرتغاليون و سيطروا على البحرين في عام 1521م قتلوا الحاكم (مقرن آل جبر) و تم قطع رأسه و أرسلت صورة الرأس (صورة بواسطة الرسم) هدية إلى ملكة البرتغال – و لا زالت صورة الرأس المقطوع موجودة في متاحف البرتغال حتى الآن. و كانت تلك الفترة هي بداية التوسع الأوروبي للمنطقة الخليجية. وقد فضلوا احتلال جزيرة البحرين الصغيرة على باقي المناطق لأنها كانت غنية بصيد اللؤلؤ و كانت أغنى بلد في الخليج..
و منذ تلك الفترة بدأ انفصال هذه الجزيرة عن البحرين الكبرى و اقتصر اسم البحرين على أوال و الجز الصغيرة المحيطة بجزيرة اوال.
نهاية الحكم البرتغالي في البحرين:- في عام 1602م حدثت انتفاضة كبرى ادت لانهاء الاحتلال البرتغالي. البرتغاليون عينوا على البحرين رجلاً ايرانياً سنياً من منطقة هرمز ( على أساس أنه ايراني لا يعرف العربية و سني يختلف عن الشيعة ) حتى لا يتعاطف مع الناس. وحادثة أبو رمانة معروفة ومدونة وملخصها ان الحاكم اراد اقناع الاخرين بان شيعة البحرين غير مسلمين لاستحلال التصرف بممتلكاتهم، و كان ظالماً جداً و يستولي على ممتلكات كثيرة وكان يحكم من كرباباد لأن القلعة هناك. حدثت الانتفاضة ضد الحاكم في الوقت الذي كان البرتغاليون مشغولين بالهولنديين و اتصل أهل البحرين بشاه ايران أنذاك وهو الذي وفر الحماية لاهل البحرين وبدأ الحكم الإيراني مرة ثانية في البحرين سنة 1602م.
ايران مرة أخرى:-
كما أسلفنا أن أهل البحرين اتصلوا بشاه إيران الذي وفر لهم الحماية و بدأ بذلك الحكم الإيراني يرجع للبحرين مرة أخرى سنة 1602م. و استمر الحكم الايراني حتى سنة 1700م تحت حكم الدولة الصفوية. (انقطع لمدة 37 سنة ثم عاد واستمر حتى 1783م).
الحكم الإيراني كان على نمطين: كان هناك الحاكم العام و لا يعينه الا الشاه الايراني. و البحرين في فترة من الفترات كانت تتبع شيراز و الحاكم العام يتفق مع أهل البحرين على تعيين شيخ الإسلام و هو الحاكم الديني – قاضي القضاة – المتصرف في الأموال الشرعية مثل الزكاة و الخمس و المسئول عن المدارس الدينية و المؤسسات الخيرية، بالإضافة إلى تنفيذ الحدود ورعاية الامور الحسبية.
اذا بعد تعيين الحاكم يتم تعيين شيخ الإسلام من أبناء البلد بالاتفاق مع علماء الدين و وجهاء البلد باستثناء سنة 1700م كان الحكم الصفوي على نهايته (أفغانستان احتلت ايران سنة 1722م). انتهى الحكم الايراني الصفوي و استقل الحكم في البحرين عام 1700.
الحكم الايراني كان متقطعا. ففي قرابة منتصف القرن السابع عشر استولى احد افراد ال جبر على الحكم (وهو من الجبور الذين حكموا البحرين قبل الاحتلال البرتغالي) لمدة 15 سنة، وكان ظالما مما ادى للانتفاض ضده وعودة الحكم الايراني الصفوي. وايضا في العام 1722 سيطر الشيخ جبارة الهولي وحكم البحرين لمدة 15 سنة حتى عودة الحكم الايراني الافشاري (نادر شاه) في العام 1737م.
البحرين و العتوب:-
في بداية 1700م بدأ هجوم من العتوب ( و هو تحالف ثلاث قبائل : أسرة ال خليفة الحاكمة مع آل الصباح و الجلاهمة ). و يذكر هذه الرواية الشيخ يوسف البحراني في كتابه لؤلؤة البحرين. و كان شيخ الإسلام في تلك الفترة محمد بن عبد الله آل ماجد. استعان الشيخ ال ماجد بجيش من الهولة الذين جاءوا إلى البحرين بطلب من حاكمه انذاك لصد الهجوم المذكور. ما بين 1700-1735 هتكت البحرين 3 مرات من قبل حكام مسقط ، و سمي هذا العهد بعهد \"خراب البحرين\". و ذكر الشيخ يوسف البحراني ان القرى تم احراقها و فرض عليها الحصار ثلاث مرات من قبل حكام مسقط و حدثت مجاعة و لأول مرة في تاريخ البحرين حتى استسلم أهل البحرين و هرب كثير منهم للخارج. (حدث الامر ذاته في 1799 واستولى حكام مسقط على البحرين لمدة 3 سنوات بعد حرب مع ال خليفة واهل البحرين وهي الحادثة التي استشهد فيها العلامة الشيخ حسين العصفور الذي لازال يقلده الكثير من شيعة البحرين).
في سنة 1735م أعاد نادر شاه توحيد ايران فعاد الحكم الايراني إلى البحرين في سنة 1737م و بنى القلعة الحالية (قلعة المنامة) و أسس الحكم الايراني مرة أخرى. الحكام الذين حكموا البحرين من سنة 1737م لغاية 1783م كانوا من آل مذكور و هم يمثلون الحكم السياسي الايراني. أما شيخ الإسلام (الحاكم الديني) فقد كان من أبناء البلد.
في هذه الفترة كانت البحرين معرضة للاضطراب لانها هي البلد الغني في الخليج و كان يشاركها في هذا الامر البصرة. أما البلدان الأخرى فكانت تكثر فيها المجاعة و تموت من الجوع كما حدث في نجدفي العشرينات من القرن الثامن عشر. ولذلك فإن الكثير من سكان الجزيرة العربية كانوا يقتربون من البصرة للحصول على بعض من التجارة العامرة هناك ولذلك تكونت الكويت في تلك الفترة.
ساد المنطقة الجفاف و القحط أما البحرين فكانت محط الأنظار لكثرة العيون فيها و كثافة الزراعة و فيها اللؤلؤ و أغنى الناس كانوا هم أهل البحرين. حدثت خلال هذه الفترة حرب أهلية داخل البحرين بين العوائل المتنفذة فيها مثل عائلة البلادي (حاليا تسمى الجشي) و آل مدن و ال ماجد و غيرهم. و حدث التصادم بين المدينتين الرئيسيتين المتمركزة فيها هذه العوائل و هما جدحفص و بلاد القديم – العاصمة أنذاك. و كانت البلاد القديم دائماً في حالة تنافس مع جد حفص، فحدث القتال فيما بينهما و انتهت بانتصار جدحفص على البلاد القديم. فاستعانت الأخيرة بآل خليفة الموجودين في الزبارة سنة 1783م. حدثت الحرب الاهلية بعد فشل حملة قادها أل مذكور ضد ال خليفة الذين اتهموا بقتل عدد من اهالي سترة اثناء شجار حدث في العام 1782 بين عدد من اتباع ال خليفة الذين جاءا للتجارة وبعض اهالي سترة. انتهت المعركة البحرية ضد ال خليفة بالزبارة بفشل ذريع مما ادى لنشوب الحرب الاهلية بين جدحفص والبلاد. في فترة ما بين 1783-1799م استقر الحكم إلى الحاكم الأول من عائلة ال خليفة و هو الشيخ أحمد ال خليفة.
البحرين في القرن التاسع عشر:-
ما بين 1799-1802م اصبح حاكم مسقط حاكم البحرين و عين شخصاً من آل عصفور نائباً عنه لمدة 3 سنوات. ثم تعاون آل خليفة مع الوهابيين و كانت بداية ظهورهم في الجزيرة العربية ولذا حكم الوهابيون البحرين لمدة 9 سنوات (1802-1811م). بعد ذلك تعاون آل خليفة مع حكام مسقط ضد الوهابيين و طردوهم من البحرين.
فترة 1811-1869م هي فترة تحارب أجنحة آل خليفة مع بعضهم البعض فهرب الكثير من اهالي البحرين إلى مناطق عديدة مثل القصبة و البصرة و الأهواز.
في عام 1869م كان هناك عزم من بريطانيا على إنهاء كل هذه المشاكل فتدخلت في البحرين بصورة مباشرة و طردت فرعاً من العائلة الحاكمة وهجرت بعضهم إلى الخارج و هو الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة ( و حفيدته الشيخة مي آل خليفة و هي خبيرة في كتابة تاريخ البحرين). و الشيخ محمد بن خليفة طرد من البحرين لأنه قتل أخاه الشيخ علي بن خليفة. ولذا أحضر البريطانيون الشيخ عيسى بن علي آل خليفة من قطر و كان عمره 21 سنة و استمر في حكم البحرين 54 سنة. و هذه هي الفترة التي استقر فيها الحكم و هي الفترة التي تم التعامل مع الذين يطلق عليهم بـ\"البحارنة\" معاملة قاسية حيث فرض عليهم نظام السخرة ( و هو نظام اقطاعي حيث يستلم شيخ من العائلة الحاكمة قرية أو قريتين او اكثر و يعين شخصاً من هذه المنطقة يسمى \"وزيرا\") . و مهمة هذا الوزير اخبار الشيخ عن عدد أفراد العوائل الموجودة في القرية و حصر ممتلكاتهم و مزارعهم و ثرواتهم لدفع الضرائب للشيخ. و هذا النظام الإقطاعي الظالم طبق فقط على فئة البحارنة مما ترتب عليه هجر المزارعين لمزارعهم حيث تحولوا من ملاك للأراضي إلى مستأجرين ثم إلى عمال في المزرعة مقابل أجر زهيد او مقابل العيش فقط بسلام. و بدأت مرحلة معاناة كبيرة جداً لهذه الفئة مما ترتب عليه توحد هذه الفئة و لأول مرة لرفع المعاناة سنة 1922م.
البحرين في القرن العشرين و بداية البحرين الحديثة:-
ما قبل سنة 1922م كان هناك محاولة انقلابية من شخص اسمه السيد شبر الستري حيث قام بإحضار أسلحة و رجالاً من مناطق البحرين و الإحساء و أراد القيام بانتفاضة مسلحة في سنة 1895م. و لكن المحاولة فشلت لعدم تعاون علماء الشيعة الاخرين معه. الانتفاضة السلمية كانت في سنة 1922م عندما اندلعت احداث اعتداءات هنا وهناك و غلقت الأسواق و طالب البحارنة بإلغاء نظام السخرة و إلغاء الضرائب والرقبية ( و هو دفع ضريبة للشيخ عن كل شخص بلغ من العمر 15 سنة ). و تدخل الانجليز و وعدوا الشيعة بإلغاء نظام الإقطاع مقابل تأييدهم لانتقال الحكم من الشيخ عيسى بن علي الى ابنه حمد بن عيسى (واقصاء عبد الله بن عيسى غير المحبوب انذاك)، و تبدأ بذلك مرحلة الإصلاحات الإدارية.
بدأت مرحلة البحرين الحديثة بالفعل بتأسيس بلدية المنامة سنة 1919م و تم تأسيس دوائر أخرى لاحقا مثل دائرة الطابو من أجل تسجيل الأراضي و هو مطلب تحقق بعد معاناة طويلة. و انتهى نظام الضريبة الرقابية و انتهت السخرة و بدأت المرحلة الحديثة بمجيء المستشار البريطاني تشارلز بلجريف - مستشار الحاكم - فهو المؤسس لمؤسسات البحرين الحديثة و هو المؤسس للمالية و الشرطة وكل الدوائر الاخرى... و أقام هذا المستشار البريطاني في البحرين لمدة 30 سنة (1926م-1956م).
انتهى في هذه الفترة صيد اللؤلؤ و بدأت صناعة النفط و بدأت مرحلة التعليم الحديث و بدأت لأول مرة ظواهر مجتمع البحرين المتنوع الذي تحرك بصورة غير طائفية و بدأ المثقفون السنة والشيع بقيادة الحركة الوطنية. (السنة كانوا السباقين في التعليم لأن الشيعة كانوا يرفضون التعلم في مدرسة الهداية الخليفية ولذا أسسوا لاحقا المدرسة الجعفرية و المدرسة العلوية لأنهم كانوا يشعرون دائماً أنهم مستنقص منهم).
الشيعه والالفبه الجديدة:
منذ العام 1994 بدا الشيعه انتفاضه شامله للمطالبه بالحقوق السياسيه المتمثله فى تطبيق دستور 1973 للحفاظ على حقوقهم فى مختلف الاصعده.وفى مقابل ذلك تمارس سلطات ال خليفه اضهاد واضح فى مجال عدم توفير فرص العمل للشيعه وتجنيس البدو السنه من اليمن , سوريا , الاردن ,مصر و باكستان. وابعاد الكفاءات الشيعيه عن اي مساهمه فى مؤسسات الحكم.
وخلال هده الانتفاضه قدم الشيعه ما يربو على الاربعين شهيده وشهيداو مازالت انتفاضتهم مستمره وان تحورت الى النشاط السياسي الفاعل اكثرمن كونها انتفاضه جماهيريه
.

ام فاطمة
26-01-2008, 03:05 PM
تابع البحرين


تاريخ دخول التشيع : السنة الثامنة من الهجرة
عـــدد الــــشيــعــة : 70% وأكثر
امــاكن تواجــدهــم : جميع مناطق الدولة ولكن عددهم يضمحل في بعض المناطق
طلباتهم و احتياجاتهم : اللهم إنا نأمل إليك في دولة كريمة تعز بها الإسلام وأهله وتذل بها النفاق وأهله
معـــلومات عــــامة :
مقدمة البحث في تاريخ الشيعة في البحرين
إن تاريخ الشيعة في البحرين خلال فترات الاستقرار وعدمه تميز بعطاء علمي وجهادي دائم وتحد للرزايا والمصائب والنكبات التي حلت بالبحرين الكبرى التي قال عن حدودها المؤرخون : إنما سميت بالبحرين لأنها تقع بين بحر عمان وبحر فارس ، حتى لم يبقى منها إلا جزيرة أوال التي تسمى بالبحرين حالياً نتيجة المتغيرات السياسية والأطماع الخارجية. وهناك الكثير من العطاءات الفكرية والثقافية ، والكثير من رجال العلم والجهاد ، لكن موجات احتلال الطامعين قد أفنت هذه المعطيات ودمر تراث هذا البلد العريق في علمه وولائه لأهل البيت عليهم السلام، واغتصبت أراضيه.
فالبحرين لم تكن صحراء قاحلة تجوبها العواصف الرملية ، ولم يكن أهلها رحل ينتقلون من منطقة إلى أخرى ، ولم تكن أرضها جدباء متصدعة بفعل الجفاف، بل كانت خضراء كثيرة العيون والأنهار حتى كانت محط أطماع وصراع ، فقد سكنتها قبائل يزد وأياد، ثم استقلت بها قبيلة ربيعة التي تتفرع في قبيلتي عبد القيس وبكر بن وائل.
ويظهر لنا من الوثائق التاريخية أن البحرين القديمة تمتد من الكويت شمالاً إلى عمان جنوباً ومن اليمامة غرباً إلى ساحل الخليج شرقاً فهي تضم الكويت والمنطقة الشرقية من المملكة العربية السعودية وقطر إلى جانب جزيرة (أوال) البحرين الحالية ، وفي سنة 256 هجري شملت البصرة أيضا ً، وتشير تلك المصادر إلى أن سكان البحرين قبل الإسلام كانوا ينتمون إلى القبائل العربية مثل قبيلة بني عبد القيس وبني بكر وبني تميم ،فكانت الواحات بيد أفرع من عبد القيس ، ثم يليهم إلى الغرب بنو بكر بن وائل ، وإلى غربيهم في البادية بنو تميم ، ثم تبعتهم جماعات عربية أخرى عبرت مياه الخليج إلى الساحل الشرقي في فترات تاريخية منتظمة.
وقبل أن يدخل الإسلام إلى المنطقة ، وبحكم غناها وثروتها واتصالاتها بالأقوام لأجل التجارة ، سكن فيها عدد محدود جداً من الفرس، إلا أن الغالبية العظمى كانت من القبائل العربية من بني ربيعة .
استقرت هذه القبائل في البحرين ، وتطورت من مجتمع القبيلة الجاهل إلى مجتمع متحضر سعى لتبني عقيدة موحدة ربما تمثلت في المسيحية التي وفدت من فلسطين على أيدي عدد من القساوسة الذين استوطنوا البحرين انتظاراً للنبي الموعود في كتبهم.
أهل البحرين يعتنقون الإسلام :
كان أهل البحرين على موعد جديد بعدما أطل القرن الأول الهجري بنور الإسلام ، واعتنقه أهلها سلما ً، فكانت البحرين ثاني منطقة تدخل الإسلام بعد المدينة المنورة، فقد توجه عمرو بن عبد القيس إلي الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله في مكة المكرمة ، موفداً من قبل أمير البحرين المنذر بن عائد العبدي الذي اشتهر بلقب (الأشج) ، وذلك للإطلاع عن كثب على الدين الجديد والتحقق من علاماته التي وردت في الكتب السماوية ، ولكن الأشج لم يكن ليطمئن على الانعطافة الجديدة لشعب الجزيرة حتى وقف بنفسه على حكومة الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم في المدينة المنورة في السنة السابعة للهجرة، فترأس وفداً مكوناً من عشرين نفراً شقوا أمواج البحر وساروا أياماً في صحاري الجزيرة العربية وعند وصولهم أكرمهم الرسول الأعظم بلقاء خاص ، بعد أن أنزلهم في دار رملة بنت الحارث ، واستقبلهم بوحي النبوة قائلاً : (مرحباً بوفد قوم لا خزايا ولا نادمين). فقال الأشج : جئنا سلماً غير حرب ومطيعين غير عاصين، فاكتب لنا كتاباً يكون في أيدينا. فسألهم الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم : ( تبايعوني على أنفسكم وقومكم ؟. فقالوا نعم يا رسول الله ، انك لن تزايل الرجل عن شئ أشد عليه من دينه ، نبايعك على أنفسنا وترسل معنا من يدعوهم .. فمن اتبع الإسلام كان منا.
ثم أمر الرسول الأعظم الأنصار بإكرامهم وحسن وفادتهم.
وبعد عشرة أيام من مرافقتهم للرسول الأعظم والإطلاع على أحكام الدين وتعاليمه ، قفلوا راجعين إلى البحرين التي أطلق عليهما في أحيان كثيرة (الأرض الخضراء) ، وذلك لخضرتها و أشجارها ونخيلها وعيونها وأنهارها. وقيل أن الرسول الأعظم صلى الله عليه وأله وسلم ، كان على علم بطبيعة أهلها وأرضها ، وقد جعلها أحد خياراته للهجرة من مكة المكرمة ، لولا بعدها عن مكة والمياه الفاصلة بينها وأراضي الجزيرة العربية.
كانت السنة الثامنة للهجرة بداية لتحولات خطيرة رسمت المسار الأمثل لأهل البحرين باتجاه العقيدة والموقف السياسي السليم الذي نبأ به الرسول الأعظم خلال مراحل حياته. فقد أوفد عبد القيس الشريف الجارود المعلى العبدي -الذي عرف عنه بغضه لعبادة الأصنام والأوثان على عهد الجاهلية- على رأس أربعين نفراً كان من بينهم الحكيم بن جبلة العبدي الذي عاد مع الوفد إلى البحرين بعد ذلك وهو حاملاً معه مبدأ الولاية الثابتة لأمير المؤمنين علي وأهل بيته. وخلف الوفد ورائه الجارود العبدي في المدينة ليحيط إحاطة تفصيلية بالآيات القرآنية وسنة الرسول الأعظم والمسار التاريخي الذي انتهجه الرسول الأعظم وصحابته من المهاجرين والأنصار في المدينة ، ثم يعود إلى الجزيرة وأهلها مثقلاً بفيض علم النبوة والإمامة.
تشيع أهل البحرين:
الشيعة كطائفة كانوا في البحرين ، منذ عهد الرسول الأعظم باتفاق جميع من أرخ لهم من الماضين ، ويؤرخون إن أول من بذر بذور التشيع هو الصحابي الجليل أبان بن سعيد بن العاص الأموي، الذي ولاه الرسول الأعظم البحرين مسؤولاً عن بيت المال ، وكان أبان من الموالين للإمام علي عليه السلام فغرس بدور التشيع في المنطقة.
بعد وفاة الرسول الأعظم لم تعرف البحرين استقراراً بحكم المتغيرات السياسية التي عصفت بالجزيرة العربية فضلاً عن ثبات أهل البحرين على مبدأ الولاية لأمير المؤمنين علي عليه السلام ودفاعهم دونها. فغابت النعوت الإيجابية التي تحمل حقيقة أهل البحرين وشدة اهتمامهم بالعلم والشريعة وبالتفقه بالدين، وأطلقت عليها نعوت أخرى سلبية جاءت من وحي الموقف المعادي لأهل البيت عليهم السلام، ومن بين تلك النعوت السلبية ( البحرين المرتدة ) و (أهلها قد ارتدوا عن الإسلام). لكن هذه النعوت تحمل في نفسها دلالة على شدة بأس أهل البحرين وإصرارهم على التزام الشريعة وفق سيرة الرسول الأعظم وابن عمه أمير المؤمنين عليه السلام، كما تدل على ضعف أعداء البحرين وعدم تمكنهم من فرض سيطرتهم عليها أو تقويض ولاءاتها الثابتة.
وينقل المؤرخ والفقيه الشافعي وشيخ الحرم المكي في القرن السابع الهجري الإمام محب الدين أحمد الطبري عن المحقق الفيلسوف الشيخ ميثم كمال الدين البحراني ت679 هجري ( إن أهالي البحرين لم يرتدوا عن الإسلام كما يزعم بعض المؤرخين ، بل رفضوا بيعة أبي بكر الصديق - رضي الله عنه- لفترة قصيرة وسبب ذلك..أنهم كانوا موالين لعلي بن أبي طالب كرم الله وجهه ، ومحبيه وشيعته منذ زمن رسول الله صلى الله عليه وسلم ويعتقدون أنه الوصي والخليفة بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم) ، ويضيف (إلا أن أهالي البحرين قد بايعوا أبا بكر الصديق رضي الله عنه ، بعد ما علموا أن علياً كرم الله وجهه قد بايعه ، وبسبب رفضهم بيعة أبي بكر الصديق أطلق أعدائهم عليهم أنهم رافضة وحتى في زماننا ، وأصبح كل من ينتسب إلى البحرين فهو رافضي ، خلاف ما أخرجه المحدثون بطرقهم المختلفة أنهم من القبائل العربية الأصيلة الذين لا تأخذهم في الحق لومة لائم وقد شاركوا في نصرة الإسلام وحروبه على عهد أبي بكر وعمر وعثمان وعلي )(1)
فتشيع أهالي البحرين ليس جديداً كما تحاول بعض الأقلام تحريفه ، كما ليس كما يدعي أعدائهم بأن الشيعة هم الفرس والمجوس ، والحق أن الشيعة اتبعوا قول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : ( ألا إن مثل أهل بيتي فيكم مثل سفينة نوح من قومه من ركبها نجا ومن تخلف عنها غرق ). (2)
وروي أبو يعلى عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ((خيركم خير لأهلي من بعدي)) أورده الهيثمي في ((مجمع الزوائد)) (6/40) رواه الطبراني وهو مرسل ورجاله ثقاة.
فالتشيع هو مذهب أهل البيت النبوي الذي لا يعتقد به بالفرس فقط ، بل العرب في الحجاز والعراق والكويت وقطر والإمارات العربية وعمان واليمن ولبنان وسوريا ومصر وتونس والجزائر والمغرب وباقي الدول العربية ، كما يوجد الشيعة في الهند وباكستان وتركيا وأمريكا وفرنسا وبلجيكا وبريطانيا وألمانيا وهولندا والنرويج وسويسرا وباقي الدول الغربية وأفريقيا والصين وروسيا واليابان وكل هؤلاء ليسوا من الفرس ، كما أن الشيعة يقولون بإمامة الأئمة الإثني عشر من أهل البيت وكلهم من العرب من قريش من بني هاشم ، وهم علي بن أبي طالب عليه السلام ، ثم أبناءه وأبناء فاطمة عليها السلام وهم : الحسن والحسين والتسعة من ذرية الحسين عليهم السلام وجدهم الرسول الأعظم محمد بن عبد الله صلى الله عليه وآله وسلم ، في حين أن باقي المسلمين ينقطعون في الإمامة إلى الفرس فأغلب أئمتهم من الفرس كأبي حنيفة والبخاري والنسائي ومسلم والترمذي وابن ماجة والراوي والغزالي وابن سينا والفارابي وغيرهم كثيرون ومع هذا لم يتهمهم الشيعة بأنهم من الفرس بل يعتبرونهم أخوة لهم في الدين والعقيدة ، ويعتقدون بأن لا فضل لعربي على أعجمي إلا بالتقوى.
روى الحافظ ابن عساكر قال : ((جاء قيس بن مطاطية إلى حلقة فيها سلمان الفارسي ، وصهيب الرومي ، وبلال الحبشي ، فقال هؤلاء الأوس والخزرج قد قد قاموا بنصرة هذا الرجل (يعني الرسول الأعظم) فما بال هذا وهذا، (مشيراً إلى غير العرب من الجالسين) فقام إليه معاذ بن جبل ، فأخذ بتلابيبه ، ثم أتى النبي صلى الله عليه وسلم ، فاخبره بمقاله ، فقام النبي صلى الله عليه وسلم مغضباً يجر ردائه حتى أتى المسجد ثم نودي:الصلاة جامعة، فاجتمع الناس فخطبهم قائلاً : (يا أيها الناس إن الرب واحد ، وإن الدين واحد، وليست العربية بأحدكم من أب ولا أم ، وإنما هي اللسان ، فمن تكلم العربية فهو عربي) (3)
يؤكد التاريخ أن شيعة البحرين كانوا ولا يزالون من القبائل العربية الأصيلة التي كانت تحكم المنطقة قبل الإسلام. ويثبت المؤرخون لهذه المنطقة أن رجالها من الصحابة والتابعيين والشعراء كانوا من الشيعة ، وهم أكثر من أن يذكروا ، وقد شاركوا مع المسلمين في حروبهم ضد الفرس في عهد الخليفة عمر بن الخطاب ، وكان منهم صعصعة بن صوحان بن حجر بن الحارث العبدي الذي ذكره الإمام ابن قتيبة(4).
كما تشهد لشيعة البحرين الوثائق التاريخية في وزارة الإرشاد في جمهورية إيران الإسلامية : ( أن الإسلام أتى إلى إيران من البحرين والعراق ) ، وهم بذلك استحقوا حب الخلفاء الراشدين ورضاهم.
و يذكر محب الدين الطبري (5) نقلا عن بعض المؤرخين من السنة والجماعة : (أن الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه كان يحب شيعة علي في البحرين ، لحبهم لعلي وأبنائه.. ولمواقفهم الشجاعة مع الحق والدفاع عن الإسلام ، ومنه مشاركتهم في فتح أرض فارس ، ولهذا لم يكن يرضى بظلمهم أو بالاعتداء على حقوقهم ، وعندما علم عمر أن أبي هريرة رضي الله عنه الوالي على البحرين ، لم يحسن ولايتهم واعتدى على أملاكهم ومنع حقوقهم من بيت المال ، عزله وأرسل عليه وضربه بالدِرة ). ويذكر المؤرخون أنه وبسبب ذلك أدى عدم استقرار البحرين في تلك الفترة إلى هجرة بعض من أهل البحرين إلى العراق والمدينة المنورة.


وأورده ابن سعد فقال كان (أي صعصعة بن صوحان العبدي) من أصحاب الخطط بالكوفة وكان خطيباً من أصحاب علي ، وذكره ابن عبد البر في الاستيعاب فقال كان مسلماً على عهد رسول الله، وكان سيداً من سادات قومه (عبد القيس) وكان فصيحاً خطيباً عاقلاً لسناً ديناً فاضلاً بليغاً يعد في أصحاب علي رضي الله عنه ثم نقل عن يحيى بن معين (أورد قضية أشكلت على عمر – ابن الخطاب-أيام خلافته فقام خطيباً في الناس فسألهم عما يقولون فيها فقام صعصعة وهو غلام شاب فأماط الحجاب ، وأوضح منهاج الصواب ، فأذعنوا لقوله وعملوا برأيه ، ولا غرو فان بني صوحان من هامات العرب وأقطاب الفضل والحسب ، ذكرهم ابن قُتيبة في باب المشهورين من الأشراف وأصحاب السلطان من المعارف))
وقيل للشعبي في ترجمة رشيد الهجري من ميزان الذهبي : ((مالك تعيب أصحاب علي وإنما علمك عنهم. قال عمن : فقيل له عن الحارث وصعصعة. قال : أما صعصعة فكان خطيباً تعلمت منه الخطب وأما الحارث فكان حاسباً تعلمت منه الحساب)).
وذكر العسقلاني صعصعة بن صوحان في القسم الثالث من (الإصابة) ((فقال له رواية عن عثمان وعلي ، وشهد صفين مع علي وكان خطيباً فصيحاً وله مع معاوية مواقف. وقد ذكر الذهبي صعصعة فقال : ((ثقة معروف)) ، ونقل القول بوثاقته عن ابن سعد وعن النسائي ووضع على اسمه الرمز الى احتجاج النسائي)).
كما يذكر محب الدين الطبري صاحب كتاب : (لم تكن ردة) وغيره من المؤرخين السنة : ((…، أن شيعة علي في البحرين شاركوا مع الحسن والحسين في الجهاد أيام خلافة عثمان بن عفان وكانوا بين الجيوش التي حاربت الروم في أفريقيا وفتحت طرابلس واتجهت إلى المغرب الأقصى.
كما شاركوا مع جيش سعد بن أبي وقاص في معارك آسيا وفتح طبرستان ، كما أن الخليفة عثمان بن عفان ، عين بعضهم ولاة في الأمصار، ومنهم على سبيل المثال: الصحابي الجليل حكيم بن جبلة العبدي، وقد تولى إمارة السند في عهده ))، و كان مشهوراً بالشجاعة والولاء لعلي بن أبي طالب عليه السلام ، واستشهد في معركة الجمل هو وابنه وأتبعاهما بعد أن رفضوا نزع البيعة من الإمام علي عليه السلام ، وقد بكى الإمام علي ، عليهم وقال :
((..قتلوا شيعتي ، وقتلوا أخا ربيعة العبدي رحمة الله عليه ، في عصابة من المسلمين ، قالوا لا ننكث كما نكثتم ، ولا نغدر كما غدرتم ، فوثبوا عليهم فقتلوهم …. فقاتلوني وفي أعناقهم بيعتي ، ودماء قريب من ألف رجل من شيعتي ، …)).
وخلال خلافة الإمامين علي عليه السلام والإمام الحسن عليه السلام استرجعت البحرين استقرارها السياسي والاجتماعي ، ورجع أكثر من هاجر من أبنائها وتوسعت دور العلم وانتقل كثير منها خارج المساجد إلى المناطق النائية قليلة السكان ، حتى برز الكثير من العلماء والزعماء الكبار، وعرف بينهم رشيد الهجري وصعصعة بن صوحان العبدي وزيد بن صوحان العبدي وابنه سيجان العبدي والأصبغ بن نباته وأعين بن ضيعة والأعور بن بنان التميمي وجارية بن قدامة والشيخ نصير البحراني.
وترك العديد من أبناء البحرين أرضهم التي استقرت على ولاية الإمام علي عليه السلام ونهجه الرائد متجهين لمشاركة الإمام علي عليه السلام نهجه في تثبيت الإسلام الجذري والدفاع عنه أمام مخلفات الاتجاه السياسي السفياني واتباعه. فالجارود العبدي مارس قدراته الخطابية وعلمه في الشريعة، وتقدم بالنصح للمخالفين لعلي عليه السلام بالعودة وتجاوز الآثار السلبية التي خلفها عدم الإستقرار السلبية التي خلفها عدم الإستقرار السياسي في الجزيرة العربية ، بينما استشهد أكثر من خمسمائة مقاتل بحراني في المعارك التي خاضها الإمام علي عليه السلام، أكثرهم من بني عبد القيس. فالحكيم بن جبلة العبدي استشهد في معركة الجمل. وشارك صعصعة بن صوحان العبدي الإمام علي عليه السلام المعركة نفسها. فقد أرسله الإمام علي عليه السلام للبصرة لمفاوضة عائشة وطلحة والزبير قبل بدء المعركة.
وبقى صعصعة بن صوحان مرافقاً للإمام علي عليه السلام حتى مقتله على يد إبن ملجم المرادي. ولما انتهى الإمام الحسن عليه السلام من دفنه، وضع صعصعة احدى يديه على قلبه وأخذ الأخرى على بعض حجار القبر وضرب به رأسه حتى شجه، ثم قال: ( هنيئاً لك يا أبا الحسن، لقد طاب مولدك، وقوي صبرك، وعظم جهادك، وظفرت برأيك، وربحت تجارتك..فأسأل الله أن يمن علينا بإقتفاء أثرك، والعمل بسيرتك، والموالاة لأوليائك، والمعاداة لأعدائك، وأن يحشرنا في زمرة أوليائك، فقد نلت ما لم ينله أحد، وأدركت ما لم يدركه أحد..وقمت بدين الله حق القيام حتى أقمت السنن، وأبرت القتن، واستقام الإسلام وانتظم الإيمان ..وإن يومك هذا مفتاح كل شر، ومغلاق كل خير، ولو أن الناس قبلوا منك لأكلوا من فوقهم ومن تحت أرجلهم، ولكن آثروا الدنيا على الآخرة).
ثم بكاه بكاءً شديداً وانشد في حضرة الإمامين الحسن والحسين عليهما السلام أبياتاً رثى فيها أمير المؤمنين عليه السلام ذكرها إبن أبي الحديد:
ومــن لي أن أبثك ما لديـــــا ألا من لي بأنســــك يا أخيا
لذاك خطوبه نشـــــراً وطـيا طـوتك خطـوب دهــر قد تولــــى
شــــــــــكوت ما صنعت إليا فلو نشــرت قـواك لي المـنايــا
فلـم يغن البكاء عليك شــــيا بكيـتك يا علـــي بدر عيـــنــي
نفضـت تراب قـبرك من يـديا كفى حـــزناً بـدفنك ثـم إنــــــي
وأنت اليوم أوعـظ مـنك حيــا وكانـت في حــياتـك في عظـــــات
ألا لو أن ذلك رد شـــــــــيا فيا أسفي عليك وطول شــوقـــي
بعد استشهاد الإمام علي عليه السلام بقيت البحرين على ولائها لأهل البيت عليهم السلام فبايعت الإمام الحسن عليه السلام الذي عين زيد بن صوحان العبدي والياً على البحرين. واستقل زيد بن صوحان بالبحرين بعد اضطرار الإمام الحسن عليه السلام للصلح مع معاوية بن أبي سفيان. وخرق معاوية اتفاقه مع الإمام الحسن عليه السلام الذي نص في بعض فقراته بعدم تعرض معاوية لمحبي أهل البيت النبوي عليهم السلام. فحاولت الدولة السفيانية مراراً السيطرة على البحرين بعد رفض شيعة الإمام علي عليه السلام بقيادة زيد بن صوحان العبدي الخضوع للإرادة السياسية لسلطات معاوية ودولته، ولكن السفيانيون فشلوا في مبتغاهم حتى تحولت البحرين معقلاً للمعارضة ضد دولة بني أمية، وتوافدت الاتجاهات السياسية المعارضة والمختلفة من أقطار البلاد الإسلامية إلى البحرين الحصينة التي تحولت سواحلها إلى قلاع وحصون شاهقة.
وخلال العصور الإسلامية المختلفة ظلت البحرين ثابتة على ولائها لمذهب أهل البيت عليهم السلام ، أيام الخلافة الراشدة والأموية والعباسية. ويستدل مما ذكره الرحالة العرب الذين زاروا البحرين في النصف الأول من القرن الثاني عشر أن سكان البحرين الحالية، كانوا يخضعون لحكم شيوخ محليين متخصصين في علم التشريع الإسلامي الشيعي.
ومنذ صدر الإسلام عرفت البحرين بالاستقرار الديني والاجتماعي والسياسي ، وبدأت خلايا علم الشريعة تنمو وتتوسع انطلاقاً من المساجد التي عم بنيانها مناطق مختلفة من جزيرة البحرين والمناطق القريبة من سواحل الجزيرة العربية كالقطيف والأحساء. ولم يكن هذا العلم ليخلوا من فضائل آل البيت عليهم أفضل الصلات والسلام والدور العظيم الذي سلكه الإمام علي عليه السلام، بعطاءات الرسول الأعظم الذي أحسن إعداده لأيام المحن والبلايا وما وعد القرآن الكريم من انقلاب بعد عهد الرسول الأعظم.
وأحسن الشهيد نور الدين في كتابه الموسوم ( مجالس المؤمنين ) بقوله إن ولاية أهل البحرين لأمير المؤمنين علي عليه السلام هي لطف إلهي ، إذ قال :
( إن تشيع أهل البحرين وقصباتها مثل القطيف والأحساء من قديم الأيام إلى هذه الأيام ظاهر شائع .. ومنشأ ذلك شمول اللطف الإلهي لأهل تلك الديار.. وعلل بأن أبان بن سعيد كان عاملاً عليها مدة في مبدأ الإسلام وهو من الموالين لأمير المؤمنين عليه السلام .. وصار عاملاً عليها عمر بن أبي سلمة – وأمه أم سلمة أم المؤمنين رضي الله عنها – وهو أيضاً من محبي أمير المؤمنين علي عليه السلام .. فغرسا فيها التشيع.)
ويذكرأحمد حسين رمضاني (7) ، نقلاً عن إحدى الوثائق الإسلامية في القرن الثاني الهجري أنه: ( عندما عزم الإمام الحسين عليه السلام التوجه للكوفة بعدما أتته كتب أهلها يدعونه أن أقدم …، أرسل إلى شيعته في اليمن والبحرين والبصرة وجبل عامل ، يطلب منهم الالتحاق به في العراق ، وقد تحرك جيش من البحرين بقيادة صعصعة بن صوحان العبدي متوجهاً إلى العراق ومر البصرة في طريقه إلى الكوفة فالتحق به جماعة كبيرة، أخبرتهم أن الإمام الحسين عليه السلام قد توجه إلى كربلاء ولما وصل الجيش البحراني البصراوي كربلاء سمع منادياً من عشيرة بني أسد ينادي قتل الحسين وصحبه ، فسألوا عن قبر الحسين عليه السلام فقيل لهم هذا ، فانكبوا على تراب القبر يبكون ويضربون بأيديهم على رؤوسهم وصدورهم حزناً وحسرة على استشهاد الحسين عليه السلام ثم رفعوا سيوفهم من أغمادها وضربوا رؤوسهم بالسيوف حتى سالت دمائهم واختلطت بتراب قبر الحسين عليه السلام ،…. وكانت هذه الحادثة بعد مقتل الإمام الحسين عليه السلام بتسعة أيام).(8)
ويقول المؤرخون: ( وبرغم الحصار الذي فرضه الأمويون على أهل البحرين لمنعهم من الالتحاق بحركة الإمام الحسين عليه السلام في الكوفة بعد رسالة مسلم بن عقيل له ، استطاع صعصعة بن صوحان العبدي على رأس عدد من مقاتلي البحرين اختراق جيوش وعيون بني أمية وانظموا بعد مقتل الإمام الحسين عليه السلام في كربلاء إلى جيش المختار بن عبيده الثقفي رضوان الله عليه في الكوفة، وقاتلوا معه في معركة الجاثليق حتى استشهدوا ).
ونقل عن السيد الخونساري في موسوعته (روضات الجنات) : ( أهل البحرين قديموا التشيع .. متصلبون في أمر الدين ، وقد خرج من البحرين من علمائنا جم غفير، ورشيد الهجري الذي هو في درجة ميثم التمار، ومن جملة حاملي أسرار أمير المؤمنين).
فرشيد الهجري ، قد تلقى من علوم أمير المؤمنين علي عليه السلام الكثير حتى سماه الإمام علي عليه السلام (رشيد البلايا) والرزايا لما عرف عنه من علم بحوادث الرزايا والبلايا إلى قيام الساعة.
وروي عن إبن حيان البجلي عن قنوا بنت رشيد الهجري أنها قالت : (سمعت من أبي يقول : أن أمير المؤمنين علي عليه السلام سأله: يا رشيد كيف صبرك إذا أرسل عليك دعي بني أمية، فقطع يديك ورجليك ولسانك؟).
فقال: آخر ذلك في الجنة.
فقال الإمام علي عليه السلام: يا رشيد أنت معي في الدنيا والآخرة.
قالت قنوا: فوالله ما ذهبت الأيام حتى أرسل إليه عبيد الله بن زياد الدعي، فدعاه إلى البراءة من أمير المؤمنين علي عليه السلام، فأبى أن يتبرأ منه.
فقال له الدعي : فبأي ميتة قال لك تموت؟
فقال أبي : أخبرني خليلي أنك تدعوني إلى البراءة فلا أتبرأ منه، فتقطع يدي ورجلي ولساني. قال لأكدبن قوله.
قالت قنوا : فقدموه فقطعت يديه ورجليه وترك لسانه، فحملت أطراف يديه ورجليه. فقلت : ياأبتي هل تجد ألماً أصابك؟
فقال : لا يا بنيه إلا كالزحام بين الناس. فلما احتملناه وأخرجناه من القصر..اجتمع الناس حوله.
فقال رشيد : آتو بصحيفة ودواة واكتبوا ما أقول لكم ما يكون إلى يوم القيامة.
فأرسل إليه الحجام حتى قطع لسانه ، فمات في ليلته.
المصادر:
1 لم تكن ردة (ص135، 136) دار الشوق - القاهرة 1970م.

2 المستدرك ( 3/150/151 ).
3 حقيقة القومية العربيه، لمحمد الغزالي - ص 22 - دار البيان الكويت؟
4 المعارف في سلك المشاهير من الرجال الشيعة ص206.
5 لم تكن ردة / لمحب الدين الطبري.
6 طبقات لإبن الاسد خ6 ص154.
7 شيعة اهل البيت / ص71 طبعة بيروت 1966م.
8 ( وقد ذكر محب الدين الطبري الشافعي في كتابه ، عن توجه هذا الجيش البحراني إلى العراق للالتحاق بالإمام الحسين ع إلا أنه لم يذكر أن الجيش مر بالبصرة ، راجع كتابه (لم تكن ردة) ص272 .
الشيعة كطائفة كانوا في البحرين ، منذ عهد الرسول الأعظم باتفاق جميع من أرخ لهم من الماضين ، ويؤرخون إن أول من بذر بذور التشيع هو الصحابي الجليل أبان بن سعيد بن العاص الأموي، الذي ولاه الرسول الأعظم البحرين مسؤولاً عن بيت المال ، وكان أبان من الموالين للإمام علي عليه السلام فغرس بدور التشيع في المنطقة.
بعد وفاة الرسول الأعظم لم تعرف البحرين استقراراً بحكم المتغيرات السياسية التي عصفت بالجزيرة العربية فضلاً عن ثبات أهل البحرين على مبدأ الولاية لأمير المؤمنين علي عليه السلام ودفاعهم دونها. فغابت النعوت الإيجابية التي تحمل حقيقة أهل البحرين وشدة اهتمامهم بالعلم والشريعة وبالتفقه بالدين، وأطلقت عليها نعوت أخرى سلبية جاءت من وحي الموقف المعادي لأهل البيت عليهم السلام، ومن بين تلك النعوت السلبية ( البحرين المرتدة ) و (أهلها قد ارتدوا عن الإسلام).
لكن هذه النعوت تحمل في نفسها دلالة على شدة بأس أهل البحرين وإصرارهم على التزام الشريعة وفق سيرة الرسول الأعظم وابن عمه أمير المؤمنين عليه السلام، كما تدل على ضعف أعداء البحرين وعدم تمكنهم من فرض سيطرتهم عليها أو تقويض ولاءاتها الثابتة.
وينقل المؤرخ والفقيه الشافعي وشيخ الحرم المكي في القرن السابع الهجري الإمام محب الدين أحمد الطبري عن المحقق الفيلسوف الشيخ ميثم كمال الدين البحراني ت679 هجري ( إن أهالي البحرين لم يرتدوا عن الإسلام كما يزعم بعض المؤرخين ، بل رفضوا بيعة أبي بكر الصديق - رضي الله عنه- لفترة قصيرة وسبب ذلك..أنهم كانوا موالين لعلي بن أبي طالب كرم الله وجهه ، ومحبيه وشيعته منذ زمن رسول الله صلى الله عليه وسلم ويعتقدون أنه الوصي والخليفة بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم) ، ويضيف (إلا أن أهالي البحرين قد بايعوا أبا بكر الصديق رضي الله عنه ، بعد ما علموا أن علياً كرم الله وجهه قد بايعه ، وبسبب رفضهم بيعة أبي بكر الصديق أطلق أعدائهم عليهم أنهم رافضة وحتى في زماننا ، وأصبح كل من ينتسب إلى البحرين فهو رافضي ، خلاف ما أخرجه المحدثون بطرقهم المختلفة أنهم من القبائل العربية الأصيلة الذين لا تأخذهم في الحق لومة لائم وقد شاركوا في نصرة الإسلام وحروبه على عهد أبي بكر وعمر وعثمان وعلي ) يؤكد التاريخ أن شيعة البحرين كانوا ولا يزالون من القبائل العربية الأصيلة التي كانت تحكم المنطقة قبل الإسلام. ويثبت المؤرخون لهذه المنطقة أن رجالها من الصحابة والتابعيين والشعراء كانوا من الشيعة ، وهم أكثر من أن يذكروا ، وقد شاركوا مع المسلمين في حروبهم ضد الفرس في عهد الخليفة عمر بن الخطاب ، وكان منهم صعصعة بن صوحان بن حجر بن الحارث العبدي الذي ذكره الإمام ابن قتيبة.
كما تشهد لشيعة البحرين الوثائق التاريخية في وزارة الإرشاد في جمهورية إيران الإسلامية : ( أن الإسلام أتى إلى إيران من البحرين والعراق ) ، وهم بذلك استحقوا حب الخلفاء الراشدين ورضاهم.
و يذكر محب الدين الطبري نقلا عن بعض المؤرخين من السنة والجماعة : (أن الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه كان يحب شيعة علي في البحرين ، لحبهم لعلي وأبنائه.. ولمواقفهم الشجاعة مع الحق والدفاع عن الإسلام ، ومنه مشاركتهم في فتح أرض فارس ، ولهذا لم يكن يرضى بظلمهم أو بالاعتداء على حقوقهم ، وعندما علم عمر أن أبي هريرة رضي الله عنه الوالي على البحرين ، لم يحسن ولايتهم واعتدى على أملاكهم ومنع حقوقهم من بيت المال ، عزله وأرسل عليه وضربه بالدِرة ). ويذكر المؤرخون أنه وبسبب ذلك أدى عدم استقرار البحرين في تلك الفترة إلى هجرة بعض من أهل البحرين إلى العراق والمدينة المنورة.
وأورده ابن سعد فقال كان (أي صعصعة بن صوحان العبدي) من أصحاب الخطط بالكوفة وكان خطيباً من أصحاب علي ، وذكره ابن عبد البر في الاستيعاب فقال كان مسلماً على عهد رسول الله، وكان سيداً من سادات قومه (عبد القيس) وكان فصيحاً خطيباً عاقلاً لسناً ديناً فاضلاً بليغاً يعد في أصحاب علي رضي الله عنه ثم نقل عن يحيى بن معين (أورد قضية أشكلت على عمر – ابن الخطاب-أيام خلافته فقام خطيباً في الناس فسألهم عما يقولون فيها فقام صعصعة وهو غلام شاب فأماط الحجاب ، وأوضح منهاج الصواب ، فأذعنوا لقوله وعملوا برأيه ، ولا غرو فان بني صوحان من هامات العرب وأقطاب الفضل والحسب ، ذكرهم ابن قُتيبة في باب المشهورين من الأشراف وأصحاب السلطان من المعارف)) وقيل للشعبي في ترجمة رشيد الهجري من ميزان الذهبي : ((مالك تعيب أصحاب علي وإنما علمك عنهم. قال عمن : فقيل له عن الحارث وصعصعة. قال : أما صعصعة فكان خطيباً تعلمت منه الخطب وأما الحارث فكان حاسباً تعلمت منه الحساب)).
وذكر العسقلاني صعصعة بن صوحان في القسم الثالث من (الإصابة) ((فقال له رواية عن عثمان وعلي ، وشهد صفين مع علي وكان خطيباً فصيحاً وله مع معاوية مواقف. وقد ذكر الذهبي صعصعة فقال : ((ثقة معروف)) ، ونقل القول بوثاقته عن ابن سعد وعن النسائي ووضع على اسمه الرمز الى احتجاج النسائي)).
كما يذكر محب الدين الطبري صاحب كتاب : (لم تكن ردة) وغيره من المؤرخين السنة : ((…، أن شيعة علي في البحرين شاركوا مع الحسن والحسين في الجهاد أيام خلافة عثمان بن عفان وكانوا بين الجيوش التي حاربت الروم في أفريقيا وفتحت طرابلس واتجهت إلى المغرب الأقصى.
كما شاركوا مع جيش سعد بن أبي وقاص في معارك آسيا وفتح طبرستان ، كما أن الخليفة عثمان بن عفان ، عين بعضهم ولاة في الأمصار، ومنهم على سبيل المثال: الصحابي الجليل حكيم بن جبلة العبدي، وقد تولى إمارة السند في عهده ))، و كان مشهوراً بالشجاعة والولاء لعلي بن أبي طالب عليه السلام ، واستشهد في معركة الجمل هو وابنه وأتبعاهما بعد أن رفضوا نزع البيعة من الإمام علي عليه السلام ، وقد بكى الإمام علي ، عليهم وقال : ((..قتلوا شيعتي ، وقتلوا أخا ربيعة العبدي رحمة الله عليه ، في عصابة من المسلمين ، قالوا لا ننكث كما نكثتم ، ولا نغدر كما غدرتم ، فوثبوا عليهم فقتلوهم …. فقاتلوني وفي أعناقهم بيعتي ، ودماء قريب من ألف رجل من شيعتي ، …)).
وخلال خلافة الإمامين علي عليه السلام والإمام الحسن عليه السلام استرجعت البحرين استقرارها السياسي والاجتماعي ، ورجع أكثر من هاجر من أبنائها وتوسعت دور العلم وانتقل كثير منها خارج المساجد إلى المناطق النائية قليلة السكان ، حتى برز الكثير من العلماء والزعماء الكبار، وعرف بينهم رشيد الهجري وصعصعة بن صوحان العبدي وزيد بن صوحان العبدي وابنه سيجان العبدي والأصبغ بن نباته وأعين بن ضيعة والأعور بن بنان التميمي وجارية بن قدامة والشيخ نصير البحراني. وترك العديد من أبناء البحرين أرضهم التي استقرت على ولاية الإمام علي عليه السلام ونهجه الرائد متجهين لمشاركة الإمام علي عليه السلام نهجه في تثبيت الإسلام الجذري والدفاع عنه أمام مخلفات الاتجاه السياسي السفياني واتباعه. فالجارود العبدي مارس قدراته الخطابية وعلمه في الشريعة، وتقدم بالنصح للمخالفين لعلي عليه السلام بالعودة وتجاوز الآثار السلبية التي خلفها عدم الإستقرار السلبية التي خلفها عدم الإستقرار السياسي في الجزيرة العربية ، بينما استشهد أكثر من خمسمائة مقاتل بحراني في المعارك التي خاضها الإمام علي عليه السلام، أكثرهم من بني عبد القيس. فالحكيم بن جبلة العبدي استشهد في معركة الجمل. وشارك صعصعة بن صوحان العبدي الإمام علي عليه السلام المعركة نفسها. فقد أرسله الإمام علي عليه السلام للبصرة لمفاوضة عائشة وطلحة والزبير قبل بدء المعركة.
وبقى صعصعة بن صوحان مرافقاً للإمام علي عليه السلام حتى مقتله على يد إبن ملجم المرادي. ولما انتهى الإمام الحسن عليه السلام من دفنه، وضع صعصعة احدى يديه على قلبه وأخذ الأخرى على بعض حجار القبر وضرب به رأسه حتى شجه، ثم قال: ( هنيئاً لك يا أبا الحسن، لقد طاب مولدك، وقوي صبرك، وعظم جهادك، وظفرت برأيك، وربحت تجارتك..فأسأل الله أن يمن علينا بإقتفاء أثرك، والعمل بسيرتك، والموالاة لأوليائك، والمعاداة لأعدائك، وأن يحشرنا في زمرة أوليائك، فقد نلت ما لم ينله أحد، وأدركت ما لم يدركه أحد..وقمت بدين الله حق القيام حتى أقمت السنن، وأبرت القتن، واستقام الإسلام وانتظم الإيمان ..وإن يومك هذا مفتاح كل شر، ومغلاق كل خير، ولو أن الناس قبلوا منك لأكلوا من فوقهم ومن تحت أرجلهم، ولكن آثروا الدنيا على الآخرة). ثم بكاه بكاءً شديداً وانشد في حضرة الإمامين الحسن والحسين عليهما السلام أبياتاً رثى فيها أمير المؤمنين عليه السلام ذكرها إبن أبي الحديد:

ام فاطمة
26-01-2008, 03:06 PM
تابع البحرين



ألا مــن لـي بـأنـسـك يــا أخـيـا ومـن لـي أن أبـثك ما لديا
طـوتـك خـطـوب دهـر قـد تـولى لـذاك خـطوبـه نشراً وطـيا
فـلـو نـشـرت قـواك لـي المـنايا شــكـوت مـا صـنـعـت إلـيا
بـكـيـتـك يـا عـلي بـدر عـيـنـي فلم يغن البكاء عليك شيا
كـفـى حـزنـاً بـدفـنــك ثـم إنـي نفضت تراب قبرك من يديا
وكـانت فـي حيـاتك فـي عظات وأنت اليوم أوعظ منك حيا
فيا أسفي عليك وطول شوقي ألا لــو أن ذلــك رد شــيــا
بعد استشهاد الإمام علي عليه السلام بقيت البحرين على ولائها لأهل البيت عليهم السلام فبايعت الإمام الحسن عليه السلام الذي عين زيد بن صوحان العبدي والياً على البحرين. واستقل زيد بن صوحان بالبحرين بعد اضطرار الإمام الحسن عليه السلام للصلح مع معاوية بن أبي سفيان. وخرق معاوية اتفاقه مع الإمام الحسن عليه السلام الذي نص في بعض فقراته بعدم تعرض معاوية لمحبي أهل البيت النبوي عليهم السلام. فحاولت الدولة السفيانية مراراً السيطرة على البحرين بعد رفض شيعة الإمام علي عليه السلام بقيادة زيد بن صوحان العبدي الخضوع للإرادة السياسية لسلطات معاوية ودولته، ولكن السفيانيون فشلوا في مبتغاهم حتى تحولت البحرين معقلاً للمعارضة ضد دولة بني أمية، وتوافدت الاتجاهات السياسية المعارضة والمختلفة من أقطار البلاد الإسلامية إلى البحرين الحصينة التي تحولت سواحلها إلى قلاع وحصون شاهقة.
وخلال العصور الإسلامية المختلفة ظلت البحرين ثابتة على ولائها لمذهب أهل البيت عليهم السلام ، أيام الخلافة الراشدة والأموية والعباسية. ويستدل مما ذكره الرحالة العرب الذين زاروا البحرين في النصف الأول من القرن الثاني عشر أن سكان البحرين الحالية، كانوا يخضعون لحكم شيوخ محليين متخصصين في علم التشريع الإسلامي الشيعي. ومنذ صدر الإسلام عرفت البحرين بالاستقرار الديني والاجتماعي والسياسي ، وبدأت خلايا علم الشريعة تنمو وتتوسع انطلاقاً من المساجد التي عم بنيانها مناطق مختلفة من جزيرة البحرين والمناطق القريبة من سواحل الجزيرة العربية كالقطيف والأحساء. ولم يكن هذا العلم ليخلوا من فضائل آل البيت عليهم أفضل الصلات والسلام والدور العظيم الذي سلكه الإمام علي عليه السلام، بعطاءات الرسول الأعظم الذي أحسن إعداده لأيام المحن والبلايا وما وعد القرآن الكريم من انقلاب بعد عهد الرسول الأعظم.
وأحسن الشهيد نور الدين في كتابه الموسوم ( مجالس المؤمنين ) بقوله إن ولاية أهل البحرين لأمير المؤمنين علي عليه السلام هي لطف إلهي ، إذ قال : ( إن تشيع أهل البحرين وقصباتها مثل القطيف والأحساء من قديم الأيام إلى هذه الأيام ظاهر شائع .. ومنشأ ذلك شمول اللطف الإلهي لأهل تلك الديار.. وعلل بأن أبان بن سعيد كان عاملاً عليها مدة في مبدأ الإسلام وهو من الموالين لأمير المؤمنين عليه السلام .. وصار عاملاً عليها عمر بن أبي سلمة – وأمه أم سلمة أم المؤمنين رضي الله عنها – وهو أيضاً من محبي أمير المؤمنين علي عليه السلام .. فغرسا فيها التشيع.)
ويذكرأحمد حسين رمضاني ، نقلاً عن إحدى الوثائق الإسلامية في القرن الثاني الهجري أنه: ( عندما عزم الإمام الحسين عليه السلام التوجه للكوفة بعدما أتته كتب أهلها يدعونه أن أقدم …، أرسل إلى شيعته في اليمن والبحرين والبصرة وجبل عامل ، يطلب منهم الالتحاق به في العراق ، وقد تحرك جيش من البحرين بقيادة صعصعة بن صوحان العبدي متوجهاً إلى العراق ومر البصرة في طريقه إلى الكوفة فالتحق به جماعة كبيرة، أخبرتهم أن الإمام الحسين عليه السلام قد توجه إلى كربلاء ولما وصل الجيش البحراني البصراوي كربلاء سمع منادياً من عشيرة بني أسد ينادي قتل الحسين وصحبه ، فسألوا عن قبر الحسين عليه السلام فقيل لهم هذا ، فانكبوا على تراب القبر يبكون ويضربون بأيديهم على رؤوسهم وصدورهم حزناً وحسرة على استشهاد الحسين عليه السلام ثم رفعوا سيوفهم من أغمادها وضربوا رؤوسهم بالسيوف حتى سالت دمائهم واختلطت بتراب قبر الحسين عليه السلام ،…. وكانت هذه الحادثة بعد مقتل الإمام الحسين عليه السلام بتسعة أيام).
ويقول المؤرخون: ( وبرغم الحصار الذي فرضه الأمويون على أهل البحرين لمنعهم من الالتحاق بحركة الإمام الحسين عليه السلام في الكوفة بعد رسالة مسلم بن عقيل له ، استطاع صعصعة بن صوحان العبدي على رأس عدد من مقاتلي البحرين اختراق جيوش وعيون بني أمية وانظموا بعد مقتل الإمام الحسين عليه السلام في كربلاء إلى جيش المختار بن عبيده الثقفي رضوان الله عليه في الكوفة، وقاتلوا معه في معركة الجاثليق حتى استشهدوا ).
ونقل عن السيد الخونساري في موسوعته (روضات الجنات) : ( أهل البحرين قديموا التشيع .. متصلبون في أمر الدين ، وقد خرج من البحرين من علمائنا جم غفير، ورشيد الهجري الذي هو في درجة ميثم التمار، ومن جملة حاملي أسرار أمير المؤمنين). فرشيد الهجري ، قد تلقى من علوم أمير المؤمنين علي عليه السلام الكثير حتى سماه الإمام علي عليه السلام (رشيد البلايا) والرزايا لما عرف عنه من علم بحوادث الرزايا والبلايا إلى قيام الساعة. وروي عن إبن حيان البجلي عن قنوا بنت رشيد الهجري أنها قالت : (سمعت من أبي
يقول : أن أمير المؤمنين علي عليه السلام سأله: يا رشيد كيف صبرك إذا أرسل عليك دعي بني أمية، فقطع يديك ورجليك ولسانك؟).
فقال: آخر ذلك في الجنة.
فقال الإمام علي عليه السلام: يا رشيد أنت معي في الدنيا والآخرة.
قالت قنوا: فوالله ما ذهبت الأيام حتى أرسل إليه عبيد الله بن زياد الدعي، فدعاه إلى البراءة من أمير المؤمنين علي عليه السلام، فأبى أن يتبرأ منه.
فقال له الدعي : فبأي ميتة قال لك تموت؟
فقال أبي : أخبرني خليلي أنك تدعوني إلى البراءة فلا أتبرأ منه، فتقطع يدي ورجلي ولساني. قال لأكدبن قوله.
قالت قنوا : فقدموه فقطعت يديه ورجليه وترك لسانه، فحملت أطراف يديه ورجليه.
فقلت : ياأبتي هل تجد ألماً أصابك؟
فقال : لا يا بنيه إلا كالزحام بين الناس. فلما احتملناه وأخرجناه من القصر..اجتمع الناس حوله.
فقال رشيد : آتو بصحيفة ودواة واكتبوا ما أقول لكم ما يكون إلى يوم القيامة.
فارسل إليه الحجام حتى قطع لسانه ، فمات في ليلته.
الشيعة في البحرين هم الأغلبية ، ويمارسون شعائرهم الحسينية بكل حرية فتخرج المواكب الحسينية في الشوارع في محرم والمناسبات الدينية ويكتسح السواد جميع القرى في عاشوراء ولا تخلو أي مدينة أو قرية من الحسينيات والمساجد الشيعية وتعطل جميع المؤسسات الحكومية والخاصة بإجازة رسمية يومي التاسع والعاشر من محرم


الشيعة في البحرين لهم مساجد و حسينيات و مراكز في اغلب المناطق و لكن هناك بعض القيود عليهم لعدم نشر مذهبهم، 15% من الشيعة في البحرين هم من الفرس الذين عاشوا في البحرين ( عجم ) و الباقي من البحرينين العرب ( بحارنة) و هناك اقليات شيعية من جنسيات اخرى مقيمة في البحرين مثل الباكستانيين و الهنود و الأخوة العرب
تعتبر البحرين مجموعة من الجزر وعاصمتها المنامة ويتركزون الشيعة بشكل عام في جميع المناطق وتوجد في البلاد اضرحة عديدة الى المؤمنين امثال الشيخ عزيز وابو رمانه والشيخ ميثم وغيرهم العديدوالشيعة في البحرين مسالمون مع السنه وتربطهم علاقات جيدة جدا.
موجز تاريخ الشعائر الحسينية في البحرين
كان أهل البحرين من السباقين إلى احتضان الدعوة الإسلامية منذ العهد الرسالي الأول، حينما كانت الوفود البحرانية تتابع إلى المدينة المنورة مُعلنة ولاءها الخالص للإسلام كدين ومنهج حياة.
إن موالاة البحرانيين لآل البيت كانت له جذوره العميقة في تاريخهم الإسلامي، المتمثل في الذود عن الحق وأهله، وطاعتهم الخالصة لأمير المؤمنين علي، ومواجهتهم لأعدائه، واستشهادهم تحت لوائه، ونصرتهم لأبي الأحرار الإمام الحسين في كربلاء.
والخلاصة.. أن شيعة البحرين (وهم الغالبية) عرباً اقحاحاً، عروبتهم قديمة قدم البحرين، وتشيَّعهم قديم قدم التشيَّع.
ولقد عرفت البحرين المجالس الحسينية منذ عدة قرون، حيث عُرف عن أهالي البحرين (سنةٍ وشيعة) حبهم لآل البيت، والاحتفال بذكراهم. ولكن البلاد لم تعرف المآتم كمؤسسة مستقلة عن البيت والمسجد والدولة إلا من خلال إشراف الأوقاف. وكانت أول حسينية أُسست في البحرين سنة 104هـ، وقيل أنها لبني تميم من عقب زيد مناة، أو أنها لذرية (الجارود) من قوم عبد القيس الذين وفدوا على الرسول يعلنون إسلام أهل البحرين.
والحمد لله كثيراً حين أصدرت الدولة قديماً قانوناً تُعطل فيه الدوائر الرسمية يوم التاسع والعاشر من محرم، فتُقفل الأسواق، ويتوقف الجميع عن العمل حداداً على مقتل السبط الشهيد. والفضل في ذلك يعود إلى العلماء والعقلاء من الطرفين ....
هذا علماً بأن نسبة الشيعة (وهم الغالبية السكانية لا تقل عن 80 %) وهم -أيّ الشيعة- حينما يتبعون تفاصيل دينهم عن طريق المراجع، لا يهم إن كان إيرانياً أو عراقياً، فالإسلام دين وليس قومية عنصرية أو إرادة حزبية ضيّقة (إن أكرمكم عند الله أتقاكم).
أن هذه الحسينيات والمآتم هي إحدى المعالم الحضارية الراقية لهذا الشعب، فقد لعبت دوراً بارزاً في نمو الحركة الوطنية (فكرياً وثقافياً)، وهذا يرجع لسببين رئيسيين، الأول: الطابع الأيدلوجي الذي اتسمت به، والجذور التراثية التي ارتبطت بها. والثاني: الحالة الجماهيرية (الشعبية) التي عاشتها هذه المؤسسات، مما أتاح لها القفز فوق الأطر النخبويّة وتحقيق (ثقافة الجماهير).
وهذه العملية ليست بالسهلة والميسورة جداً، وهي معضلة ما برحت تواجه المثقف العربي والحركة الثقافية بالوطن العربي بوجه عام.
فرسالة المآتم والحسينيات تقوم على بث الثقافة الدينية والإرشاد التربوي، وتركيز القضايا المسلكية في حياة الإنسان.
أننا نحييّ (خطباء المنبر الحسيني) الذي لعبوا دوراً في إشاعة التنوير السياسي، وحث الإنسان على المطالبة بحقوقه وحرياته الأساسية. وندعو جميع النوادي والجمعيات والمؤسسات الثقافية بنهج هذا الدرب الوطني المشرف وحمل الرسالة الحسينية الخالدة. وفي بعض المراحل التاريخية والظروف السياسية لعبت المآتم الحسينية دوراً جلياً في حث الإنسان على المطالبة بحقوقه الشرعية وحرياته الأساسية، كما شاركت في العمل الوطني من خلال أدائها لرسالتها الإسلامية، فقد شهد مأتم بن خميس بالسنابس مثلاً، تشكيل أول وأكبر تنظيم جماهيري عرفته البلاد في تاريخها المعاصر عام 1954م، وهو ما عُرف باسم (الهيئة الوطنية العليا) الذي وضع تحت قيادة أربعة من علماء الدين، بالإضافة إلى آخرين من عناصر المعارضة، وذلك في بداية تشكيل البرلمان وتأسيس الحياة الدستورية.
انقل هنا بعض ما جاء في الباب الثاني من مخطوطة(عقد اللآل في تاريخ أوال) للشيخ محمد علي التاجر (رحمه الله)...
من صفحة 70
الفصل الأول في مجئ العلاء ابن الحضرمي إلى البحرين:
لما كانت سنة 8 للهجرة وجه رسول الله العلاء بن عبدالله بن عماد الحضرمي حليف بني عبد شمس على البحرين لدعوة أهلها إلى الإسلام والجزية، وكتب المنذر بن ساوي والي سيبخت مرزبان هجر يدعوهما إلى الإسلام أو الجزية ، فاسلما ، واسلم معهما جميع العرب هناك وبعض العجم، فأما اهل الأرض من المجوس واليهود والنصارى فانهم صالحوا العلاء وكتب بينه وبينهم كتابا نسخته:
بسم الله الرحمن الرحيم ، هذا ما صالح عليه العلاء بن الحضرمي اهل البحرين، صالحهم على أن يكفونا العمل ويقاسمونا التمر فمن لم يف بهذا فعليه لعنة الله والملائكة والناس اجمعين.
وإما جزية الرؤوس فانه اخذ لها من كل حالم دينارا:
وعن العباس بن هشام عن ابيه عن الكلبي عن ابي صالح عن ابن عباس قال: كتب رسول الله إلى اهل البحرين بعد البسملة:
أما بعد ، فانكم اذا اقمتم الصلاة وآتيتم الزكاة ونصحتم الله ورسوله وآتيتم عشر النخل ونصف عشر الحب ولم تمجسوا اولادكم فلكم ما اسلمتم عليه ، غير ان بيت النار لله ورسوله وان ابيتم فعليكم الجزية ، ويقال ان ذلك سنة 6 هـ.
وقال ابن الاثير في تاريخه: وأما المنذر بن ساوى والي البحرين حين أتاه كتاب رسول الله السابق، فلما اتاه العلاء الحضرمي يدعوه ومن معه بالبحرين الى الإسلام والجزية وكانت ولاية البحرين للفرس ، فأسلم المنذر بن ساوى واسلم جميع العرب بالبحرين ، فأما اهل البلاد من النصارى واليهود والمجوس فكأنهم صالحوا العلاء والمنذر على الجزية كل حالم دينارا ، ولم يكن بالبحرين قتال انما بعضهم اسلم وبعضهم صالح.
وفي سنة 10 هـ مضى وفد البحرين إلى النبي بالمدينة وسآتي بيان ذلك فيما يلي ان شاء الله تعالى (اخر كلام الشيخ رحمه الله)

هنا في البحرين يعتبر الشيعة هم السكان الأصليون ، حيث أنهم ينتسبون الى قبيلة عبدالقيس بن أقصى بن دعمى بن جديلة بن أسد بن ربيعة بن نزار بن معد(هذا حسب المصدر نسب جزيرة سترة والتي هي جزيرة كبيرة واعتقد ان السكان الأصليون من البحرين يشتركون أنهم من هذه القبيلة) ولقد عرفت عن هذه القبيلة بأنها دخلت في الإسلام قاطبة ، ومنها رجال دخلوا الإسلام قبل الهجرة وكانت على ما اشتهر علوية الهوى ملتزمة العقيدة.
( راجع كتاب جزيرة سترة بين الماضي والحاضر ، دراسة وتحليل للمؤلف عبدعلي محمد حبيل، الناشر: المؤلف.الطبعة الأولى 2000 الصفحة20)
وهناك بعض الشيعة في البحرين من يرجع في أصوله إلى بر فارس ، القطيف والإحساء ولكن الأخريين نسبتهم قليلة.
وتتشرف أرض البحرين بأنها تحوي عدد كبير من نسل فاطمة الزهراء عليها السلام على أرضيها حيث تجد بعض القرى من لا ينتمي لهذه الأسرة الشريفة هو المميز ومثل ذلك (قرية الغريفة حسب علمي ، قرية المرخ ، قرية الخارجية في جزيرة سترة) أما القرى الأصلية الأخرى فيجب أن تكون فيها عوائل من السادة الأشراف ما عدا قرية النويدرات (حسب الأقوال المتداولة).
وهناك عائلة شيعية (بهره) وهي عائلة داداباي وهي عائلة هندية مجنسة (جيلين فقط من استيطانهم البحرين ) الأصل وتقوم على مسجد ومأتم البهرة في منطقة القضيبية

ام فاطمة
26-01-2008, 03:07 PM
ليعلم الجميع بان الشيعة في البحرين رغم ما تشكل من نسبة فائقة الا انها مضطهدة .....
عاشوراء في البلاد الاسلامية ..عاشوراء في الكويت والبحرين ودبي.
تشهد الدول المطلة على الخليج في جانبه الغربي مراسم ساخنة خصوصا في العشرة الأولى لشهر محرم الحرام لمناسبة إحياء ذكرى استشهاد سيد الشهداء الحسين حيث تعم معالم الحزن والحداد أغلب المساجد والحسينيات.
ونتيجة لتزايد الوعي الذي تميزت به شعوب هذه المنطقة مضافا إليها الوفرة المادية فإنهم ينتخبون الخطباء الذين يتميزون بالعمق الثقافي والفكري مثلما ينتخبون الرواديد الجيدين لإقامة مراسم العزاء. وتحتشد المساجد والحسينيات في تلك الأماكن بعد الغروب وحتى وقت متأخر من الليل علما بأن مجالس التعزية وفي كل الأماكن تهتم بتقديم الطعام للمشاركين في المراسم لما ورد من أحاديث تندب على الإطعام والإسقاء وخصوصا في اليوم العاشر من المحرم.
ويعمد الشباب في الحسينيات في الليالي الثلاثة الأخيرة من عشرة محرم إلى الخروج من المساجد والحسينيات بشكل جماعات تردد مقطاع تنعى مصاب الأصحاب وتذكر بمواقفهم ممجدة المبادئ التي ضحوا من أجلها.
وفي البحرين تخرج المسيرات العزائية من ليلة السابع حيث يخصونها لذكر أبي الفضل العباس . وقد يتجه الجمهور إلى حسينية أخرى تعبيرا عن المواساة بهذا المصاب الجلل او يرجعون إلى نفس المكان الذي انطلقوا منه لإكمال بقية مراسم العزاء.
وتمييز أهالي البحرين بأطوار حزينة سواء في التعزية التي تكون بعد الخطابة حيث يكون هناك توافق مع أبيات الشعر التي يلقيها الخطيب عندما يمهد لهم بالأنين مما يعطي بالمجلس روعة ويبين جليل الخطب الذي من أجله يجتمعون.
كما ان الرواديد البحارنة لهم طريقة خاصة في الأداء عندما يقومون باللطم مع الشعر الحزين مما يدعو إلى إنكسار القلوب.
وغالبا ما يطفي الضياء عند ذكر مصيبة سيد الشهداء فلا تسمع الا نحيبا وعويلا.
وانه لخطب جلل يتجدد العزاء الحسيني، ولقد صدق الشاعر عندما قال:


كذب الموت فالحسين مخلد كلما أخلق الزمان تجدد

ويوم يأتي العاشر من المحرم سواء في الكويت او الإحساء والقطيف او البحرين ودبي فهناك يقرأ المقتل صباح ذلك اليوم الحزين وتخرج الجموع لتعيد ذكرى الواقعة وحرق الخيام حتى تتجدد على الناس الأحزان ويرددوا الهتاف ناعين الحسين والعباس والطفل الرضيع وعلي الأكبر والقاسم عليهم السلام وفي بعض المناطق ينزل عزاء الركضة الذي يخلد واقعة فرار عيال الحسين وأطفاله في العراء بعد حرق الخيام.
وعظم الله لكم ولنا الأجر بمصابنا بسيد الشهداء عليه السلام

البحرين جزيرة تقع بين اربع بحور من كل جانب ... دولة من دول الخليج ... كانت تابعة للحكومة الايرانية من الازل ... حتى حكمها آل خليفة والشيعة وجدت فيها من حين بعيد .. من بداية التكوين ... تشكل الشيعة اكثر من نصف دولة البحرين ... ويعيشون وسط اجواء الديموقراطية ... وذلك بعد ثورات ومطالبات للحقوق الشرعية للانسان ... يحتفل الشيعة في البحرين بمواليد اهل البيت كل في ميعاده ... كما يحتفلون احتفالات خاصة بذكرى اسشهاد السبط الجليل ...

اول المستشيعين والموالين لمذهب اهل البيت عليهم السلام هم شيعة البحرين ومن ابرز شيعة البحرين في عصر الامام علي عليه السلام هو العبد الصالح صعصعة بن صوحان ورشيد الهجري ، والشيعة في البحرين يشكلون نسبة 72 % من شعب البحرين .
واشتهرت البحرين بانها ارض العلم ، وقد برز فيها الكثير من مجددي العصر امثال الشيخ حسين العصفور وعمه الشيخ يوسف البحراني صاحب كتاب الحدائق الناظرة .

ام فاطمة
26-01-2008, 03:08 PM
واتمنى اني وفقت لوضع الموضوع للمعرفة والتعم الفائده للجميع وعذرا لصاحب الموضوع تطفلي

محب المهدي
27-01-2008, 11:00 PM
لك الشكر ام فاطمة على هذه المعلومات الاحصائيات الرائعة التى اتحفت الموضوع